فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : "النشامى" يهز أركان "النصيرات"

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : "النشامى" يهز أركان "النصيرات"

خدمات النصيرات (0/4) شباب خان يونس

"يا معلِّم"

 

دير البلح / غسان محيسن (صحيفة فلسطين) 2/11/2012 - منحت ثلاثية محمد بركات الأمان لشباب خان يونس، فأضاف حسن حنيدق الرابع، دون رد من خدمات النصيرات، في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس، على ملعب الدرة بدير البلح، في افتتاح الأسبوع الثامن من الدوري الممتاز لكرة القدم.

وبذلك تصدر شباب خان يونس الدوري برصيد (17) نقطة، بينما تعقدت أوضاع النصيرات الذي أصبح في المركز العاشر برصيد (6) نقاط.

أهداف بركات في الدقائق (40) من ركلة جزاء، (65)، (79)، وحسن حنيدق (88).

ورغم أن بداية الشوط الأول منحت الأفضلية للنصيرات عبر تحركات محمد الهور ومساندة علي أبو حسنين، إلا أن دفاع شباب خان يونس نجح في الحد من خطورة الهجمات وظهر جهاد عبد العال في أكثر من لقطة لإبعاد الكرة من أمام الهور.

فرصة أولى للهور بعد انفراد كامل بمرمى حسين البطراوي لكنه تباطأ في تسديدها وأرجعها للخلف ففقدت خطورتها، علي أبو حسنين تلقى بينية جلال أبو يوسف برأسه علت العارضة (9)، في المقابل أرسل محمد أبو موسى كرة عرضية ارتقى لها محمد بركات برأسه علت العارضة (25).

بينما انطلق رفيق عاشور بالكرة ومررها لمحمد أبو موسى وحاول بركات التقاطها دون جدوى، ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد عرقلة نبيل زهد للمهاجم محمد بركات، نفذها بركات بنجاح على يمين الحارس أحمد حميدة (40).

في الشوط الثاني تحولت مجريات اللقاء لمصلحة "النشامى"، فاستغل بركات المساحات التي أتيحت له بدون رقابة، وكعادته في اقتناص الأهداف وصلت كرة حسن حنيدق لبركات فسددها من بين المدافعين الهدف الثاني (65)، ولم يفلح النصيرات في تهديد مرمى خان يونس رغم انضمام فريد الحواجري مع نهاية الشوط الأول.

وتعمقت أزمة النصيرات فوصلت كرة البديل خالد القوقا لبركات المنفرد أمام المرمى فسددها قوية داخل الشباك الهدف الثالث (79).

حاول النصيرات عن طريق الحواجري الذي تلقى كرة البديل خالد الصيداوي (84)، بينما أبعد الحارس البطراوي كرة المنفرد محمد الهور (85)، لكن فرحة "النشامى" اكتملت بالهدف الرابع عندما وصلت الكرة لبركات مررها لحسن حنيدق فأودعها داخل الشباك (88).

حكم اللقاء للساحة نادر الحجار، وساعده إياد أبو عبيد وحسام الحرازين، والرابع وائل خطاب.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني