فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" للمحترفين : تقديم الجولة "7"

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" للمحترفين : تقديم الجولة "7"

 

اسماعيل غانم – 18/10/2012 - بعد أن تعدى قطار الدوري منتصف مرحلة الذهاب وانتهت الجولة السادسة بأفراحها وآلامها وبعد أن خاض المحللون فيها تمحيصاً وراجعها المدربون بحثاً عن خطأ هنا وخطأ هناك من أجل معالجته  لدخول الجولة السابعة بآمالها الكبيرة وتفاصيلها الصغيرة فهي جولة فاصلة ستضع معظم الفرق في صورة المستقبل وهي ستعزز أحلام كبرت وستساهم في تغيير خطط أحلام أخرى صغرت وسيتخللها رسالة كبيرة من الاتحاد الى الجماهير أن كفوا عن العبث بمستقبل وحظوظ فرقكم واضبطوا أعصابكم واعلموا أن الرياضة تتجلى قيمها بروحها البيضاء الناصعة التي تتوج بتقبل الخسارة كما الفوز وتقبل خطأ اللاعب والحكم كتقبل صوابه في تصرفه وحكمه .. مع كل هذه الأفكار تنطلق الجولة السابعة في الميادين الخضراء لساحات المدن الفلسطينية الرابضة اسودها تنتظر لحظة الفكاك من الظلم التاريخي الطويل لشعب طال ظلمه فوجد في الرياضة متنفس الانطلاق نحو الحرية والشموخ ليجسد قادته الرياضيون ولاعبيه الموهوبون قوة الارادة  الفلسطينية وعنفوانها آملين أن تتحقق آمال الشعب بالحرية والدولة الحرة المستقلة . وبالعودة الى جولتنا القادمة فهي ستنتهي بمواصلة شباب الخليل للصدارة بغض النظر عن النتائج وهي ستكون بمثابة طوق النجاة أو الغوص في وحل القاع المظلم لفرق تألقت في الماضي ولا زالت في هذا الموسم تعاني وفيما يلي رؤيتنا المتواضعة لما يمكن أن تسير عليه أمور اللقاءات المنتظرة للأسبوع الحالي :

شباب الخليل – مؤسسة شباب البيرة

هو اللقاء الافتتاحي للجولة السابعة وينطلق في الساعة الثالثة من عصر الجمعة ومن على ملعب المرحوم ماجد أسعد في البيرة وهو يحمل في طياته آمالاً مختلفة فشباب الخليل يريد مواصلة الابتعاد في النقاط عن أقرب ملاحقيه وشباب البيرة يريد إثبات تطوره والبعد عن معاناة المواسم السابقة حيث سيدخل وليد الفطافطة المباراة تحت شعار مواصلة اعتماد الخطة الناجحة التي أوصلته الى النقطة التي هو فيها الآن لذا سيلعب بنفس طريقته 4 – 4 -2  حيث سيعتمد على الحارس الفذ محمد شوبير لحراسة المرمى ومن أمامه اكرم السيوري وجهاد ربيع وعلى الاطراف صالح عسلية ووائل  الشعراوي  وفي المنتصف سنجد ابراهيم السويركي ونديم البرغوثي وحولهما ابو حبيب ومحمد جمال وفي المقدمة اياد ابو غرقود وفهد العتال مع امتلاكه للقدره على الدفع بالبدائل الناجحة وسيواصل اللعب بأٍسلوبه الذي أثبت نجاحه بالمحافظة على تقارب خطوطه والزحف ببطء في المنطقة الخلفية ثم تسريع الهجوم في مناطق الخصم لمباغتة دفاعاتهم بواسطة مهاجميه الذين يمتلكون القدرة الفنية العالية لاصطياد الشباك بطرق مختلفة  في ظل اسناد الجماهير الخليلية التي ستواصل مؤازرة الفريق الذي لا زال على الطريق .

على الجانب الآخر من هذا اللقاء يدخل فريق البيرة المباراة في ملعبه ووسط جماهيره وهو يمتلك سبعة نقاط في المركز السابع حيث سيواصل ماهر مفارجة اعتماده على تكثيف الخط الخلفي والضغط على حامل الكرة وعدم السماح لأبو حبيب والعتال وابو غرقود التحرك بحرية  ومحاولة الخروج بنقاط المباراة وذلك بالاعتماد على حاتم العباسي في المرمى ومن أمامه المدافع الهداف مصطفى كويك الذي لن يستطيع مغادرة المنطقة الدفاعية بسهولة في هذه المباراة لخطورة مهاجمي الشباب .  وطارق شمالنة ومحمد اغباريه وفايز اعسيله وفي الارتكاز محمد عوده وحمزه وهدان وفي الوسط امير جمال وايسم طبطب وحسام براغثه فيما سيعتمد في خط الهجوم على حمدان هشام بسبب استبعاد محمد نائل بالحمراء في المباراة السابقة الا إذا كان رامي الرابي جاهزاً هو ومجد وليد ففي هذه الحالة سيغير من خطته ويحاول تبديل خياراته من أجل الخروج بنتيجة تمكنه من التقدم على لائحة الترتيب لأن التعادل أو الخسارة قد يعيده الى المركز التاسع مع نهاية هذه الجولة وهذا ما لا تريده جماهير البيرة التي لا زالت تتنفس الصعداء لحالة الفريق المختلفة هذا العام عن السنوات السابقة .

جبل المكبر – هلال اريحا

يستضيف جبل المكبر هلال اريحا على ملعب الخضر وسط انتعاش كبير للحالة النفسية والفنية التي يعيشها النسور في ظل النتائج الايجابية التي حققوها مع انطلاقة هذه النسخة من دوري المحترفين فهم في المركز الرابع بالتساوي مع أهلي الخليل في النقاط وقد عمل المدرب سمير عيسى على معالجة الحالة النفسية للاعبين بعد اختطاف زميلهم ابراهيم وادي من قبل المحتلين وترحيله الى غزة .  وخطف نقاط مباراته مع الأمعري وقدمها اللاعبون هدية لزميلهم المرحل إجبارياً . وبالعودة الى مباراة هذه الجولة فقد يعمد المدرب الى تغيير خطته فهو سيواجه فريق يعاني من الضعف الدفاعي خارج ملعبه لذا قد يعتمد طريقة 4 – 4 – 2 حيث سيواصل اعتماده على مجدي خلايله في المرمى وأمامه صالح محمد ووسام اغبارية وعلى الأطراف رأفت عياد وسامر حجازي وفي الوسط خليل شقيرات وعدنان صدوق ويحيى بدره ورائد جبارين وفي المقدمة سيدفع بمحمد كيال مع ثائر قراعين وذلك لمحاولة اصياد المباراة بأكبر عدد من الأهداف وذلك لأن حسبة الأهداف في ترتيب الدوري بدأت تقدم وتؤخر بعض الفرق وذلك لا يعني انفتاح الدفاع فهو يحتاج لمواصلة المد المعنوي لخط دفاعه المتوج بالقوة والصلابة والتركيز حتى هذه الجولة التي من المتوقع أن تكون جولة الافتراق عن صحبة الأهلي في مركزه وذلك بسبب مواجهته للظاهرية في مباراة صعبة  .

بالمقابل يدخل هلال اريحا هذه المباراة وهو يحمل فوق ظهرانيه حملاً ثقيلا بخسارة نصف عدد مبارياته السابقة والتعادل في النصف الآخر ولم يتذوق طعم الفوز الذي يمنح دفعاً خاصاً ومنعشاً لمحققه يجعله يقبل على القادم بروح الواثق والمتأمل لذلك سيدخل المدرب ناصر سليم هذه المباراة وعينه على العودة بنقطة وحيدة على الأقل من خلال تقليل المساحات في المنطقة الخلفية وعدم السماح لمهاجمي المكبر باستغلال أي فرصة لأنه اصبح من المعروف أن أي هدف يحرزه المكبر سيكون بمثابة بوابة الصعود بنقاط المباراة نحو الجبل وسيواصل سليم اعتماده على احمد سلامة في المرمى ومن أمامه زكريا عاصي ومحمود طافش وحولهما ابراهيم الياس وعمر مسالمه وفي الوسط علاء رومه واسد ابو العسل وموسى نبيل وحسين غروف فيما سيوكل مهمة الهجوم  لفادي حساسنه وسامر حداد وبإمكانه البدء بظاهر دوابشة منذ الانطلاقة وعليه أن يكون حذراً في التعامل مع خبرة وحنكة سمير عيسى الذي سيحاول منح ناصر سليم الثقة للتقدم للأمام ومن ثم معالجته بهجوم خاطف يضعه في الأمان  . 

شباب الظاهرية – أهلي الخليل

بعد أن استعاد الظاهرية  المركز الثاني في منتصف الأسبوع بفوزه على مركز بلاطة في ملعب الخضر وتعافيه من الخسارة الثقيلة أمام العميد يعود الى عرينه وبين جماهيره ليستقبل أهلي الخليل في ظل التطور المميز لأداء الفريقين مما يشكل من هذه المباراة قمة الاسبوع وديربي آخر سيمنح هذا الأسبوع جمالأ خاصاً ويمتع الجماهير الجنوبية بعرس كروي جديد سيكون أحد ابطاله  سعيد ابو الطاهر الذي كاد أن يخسر نقاطاً من مباراته مع بلاطه بسبب تفكيره في هذه المباراة حيث سيعمل في هذه المباراة على العودة الى اسلوبه الذي اعتاد عليه بالدفع بخمسة لاعبين في وسط الملعب ومن ورائهم اربعة في خط الدفاع والاعتماد على مهاجم مسانَد باستمرار من خط الوسط وسيدخل المباراة بتحذير شديد اللهجة لمدافعيه ووسطه بضرورة تقارب الخطوط وعدم السماح لسرعة مهاجمي الأهلي بخلخلة دفاعات الظاهرية وسيذود وليد قيسية عن عرينه وسط اطمئنانه بوجود ضياء ابو عياده  وكامل جبارين وهلال الصانع ومصعب البطاط فيما سيكون خماسي خط الوسط حاضراً بقيادة العائد اسماعيل قاسم وحوله نضال حجيرات وعبد كعبية وخالد سالم واحمد ماهر وسيهاجم بيحيى السباخي الذي سينتظر المساندة المتواصلة من أحمد وخالد وبقية الفرقة لإستمرار نهج الانتصار الذي واصله الفريق منذ بداية الدوري حتى الآن باستثناء مباراته مع العميد وسيعمد ابو الطاهر الى عدم السماح لمهاجمي الأهلي التحرك بسرعة وذلك بالضغط على حامل الكرة والسيطرة على وسط الملعب في ظل التفوق الفني لفريقه في منطقة المناورة واسناد المهاجمين بكرات خارقة لدفاعات الأهلي التي من الممكن تجاوزها والعودة السريعة لمساندة خط الدفاع .

ولكن المدرب خضر عبيد سيسعى لمواصلة مفاجآته كي لا يبتعد عن المقدمة وقد يلجأ لتغيير خطته الدفاعية وذلك بإبقاء رباعي الدفاع محمود ضيف الله وحاتم كريم وبشار السيد ومراد ابو ميزر أمام بهاء ذياب مع الزج بالمدافع حمزه حمامرة على الجهة اليسرى لمتابعة ومحاصرة انطلاقات احمد ماهر الخطيرة وفي خط المنتصف سيستعين بفادي الدويك وشادي علان وحازم الريخاوي وتوفيق اسعد وفي المقدمة سيهاجم بخلدون الحلمان وسيواصل استخدام الكرات الطويلة الساقطة بين المدافعين وخلفهم خاصة انه يلعب أمام فريق قادر على امتلاك منتصف الملعب لذا سيعمد الى تجاوز هذه النقطة عن طريق هذا الأسلوب الذي قد يعاني منه دفاع الظاهرية في ظل وجود مهاجم سريع مثل الحلمان وهذا لا يعني انه لن يعتمد على الزحف المنظم بواسطة خط منتصفه الذي سيكون قريباً من الدفاع وقد يستعين بوئام موسى ومصعب ابو سالم وذلك بتغيير خطته في حال اهتزت شباكه . وقد اعتاد الأهلي أن يحسم مبارياته في الشوط الأول بعدد وافر من الأهداف وجعل الفرق الأخرى تلهث وراء اللحاق به ولكن هذا الأسلوب قد لا يجدي مع فريق الظاهرية المتحفز لاصطياد الصدارة وإذا عاد الأهلي بنقطة من ملعب دورا على الأقل فسيشكل ذلك نجاحاً منقطع النظير لخضر عبيد .

ترجي واد النيص – اسلامي قلقيلية

في اليوم الثاني لهذه الجولة وعلى ملعب الخضر يستضيف فريق ترجي واد النيص اسلامي قلقيلية الجريح الذي لم يستطع دخول أجواء المحترفين حتى الآن ويلعب الترجي المباراة بمعنويات الانتصار الذي حققه في الجولة الخارجية السابقة وسيعمد الى إضافة ثلاث نقاط لرصيده بكل ما اوتي من خبرة وسيعتمد ابو رضوان على نفس تشكيلة الفوز على جنين حيث سيكون توفيق علي في حراسة المرمى ومن أمامه غالب يوسف واحمد جمال وصلاح الهندي ورياض نايف وفي خط الوسط سيكون حاضراً امجد زيدان وخضر يوسف وعرفات صبيح وجهاد صقر ووليد عمر فيما سيعتمد في الهجوم على سعيد السباخي وسيحاول حرمان اسلامي قلقيلية من امتلاك الكرة وتناقلها بالضغط على حاملها واستخدام الأطراف في خلخلة دفاعات الاسلامي القلقيلي الذي يسعى لوقف مسلسل الهزائم فابو رضوان بإمكانه مواصلة التقدم على لائحة الترتيب في ظل التراجع الكبير لإسلامي قلقيلية الذي يترنح في المؤخرة  .

فيما سيعمد مؤيد شريم للبدء بنفس التشكيلة التي خاضت الشوط الثاني أمام أهلي الخليل حيث كاد من خلالها أن يخطف نقطة على الأقل من الأهلي والعودة مظفراً بها الى قلقيلية لتعزيز النقطة اليتيمة التي اكتسبها من لقائه أمام الهلال الريحاوي ولسوء حظه فقد كان الجسر الذي عبر عليه الأمعري لأول انتصار له في الدوري وذلك في منتصف الاسبوع وليس أمامه الا انتظار فترة الانتقالات الشتوية لمحاولة تعزيز خطوطه بلاعبي خبرة يستطيع بهم ومعهم الثبات في المحترفين وسيكون في حراسة المرمى صالح برانسي الذي أثبت نجوميته أمام الأمعري أيضاً وأمامه شادي الشوبكي واسامه العلي ومحمد ناطور وفادي ضحى وفي الوسط امين النصر وأدهم مرعي  وعبادة فرح ومحمد مراعبة وشقيقه سامح مراعبة  على الطرف الآخر وفي المقدمة لؤي نصار الذي لم يستطع حتى الآن فك طلاسم شباك أندية المحترفين رغم انه في العام الماضي افترس شباك فرق الدرجة الاولى بإثنين وعشرين هدفاً وسيواصل الاسلامي الاستحواذ والتحكم بالنقل الجميل للكرة والوصول الى أطراف منطقة الجزاء للفرق الأخرى وأحياناً الدخول الى العمق دون أن تسعفه حظوظه للتقدم أولاً في شباك الخصوم وما يحتاجه جزء بسيط من الحظ قد يقلب فيه توقعات الخبراء  في ظل التحسن الكبير في المستوى أمام الأهلي والأمعري رغم الخسارة في المبارتين.

مركز بلاطه – جنين

بعيداُ عن مركز القوة وبدون الجماهير الثائرة ووسط معاناة شديدة لم يتوقعها أحد بعد الظهور الراقي لمركز بلاطة في كأس الشهيد ياسر عرفات ووسط تحولات دراماتيكية في أروقة المركز انعكست في مباراة منتصف الاسبوع أمام الظاهرية بالتغييرات العديدة لمراكز اللاعبين بعد انطلاقة المباراة وتلقي هدفين مبكرين حيث اهتدى علاء البدرساوي الى توليفة استطاعت أن تسحب البساط من تحت اقدام ابو الطاهر وكاد المتألق والحيوي النشط ابو وردة أن يعيد بلاطة الى نابلس بتعادل يعيد الروح المعنوية والثقة الى اللاعبين والجماهير يدخل علاء البدرساوي مدينة اريحا التي تشتعل حرارتها هذه الأيام على غير العادة وهو يريد من لاعبيه أن يرفعوا من حرارة أدائهم وتركيزهم من أجل منح بصيص من أمل لجماهيرهم المنتظرة وسيسعى الى الاعتماد على مصطفى زيادة في حراسة المرمى وأمامه بهاء بدرساوي وابراهيم ابو رويس وعلاء يامين ويوسف عدوان وفي خط الوسط احمد مساعد ووسيم عقاب وعباده خطاب وسيستثمر ايضا حيوية الشاب محمود ابو وردة منذ بداية المباراة وسيهاجم بعمر اردنية واحمد الحويطي وسيركز على الأطراف لإستثمار سرعة ابو وردة وعمر ودقة الحويطي كما سيعتمد على العامل النفسي لرفع معنويات فريقه ففي حالة الفوز بنقاط المباراة الثلاث قد يتقدم ثلاث مراكز الى الأمام دفعة واحدة وفق معطيات نتائج الفرق الأخرى .

فيما سيجد فريق جنين نفسه في مفترق طرق صعب فقد بدأ بداية جيدة وتراجع في الاسبوع الأخير بشكل خطير فقد تلقى مرماه عدد كبير من الأهداف في مباراة واحدة ولم يعتد على ذلك من بداية الدوري فقد كانت دفاعاته تشكل سداً جيداً أمام الفرق الأخرى ولكن انهيارها في المباراة الأخيرة أمام الترجي سيدق ناقوس الخطر أمام المدرب منتصر السمودي الذي سيمنح الجزء الأكبر من محاضرته لفريقه حول هذه النقطة وضرورة سد الثغرات التي فتحت في الدفاع وسيعمد الى الاستمرار في اعتماده  على محمد شجاع لحراسة المرمى ومن امامه محمد بشاره وتامر صلاح وعلي غنايم ومحمد جمال وفي الوسط حسن ابو عطيه وعماد بدارنه ومحمد الجلاد ومؤيد نصار ومحمد عمر وفراس ابو نصار في المقدمة وسيشدد على ضرورة عدم فتح المجال للاعبي بلاطة التحرك بحرية وضرورة الضغط المباشر والفوري على حامل الكرة ومباغتة دفاعات بلاطة بالهجوم السريع الخاطف من أجل العودة من اريحا بنقاط المباراة التي ستكون الفيصل بين الصعود الى وسط اللائحة أو الترنح في القاع .

هلال القدس - مركز الأمعري

على عكس ما سارت عليه انتظام الجولات الماضية في يومي الجمعة والسبت ومن أجل منح فريق الأمعري قسطاً يسيراً من الراحة بعد الارهاق المتواصل الذي يعانيه العدد المحدود من اللاعبين الذين يتحرك بهم ومعهم المدرب رائد عساف . جدول الاتحاد لقاء الأبطال المتوجين في السنوات السابقة يوم الأحد على الملعب المشترك لكليهما ملعب الشهيد أمير القدس وملهم شبابها فيصل الحسيني باستضافة بطل النسخة الماضية هلال القدس الذي ضل طريق الفوز في البدايات وعاد اليه في الجولتين الأخيرتين حيث استطاع المدرب هشام الزعبي أن يضع الفريق على سكة الانتصارات وسيلعب سائد ابو سليم على المرمى ومن امامه سيكون احمد عطيه وهيثم ذيب  ورائد فارس وايمن الخطيب وفي خط الوسط سيعتمد على روبرتو كاتلون ومراد اسماعيل ومعن عبيد وحسام ابو صالح فيما سيكون في المقدمة محمد خويص وهشام الصالحي الا إذا كان مراد عليان جاهز لخوض هذه المنازلة بسبب الإصابة التي تعرض لها بعد انتهاء مباراته مع بلاطة في نابلس وسيعمد المدرب على استثمار قوة خط الوسط لديه وسيصدر تعليماته بضرورة تقارب الخطوط والتركيز الدفاعي وعدم السماح لمهاجمي الأمعري اللعب بحرية وسيشكل انتصار الهلال في هذه المباراة قوة دفع معنوي كبير للهلاليين وتقدم مرتبة او اثنتين على لائحة الترتيب.

بالمقابل يدخل فريق الأمعري هذه المباراة وقد عرف طريق الفوز رغم صعوبته مع استمرار نجومه في هدر الفرص أمام المرمى وسيلعب المدرب رائد عساف هذه المباراة بالتشكيل الذي اعتمد عليه في المباراة الأخيرة وسيكون عبد الله الصيداوي على خط المرمى يذود عن مرماه ومن أمامه حسين جوهر وحمزة الزعبي وخالد مهدي ونور عودة وفي الارتكاز محمود صلاح ومعالي كوارع وأمامهم سليمان العبيد وجمال علان وسيدفع بأحمد كشكش في الهجوم بعد أن اراحه في مباراة منتصف الاسبوع وسيدخل الفريق بروح جديدة بعد أن قفز الى المركز التاسع وهو يمني النفس بقفزة جديدة تضعه في منتصف اللائحة قبل أن يستكمل لقائه المؤجل أمام الظاهرية ولن يجازف كثيراً في هذه المباراة بفتح خطوطه الخلفية بسبب فعالية خط الوسط الهلالي وقدرته على ايصال الكرة بدقة الى الأمام وإنما سيعمد الى التقارب والتوازن والضغط الشامل عند فقد الكرة وذلك من أجل منع الهلال من الوصول للشباك ومحاولة خطف نقاط المباراة  التي ستضعه في وضع افضل مما هو عليه الآن.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني