فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" للمحترفيبن" : مباراة الرؤوس الثلاثة

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" للمحترفيبن" : مباراة الرؤوس الثلاثة

 

كتبها - منذر زهران – 2/11/2012 - واصل الامعري ترنحه في الدوري بعد تعادل أشبه بالخسارة مع نادي جنين بهدفين لكل فريق في اللقاء الذي كان مسرح احداثه استاد الشهيد فيصل الحسيني في ضاحية الرام لحساب الجولة الثامنة من دوري جوال للمحترفين ، وأكثر ما ميز هذه المباراة هي أن ثلاثة اهداف من اربعة جاءت بتسديدات رأسية.

وظهر منذ بداية المباراة أن الامعري يلعب بطريقة 3-1-4-2 ، بتواجد احمد عبد الله في خط الوسط ومحمود صلاح في جانب الارتكاز اضافة الى وجود جمال علان وسليمان العبيد في خط الهجوم ، بينما لعب جنين بطريقة 4-5-1 بوجود محمد عمر وحيدا في الهجوم ومن خلفه فراس ابو عيد والذي كان يقوم بوظيفة المهاجم الثاني.

وبدأت المباراة بصولات وجولات مع افضلية امعراوية قبل أن تبتسم احداث المباراة لجنين عندما استغل مؤيد نصار الكرة التي ابعدها الحارس الصيداوي ليضعها بكل ثقة في المرمى الاخضر ( 19)

وعاد الامعري ليفرض هجماته وقوته في المنطقة الهجومية وكان يهاجم احيانا بستة لاعبين ، لكن ما كان ينقصه هو الحس التهديفي ، فكانت معظم الهجمات تنتهي بين احضان الحارس عبد الله معالي وبعضها تشتت من قبل المدافعين ، لينتهي الشوط الاول بتقدم جنين.

ودخل الامعري الشوط الثاني بثقة كبيرة وبان ذلك من خلال تحركات لاعبيه في منطقة المناورة ، وكان لهم هدف التعادل عبر عايد جمهور في الدقيقة الاولى من هذا الشوط.

وظهر أن المدرب رائد عساف اعطى تعليماته للفريق بضرورة تكثيف التوغلات الطرفية والتمرير الى المهاجم المنسل الى منطقة المرمى لكن الفريق عانى كابوس الهجمات المرتدة خلال اندفاع الفريق الهجومي وهذا ما استغله الفريق الجنيني محرزا الهدف الثاني بلمسات جميلة بدأها محمد عمر الى فراس ابو عيد والذي وضعها في الزاوية البعيدة ( 60 )

وعاد الامعري بنتيجة المباراة الى نقطة الصفر بعد أن تمكن ادهم عرار من معادلة النتيجة برأسية في الشباك الجنينية ، وكان هذا هو الهدف الثالث الذي يأتي عن طريق رأسية في المباراة

في الدقائق الاخيرة من عمر اللقاء كان الفريق الاخضر هو الاخطر ، من خلال الكرات التي نظمها العبيد وكوارع ودائما ما كانت تفتقر الى النهاية التهديفية ، حتى اعلن الحكم محمد جبرين نهاية احداث المباراة بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني