فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : الجمعية الإسلامية تواصل العزف على أوتار الكبار

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : الجمعية الإسلامية تواصل العزف على أوتار الكبار

 

غزة/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 3/11/2012 - حافظ الجمعية الإسلامية على قمة الدوري الممتاز للأسبوع الثاني على التوالي, بعد فوزه الكبير والتاريخي على غزة الرياضي بأربعة أهداف نظيفة.

بهذا الفوز لم تتحقق أمنيات شباب خانيونس الذي راهن على الرياضي للانفراد بالقمة، فتساوى مع الجمعية بــ 17 نقطة، فجاء خلفه بفارق الأهداف, أمَّا العميد فتوقف رصيده عند النقطة 11 ويصبح مهدداً بالابتعاد عن المربع الذهبي.

نتيجة عريضة لم يكن يتوقعها أكثر المتفائلين للجمعية ولا أكثر المتشائمين للعميد, لكن بعد متابعة مجريات اللقاء النتيجة كانت أكثر من واقعية, فاستبسل لاعبو الجمعية بشكل استثنائي أمام لاعبي العميد الذين غاب أداؤهم الرائع الذي تعود عليه المتابعون.

غياب نجم الرياضي أنس الحلو للإصابة وسامي الداعور للإيقاف لم يكن مبرراً كافياً لهذه النتيجة الكبيرة, فتناقل لاعبو الجمعية الكرات فيما بينهم خاصة على صعيد وسط الميدان, الذي غاب عنه الخبير هاني المصدر, بعد فرض الرقابة الكبيرة عليه من هاني أبو ريالة الذي ظلَّ ملاصقاً له طوال فترات المباراة, فيما لم يتأثر الجمعية كثيراً بغياب المدافعين محمد الديري ومحمد أبو حسنين, بعد التألق الكبير لسامي سالم وحمزة سلامة في الخط الخلفي.

أحداث اللقاء بدأت بأفضلية للعميد بتصويبة محمد كحيل التي أمسكها حارس الجمعية فادي جابر بثبات, رد الجمعية على هذه المحاولة كان سريعاً بالهدف الأول الذي أحرزه سامي سالم من ركلة حرة مباشرة (19) فشل حارس الرياضي عاصم أبو عاصي في إبعادها.

بعد الهدف سرعان ما انقلبت السيطرة للجمعية وما هي إلَّا دقائق حتى سجل حمزة حسونة الهدف الثاني من على خط المرمى بعد دربكة دفاعية أمام مرمى الرياضي.

تعرض لاعبو الرياضي لصدمة كبيرة بعد الهدفين, وحاول محمد الغواش تقليص النتيجة قبل نهاية الشوط الأول بقليل, لكن رأسيته جاورت القائم.

توقع الكثيرون انكماش الجمعية في الشوط الثاني ويبدأ الرياضي بالضغط الهجومي, ولكنَّ ما حدث جاء عكس ذلك تماماً, فواصل الجمعية نزعته الهجومية بكل قوة حتى تمكن البديل الناجح تامر عرام من اقتناص الهدف الثالث (53) بعدما هيَّأ له النشط محمد سلامة الكرة على طبق من ذهب, وضعها على يمين الحارس أبو عاصي.

سلامة كاد يتُّوج مجهوده بهدف بعد تصويبة قوية حولها أبو عاصي إلى ركنية بصعوبة.

ولم يشكل لاعبو الرياضي خطورة حقيقة على مرمى الجمعية, واعتمدوا على الكرات الطولية البعيدة التي أحسن خط الدفاع التعامل معها ومن خلفهم الحارس فادي جابر.

الثقة تملكت لاعبي الجمعية ولم يتوانوا بمحاولة إضافة الهدف الرابع, والذي جاء عبر عرام (68) بعد تمرير كرة عرضية مميزة من رائد غنَّام, وضعها بكل دقة أقصى الزاوية اليمنى لحارس الرياضي أبو عاصي الذي اكتفى بالنظر إليها ليحرز الهدف الثاني له, ليحرز البديل الناري الهدف الثاني له والرابع لفريقه, ومطلقاً رصاصة الرحمة على أنقاض "العميد".

استسلم لاعبو الرياضي تماماً بعد الفارق الكبير في النتيجة, ولم يظهروا الحد الأدنى من محاولة إحراز هدف حفظ ماء الوجه, ولولا التمركز الجيد لقلب الدفاع محمد صالح والحارس أبو عاصي في الوقت المتبقي من المباراة لكانت النتيجة كارثية.

وفي الوقت المحتسب بدل من الضائع كاد البديل محمد سالم أن يضع اسمه في سجل الهدافين, لكنه أهدر فرصة ثمينة من انفراد كامل, لتنتهي المباراة بفوز عريض للجمعية على الرياضي برباعية نظيفة.

قاد المباراة الحكم الدولي عماد مرجان, وساعده محمود عدنان حنيدق, محمود الصواف وعارف الجمل رابعاً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني