فيس كورة > أخبار

اتحاد كرة القدم ينهي اجتماعه الأول في رام الله

  •  حجم الخط  

اتحاد كرة القدم ينهي اجتماعه الأول في رام الله

 

 رام الله – دائرة الاعلام بالاتحاد – 3/10/2012 – انهى مجلس اتحاد كرة القدم الفلسطيني المنتخب اجتماعه الاول الذي استمر لثلاث ايام متواصلة عقدت في رام الله برئاسة اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد ونائبه ابراهيم ابو سليم بمشاركة كافة الاعضاء باستئناء ثلاثة اعضاء من المحافظات الجنوبية الذين حال الاحتلال دون تمكنهم من الحضور.

وقد أفتتح اللواء الرجوب الاجتماع مرحبا بأعضاء المجلس المنتخبين مشيدا بإسم الجميع بكل من ساهم بإنجاح العملية الانتخابية والتي مثلت عرسا وطنيا ديمقراطيا يجب أن يبقى منارة وهاديا للجميع، ومؤكدا إستنكار المجلس لإجراءات الاحتلال التي حالت دون حضور الاخوة الثلاثة وإصراره على مواصلة العمل مع الاتحاد الدولي الفيفا نحو إزالة كافة المعيقات والقيود التي يمارسها الاحتلال بحق الرياضة والرياضيين، كما عبر المجلس أيضا عن الاستغراب لما أقدمت عليه السلطات العمانية بمنعها فريق العروبة العماني من الحضور لفلسطين ضمن تصفيات كأس الاتحاد العربي للاندية بحجج لا مبرر لها، داعيا كافة الفرق والاتحادات الرياضية العربية للزحف نحو فلسطين بشجاعة وكبرياء وكواجب أخلاقي ورياضي وقومي وإنساني تجاه كسر الحصار الظالم عن فلسطين وأسرتها الرياضية.

وبعد استعراض جدول الاعمال المقرر، وكقاعدة ومنهج راسخ للعمل ولتحقيق المصلحة الوطنية والرياضية العليا، أكد اللواء الرجوب على إن هناك ثلاثة تحديات تقف في طريق مجلس إدارة الاتحاد المنتخب حديثًا ممثلة بالتحدي الوطني، والتحدي السياسي، والتحدي الرياضي، ولا بد من تحقيق أعلى درجات النجاح والتميز في التعاطي معها.

وبإعتبار أننا تجاوزنا التحدي الوطني من خلال توافق فصائل العمل الوطني جمعاء على الوحدة ونبذ الفرقة الرياضية، كانت الانتخابات قمة في النزاهة والشفافية، وكان ميلاد هذا المجلس كنتاج لهذا التوافق الوطني الشامل مما يلزمه بالبقاء قدوة لجميع الاتحادات ومكونات المنظومة الرياضية الفلسطينية،وبأن يكون ويستمر مجلس الإدارة بأداء جميع أعضائه ومكوناته في قمة التميز والاداء القيمي والمهني والاخلاقي والوطني الشامل كعنصر وحدة في الداخل والخارج والشتات، وخارج كل التجاذبات والسياسية ،وبعيدا عن الفصائلية والجهوية أو أي نزعة ذاتية.

وبما أن الرياضة في فلسطين هي عنصر ثابت وأصيل في مشروعنا الوطني، فقد

تجاوزت التحدي السياسي بوعي وجدارة أيضا عبر توظيفها كعنصر أصيل وثابت في خدمة أهدافنا الوطنية الواجب بقائها ضمن أجندة هذا الاتحاد في كافة المجالات، وتمتعها بالدعم والرعاية المقدرة من المستوى السياسي، وإستقطابها لكافة عناصر الاحترام والدعم والتأييد من المنظومة الرياضية الدولية والقارية ومختلف دول العالم، فلا بد من الحفاظ على ذلك وتطويره بوعي ومسؤولية.

وفي مجال التحدي الرياضي، فقد بات لدينا مسابقات شاملة ومنتظمة لمختلف الدرجات والفروع والفئات في المحافظات الشمالية بما في ذلك دوري المحترفين بدرجتيه، ويجب أن تنتظم على نفس الحال في المحافظات الجنوبية بعيدا عن أي إعاقات أو ذرائع خدمة لاجيالنا ورسالتنا الرياضية الشاملة، كما يجب أن يؤسس لانطلاق الاحتراف وفق المعايير الآسيوية في المحافظات الجنوبية، وأن ينظم دوري نسوي لكرة القدم كما هو الحال في المحافظات الشمالية، ولا بد أيضا من دمج الشتات على كل المستويات وضمن المستقبل المنظور مستدركين لما كان عليه النظام الاساسي في هذا الشأن وباعتبار الشتات  عنصرا أصيلا ضمن مختلف هذه

الابعاد والاستحقاقات وجدير بحقوقه واستحقاقاته.

وعلى أساس ما جاء، وإستنادا الى توفر القرار السياسي الثابت بإبعاد الرياضة عن التجاذبات والاجندات، وتوفر القرار الوطني بتأمين شبكة أمان على صعيد الرعاية والدعم، وقوة القرار الوطني والقاري والدولي بتوفير كل عناصر النهوض والحماية للرياضة الفلسطينية، فإن مجلس الاتحاد والمنظومة الرياضية الفلسطينية ملزمة بالعمل  بشكل مؤسساتي موحد ووفق آليات ولوائح ناظمة وعلى قلب رجل واحد، والالتزام بالقوانين واللوائح والانظمة الدولية والقارية والوطنية لحماية مسيرتنا ورسالتنا الرياضية الوطنية ومنجزاتنا واستمرارية عضويتنا الفاعلة في مختلف المنظمات الدولية. 

 وعلى أساس أن واجب الجميع توفير لغة مهنية وطنية مشتركة وواضحة وإقرار

سياسات عامة الزامية وفقا لمعايير وطنية ومهنية تنطبق على كافة اللجان والدوائر في اتحاد كرة القدم والتي يجب أن يتم تحويلها الى آليات عمل في المستوى التخصصي (القيادي، والتنفيذي) والرقابي الذي يجب استحداثه، تم تشكيل وانعقاد الاجتماعات لعدد من اللجان التي كلفت بدراسة وعرض الاقتراحات اللازمة على مجلس الاتحاد، وإتخذ المجلس في جلسته الاستكمالية صباح الخميس 4/10/2012م مجموعة من القرارات العملية والتنظيمية وفقا للمقترحات المقدمة لتكون مرشدا ودليل عمل للجميع تمثلت بالاتي:

1-    القرار الرياضي: يجب تشكيل لجان متخصصة لكل الوطن ذات إختصاص محدد وتتخذ قراراتها في هذا الشأن على أساس لوائح وآليات تضعها ويقرها المجلس.

2-    القرار الاداري: يصنع من خلال مجلس ادارة الاتحاد، وينفذ من خلال الامانة العامة بإشراف رئيس الاتحاد وبعيدا عن أية تدخلات من أي جهة كانت استنادا للنظام واللوائح.

3-    القرار المالي: بعد بيان الوضع المالي للاتحاد وبالنظر للعجز المالي الحالي، فقد تكفل سيادة اللواء جبريل الرجوب بالتعامل شخصيا معه، وإعتبار مجلس الاتحاد الجديد معفيا من أية أعباء مالية سابقة، كما تقرر تشكيل لجنة مالية مختصة تحدد وتشرف على أوجه وآليات الصرف وإعداد اللوائح الناظمة لهذا الجانب وفقا للمعايير النظامية ومبدأ النزاهة والشفافية المطلقة.

4-    وافق مجلس الاتحاد على إقتراح  اللواء جبريل الرجوب بتجديد الثقة بالامين العام الاخ عبد المجيد حجه وتعيين الاخ محمد العمصي نائبا له في المحافظات الجنوبية.

5-    قرر المجلس وضمن الامكانات المتحة إعطاء أولوية للمشاريع التطويرية

والبنية التحتية للرياضة في المحافظات الجنوبية والشتات وبما يمكن الاسرة الرياضية بكافة مكوناتها من النهوض والاستمرارية الفاعلة.

6-    تشكيل اللجان .. قرر المجلس على هذا الصعيد ما يلي:

- لجنة الكرة النسوية..  برئاسة الاخت غادة رباح .. على أن تقدم مقترح التشكيل الكامل لاحقا.

- لجنة الاتحادات الفرعية.. تقرر بالاجماع اعتبار الاتحادات الفرعية مطلب وضرورة، وتقرر  تشكيلها في موعد أقصاه 17/11/2012م وفقا لقرار الجمعية

العمومية ووفقا لمبدأ الانتخاب كأساس، وإمكانية المصادقة في حالة التوافق، وتم اقرار لجنة الفروع برئاسة الاخ يوسف لافي ونائبه الاخ عمرو العماوي والاخ محمد ابو صوي.. وتستكمل اللجنة لاحقا بما يشمل تمثيل الشتات.

- لجنة العلاقات الدولية.. برئاسة الاخت سوزان شلبي، وتستكمل لاحقا.

- لجنة الحكام..  برئاسة الاخ اسماعيل مطر ونائبه الاخ محمد ابو صوي، وتستكمل لاحقا.

- لجنة المنتخبات: د. جمال ابو بشارة رئيسا والاخ يوسف الصرصور نائبا والاخت غادة ابو رمان وتستكمل لاحقا.

- اللجنة الفنية والتطويرية.. الاخ فتحي ابو العلا رئيسا والاخ سهيل دعيبس نائبا  والاخ جمال ابو بشارة، وتستكمل لاحقا، ومرجعيتها المباشرة رئيس الاتحاد.

- لجنة صياغة النظام الاساسي: د. محمد الاحمد رئيسا، ونائبه د.أسعد مجدلاوي، وعضوية الاخوة جمال ابو بشارة، محمد ابو سرور، جمال الفرا، نافذ البسوس.

- اللجنة المالية: الاخ سعد حاكورة رئيسا والدكتور سميح العبد نائبا وعضوية الاخت سوزان شلبي، وتقرر الابقاء على آلية الصرف الحالية لضمان استمرارية العمل ولحين عرض اللجنة المالية المكلفة للموازنات وألآليات والسياسات المالية اللازمة وأقرار ها من قبل مجلس الاتحاد.

6- تقرر استكمال تشكيل اللجان والهيئات الاخرى بما فيها اللجان القضائية لاحقا، على أن تباشر اللجان الحالية بالانعقاد والتواصل لاتمام المطلوب منها.

وفي الختام.. اللواء الرجوب  وبإسم المجلس تقديره وإحترامه للاسرة الرياضية بصفة عامة وأسرة كرة القدم خاصة متعهدا أن يكون على مسافة واحدة من كافة مكونات الحركة الرياضية بما يكفل استمرارها وتطورها للمستوى الذي يستحقه شعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات وإرساء دعائم الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وقد قرر مجلس الاتحاد عقد اجتماعه القادم بتاريخ 1/12/2012م ، على أن يتم

مستقبلا عقد اللقاءات في غزة ورام الله ولبنان.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني