فيس كورة > أخبار

السرية والديار في الواجهة وفتيات العيسوية والشابات لأول مرة في قلب العاصمة

  •  حجم الخط  

الأسبوع الثالث من الدوري النسوي الفلسطيني

السرية والديار في الواجهة وفتيات العيسوية والشابات لأول مرة في قلب العاصمة

 

تقرير : ناصر العباسي – 22/12/2012 - لأول مرة منذ انطلاق الدوري النسوي الفلسطيني على الملاعب الكبيرة أو الصالات المغلقة تقام مباراة كروية وسط العاصمة الفلسطينة القدس وتحديداً في المناطق التي تقع داخل الجدار العازل وتجمع في ديربي مقدسي بين فتيات العيسوية وشابات العاصمة حيث ستقام المباراة اليوم عند الساعة الخامسة عصراً على ملعب نادي العيسوية المعشب .

وتحظى تلك المباراة باهمية كبيرة نتيجة الظروف الصعبة التي تعيشها مدينة القدس وقرية العيسوية تحديداً من إجراءات وممارسات احتلالية معقدة لذلك قررت دائرة الكرة النسوية إقامة تلك المباراة في قلب القدس بدلاً من ستاد الشهيد فيصل الحسيني الذي كان سابقا يحتضن تلك اللقاءات بين الفريقين بالدوري النسوي .

ويدخل الفريقان المباراة بلغة الجريحين وكلاهما لا يمتلك أي من النقاط حيث خسر فريق الشابات في افتتاح الدوري امام الديار بالاسبوع الاول ، واعتذر في اللقاء الثاني عن مواجهة الفريق المتمرس سرية رام الله لذلك يدخل هذا اللقاء بقيادة المدرب أحمد شرف وكله عزيمة بتقديم عرضا أفضل رغم الظروف الصعبة والمتعددة التي يمر بها وأهمها قلة خبرة اللاعبات صغار السن ، وعدم توفر الملاعب الكبيرة للتدريب عليها ، ورحيل بعض اللاعبات عن الفريق .

ورغم تلك الظروف الا ان الطموح يبقى لبناء فريق جيد خلال السنوات القادمة شريطة الاستمرار وتوفير الدعم اللازم في كافة الاتجاهات ، في المقابل يعتبر اللقاء فرصة جيدة لفريق العيسوية الذي يطمح بتحقيق أول انتصار على أرضه والحصول على نقاط المباراة كاملة ، وهو قادر على تحقيق ذلك خاصة انه يواصل الاهتمام بقطاع الفتيات بقيادة المدرب باسل محمود رغم الصعوبات التي تواجه الفريق على غرار فريق شابات العاصمة ، المباراة صعبة على الفريقين مع أفضلية نسبية لفتيات العيسوية .

وفي اللقاء الثاني والمركزي الذي سيقام على ستاد ماجد أسعد عند الثالثة عصراً تتجه الأنظار لمتابعة لقاء من المتوقع أن يكون مثيراً عندما يستضيف فريق سرية رام الله بطل النسخة الماضية شقيقه ديار بيت لحم في مهمة تبدوا صعبة على الفريقين  لتقارب اللاعبات في الامكانات البدنية والفنية وعامل الخبرة حيث تشكل لاعبات الفريقين الجزء الاكبر من تشكيلة المنتخب الوطني الفلسطيني .

وعادة ما تتصف تلك اللقاءات بالندية وكلاهما يسعى لتحقيق الفوز خاصة فريق السرية وبجعبته 6 نقاط كاملة بعد الفوز الكبير على فريق بلدنا الذي انسحب رسمياً من الدوري ، والفوز اداريا في اللقاء الثاني أمام شابات العاصمة بنتيجة 3/صفر .

ورغم ان فريق السرية لعب لقاء واحد لكنه اظهر أنه الأفضل من حيث المستوى الفني بين الفرق المشاركة بعد أن عكس مستوى جيد من حيث التنظيم الدفاعي والقدرة على استغلال الفرص بوجود قوة هجومية ضاربة  .

أما فريق الديار الذي حقق انتيجة طيبة امام فريق شابات العاصمة بتسعة اهداف نظيفة لكن الفريق التلحمي خسر في اللقاء الثاني أمام الرعاة ويعلم جيدا اهمية مباراة اليوم لأن الخسارة ستبعده أكثر عن المنافسة على لقب الدوري .

ولم يقدم الديار في اللقاءين السابقين العرض المطلوب خاصة انه يواجه مشكلة في استغلال الفرص في الثلث الهجومي ، واللعب الفردي في بعض الأحيان اضافة الى انخفاض المستوى البدني في النصف الثاني للمباراة .

ورغم الفردية التي ظهرت بها بعض اللاعبات الا ان الفريق يظل منافساً حقيقيا لغريمه التقليدي سرية رام الله ، وهو مطالب بقيادة مدربه مرزوقه بأن يكون ندا قويا وهو يدرك قوة فريق السرية الذي يطمح بالحفاظ على لقب الدوري من العام المنصرم، المباراة متكافئة بين الفريقين مع أفضلية نسبية لفريق السرية الذي سيلعب على أرضه وبين جماهيره.

وفي هذه الجولة يستريح فريق الرعاة بعد انسحاب فريق بلدنا رسميا من بطولة الدوري النسوي.


 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني