فيس كورة > أخبار

هذا الشبل من ذاك الأسد

  •  حجم الخط  

هذا الشبل من ذاك الأسد

 

رفح / وائل الحلبي (فيس كووورة) 1/10/2012 – هذا الشبل من ذاك الأسد مقولة لطالما أستخدمها الكثير عندما يكون الابن مكملاً لمسيرة والده التي بدأها في حياته, وهذه المقولة تنطبق اليوم على حارس مرمى فريق خدمات رفح الثاني عطايا منير جودة, النجل الأكبر لمنير جودة حارس مرمى نادي خدمات رفح أبان العصر الذهبي للخدمات.

الشبل عطايا بعدما نال استحسان الجماهير الرياضية خلال مشاركته مع فريقه في بطولة المرحوم صلاح عفانة, التي قامت بدورها بترشيحه كأفضل حارس في البطولة بعدما ساهم بتتويج فريقه بلقب البطولة بالفوز على الغريم التقليدي شباب رفح بهدفين دون رد, ليعيد لذاكرة والده مباريات القمة الرفحية التي كان تألق فيها وساهم في تحقيق فريق الخدمات الفوز على جيرانهم الشباب خلال تسعينيات القرن الماضي.

جودة الصغير أعرب عن فخره الكبير لحصوله على لقب أفضل حارس مرمي في البطولة, مشيراً إلى أنه كان يخوض العديد من التدريبات الخاصة تحت قيادة والده من أجل الظهور بشكل لافت والمساهمة في تحقيق وهذا لم يكن الأول بالنسبة لي مع الفريق فقد سبق لي وأن ساهمت في حصول الفريق على أربعة بطولات سابقة وبالمصادفة في كل هذه البطولات كان شباب رفح هو طرف المباراة النهائية, جودة الكبير يرى بأن نجله عطايا حمل راية الدفاع عن مرمى خدمات رفح وهو على يقين بأن المهمة لن تكون سهلة خاصة وأنه يسعى لاستكمال التاريخ الناصع لوالده وأعمامه بشير وسمير الذين كانوا من أبرز نجوم خدمات رفح, مؤكداً على أنه يتعامل مع كافة الحراس في فريق خدمات رفح كأبنائه ولا يوجد أي محاباة لأحد منهم على الرغم من وجود نجله ضمن صفوفهم وهذا ما يساعد عطايا على بذل قصارى جهده لإثبات جدارته في أن يكون حارس خدمات رفح المستقبلي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني