فيس كورة > أخبار

الدوري الممتاز : "النشامى" يستعيد ذاكرة الفوز

  •  حجم الخط  

الدوري الممتاز : "النشامى" يستعيد ذاكرة الفوز

 

غزة / وائل الحلبي (فيس كووورة) 28/10/2012 – عاد شباب خانيونس إلي سكة الانتصارات مجدداً بعدما نجح في تحقيق الفوز علي ضيفه جماعي رفح بهدفين دون رد, في اللقاء الذي جمع الفريقين علي ستاد خانيونس عصر الأحد في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك, في افتتاح منافسات الأسبوع السابع من الدوري الممتاز, ليرفع الشباب رصيده إلي(14) نقطة في صدارة الترتيب لحين انتهاء بقية مباريات الجولة, فيما تجمد رصيد الجماعي عند(3) نقاط بعد تلقيه للخسارة الرابعة في الدوري.

وسجل أهداف اللقاء: إسلام أبوعبيدة(31), محمد بركات(86).

ورجحت كفة الشباب في السيطرة علي أجواء المباراة وحاول مهاجموه تهديد مرمي الجماعي, وكانت أولي هذه الفرص تسديدة محمد بركات التي تصدي لها الحارس جابر أبوخاطر وفشل محمد موسي في متابعة الكرة وضعها بعيدة عن المرمي(8), وأهدر بركات فرصة الهدف الأول بعدما تباطأ في تسديد الكرة ليمنح لاعبي الجماعي فرصة للتراجع بعدما كان منفرداً في المرمي ليسدد بجانب القائم(9), وبعد سجال في وسط الملعب بين الفريقين, أعاد محمد سلامة الخطورة للشباب بعدما تلقي تمريرة ذهبية من بركات وضعته في مواجهة المرمي إلا أنه سدد الكرة بعيدة عن الشباك(27), ونجح الصاعد إسلام أبوعبيدة في أول مشاركاته مع الفريق بتسجيل الهدف الأول بعدما سدد كرة قوية ارتطمت بمدافع الجماعي وخدعت الحارس لتعانق الشباك الرفحية(31), وفشل أبوعبيدة في تسجيل الهدف الثاني بعدما تلقي تمريرة بركات وسدد الكرة بعيدة عن المرمي(33), ولم يفلح بركات في استغلال خطأ دفاع الجماعي في تشتيت الكرة وسددها ضعيفة بيد الحارس(41), لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف دون رد.

وفي الشوط الثاني شن شباب خانيونس عدة هجمات علي مرمي الجماعي بحثاً عن تعزيز النتيجة بهدف ثاني إلا أن الكثير منها لم تكتمل نظراً للغيابات التي عاني منها الفريق وابتعاد بعض اللاعبين عن مستواهم المعهود, فيما حاول الجماعي استغلال التقدم للشباب من خلال الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة علي مرمي النشامي, وسدد أبوعبيدة كرة قوية تصدي لها الحارس أبوخاطر علي مرتين(57), وعاد بركات الذي جانبه التوفيق في أكثر من مناسبة وسدد كرة ضعيفة بعدما راوغ مدافعي الجماعي(66), وسدد حسن حنيدق كرة صاروخية مرت بجوار القائم بقليل(68), وتصدي الحارس أبوخاطر لتسديدة قوية من بركات(73), ومرت رأسية بركات من أمام المرمي دون أن يتابعها أبوموسي(75), وكسر بركات النحس التهديفي الذي لازمه في المباراة الماضية ونجح في تسجيل الهدف الثاني لفريقه من إنفراد بالحارس ليضع الكرة ببراعة في الشباك, لينتهي اللقاء بفوز الشباب بهدفين دون مقابل لجماعي رفح.

أدار اللقاء: سامح القصاص للساحة وساعده كلاً من إبراهيم الزعانين ومحمود أبوحصيرة, وعبدالفتاح العطار رابعاً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني