فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : الجماعي يُفرق شمل الشجاعية

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : الجماعي يُفرق شمل الشجاعية

 

بيت لاهيا / غسان محيسن (صحيفة فلسطين) 30/11/2012 - احتفل لاعبو جماعي رفح بفوزهم الأول في دوري "جوال" الممتاز لكرة القدم، مساء أمس، على حساب الشجاعية بنتيجة (4/2)، مع افتتاح مباريات الأسبوع العاشر للدوري عقب استئناف النشاط الرياضي بعد توقف قسري بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة.

جماعي رفح قال بصوت واحد "يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم" لا سيما وأن هذه هو الفوز الأول وعلى فريق لم يكن هناك مجال للمزاح معه، حيث مثلت النتيجة مفاجأة كبيرة أثقلت كاهل الشجاعية الذي حضر إلى ملعب بيت لاهيا، وعينه على نقاط اللقاء من أجل التقدم نحو المقدمة والاقتراب من المنافسة على الصدارة، ولكن أحداث الشوط الثاني انتهت بورطة للشجاعية الذي توقف عند (16) نقطة، في المركز السادس في انتظار المباراة الأخيرة في مرحلة الذهاب أمام الجمعية الإسلامية.

أما الجماعي الذي اختصر اللقاء ببعض الفرص فأحسن استغلالها وترجمها إلى أهداف، على عكس مجريات اللقاء الذي سار لصالح الشجاعية من حيث الضغط الهجومي، ولكن الجماعي أثبت أن الكرة لا تعترف إلا بلغة الأهداف، رصيد الجماعي بفوزه الأول بعد (3) تعادلات، ارتفع إلى (6) نقاط لكنه بقي في المركز قبل الأخير.

أحداث المباراة بدأت بأفضلية للشجاعية الذي افتتح التسجيل عن طريق معتز الصفدي بعد تمريرة فرج جندية انطلق بها من الجهة اليسرى للملعب وواجه بها المرمى وأسكنها الشباك (6).

تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء عن طريق إبراهيم وادي انتهت بجوار القائم، ولكن ثقة الشجاعية الزائدة وركونهم إلى هدف التقدم منح الجماعي فرصة اقتناص التعادل من رأسية حاتم نصار بعد رفعة محمد عبد الحميد موسى (11).

حاول الشجاعية التقدم مجدداً عبر تصويبات معتز الصفدي، وعلاء عطية وإبراهيم وادي جميعها تحولت إلى ركنية أو بين أحضان الحارس جابر أبو خاطر.

بداية الشوط الثاني حملت هدفاً مبكراً من مجهود فردي لعلاء عطية الذي راوغ أكثر من مدافع وصوب الكرة داخل الشباك الهدف الثاني (46)، ولكن الجماعي تعادل مرة أخرى بهدف جهاد أبو عرام من تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء (67).

تبديلات المدرب محمود زقوت كان هدفها تعديل أداء الفريق ومنح دفعة قوية للهجوم، ولكن الجماعي لم يهدأ فحاول أبو عرام عبر رأسية علت مرمى رضوان اليازجي.

فيما بادر البديل ياسر الغول لإحداث تهديد أمام مرمى الجماعي بمساندة إبراهيم وادي وعلاء عطية لكن الكرة عاندت الشباك في لحظات عصيبة كان يمر بها اللاعبون مع كل كرة تضيع أمام مرمى الجماعي.

وجاءت الفرصة أمام البديل خالد أبو حطب عندما حصل على الكرة داخل منطقة الجزاء فحولها وسط دربكة دفاعية مباغتة لليازجي انتهت بهدف ثالث (83).

وفي اللحظة التي بحث فيها الشجاعية عن بصيص أمل لتحقيق التعادل، جاء الهدف الرابع كالصاعقة على جماهير الفريق ولاعبيه، فصوّب جهاد أبو عرام كرته من حدود منتصف الملعب لم ينجح اليازجي في تقديرها لتسكن الشباك (90 +5).

حكم اللقاء للساحة رياض سعدات، وساعده عدنان حنيدق ومحمد الغول، والرابع فايز عمران.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني