فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" للمحترفين: شباب الخليل يعود بنقطة من نابلس

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" للمحترفين: شباب الخليل يعود بنقطة من نابلس

 

نابلس - هاني صوان – 28/12/2012 - التقى على ستاد نابلس ضمن دوري جوال للمحترفين فريقا نادي شباب الخليل ومركز بلاطة والتي انتهت بتعادل الفريقين بهدف وجاء اللقاء متكافئا من كلا الفريقين

الشوط الأول : جاءت نسبة الأفضلية لصالح مركز بلاطة خصوصا في الربع ساعة الأولى والتي سنحت لهم عدة فرص خطرة لم تستغل سوى واحدة وكانت الفرص من نصيب أحمد مساعد وجاء الشوط سريعا من كلا الفريقين وكانت السيطرة الميدانية متكافئة من كلا الفريقين بينما جاءت اولى الفرص من نصيب عمر اردنية عندما تلقى تمريرة بينية وتعمق من الجهة اليسرى لكنه تسرع في التسديد  وجاءت كرته خارج المرمى وكان اعتماد بلاطة من الجهة اليسرى مقابل المدافع عائد الشيوخي عن طريق مهاجمه محمود أبو وردة الذي رفع عدة كرات خطرة من الجهة اليسرى والتي لم تستغل من قبل المهاجم أحمد مساعد  

حيث جاءت اولى الفرص له في الدقيقة السابعة على طبق من ذهب ومن داخل خط ال 6 لكنه تباطئ في التسديد وجاءت كرته ضعيفة بين يدين الحارس أبو سنينة وبعد دقيقة سنحت له فرصة ثانية عندما تلقى كرة عرضية من الجهة اليسرى عن طريق اللاعب محمود أبو وردة ومن داخل الصندوق فكر كثيرا أحمد مساعد قبل التسديد  وفي اللحظة الأخيرة أنقذها اللاعب أكرم السيوري وحولها إلى ركنية بالمقابل كانت هجمات العميد سريعة وخطرة بواسطة اياد ابو غرقوض وعاطف أبو بلال وعبد الحميد أبو حبيب فجاءت اولى الفرص من ضربة مباشرة نفذها عاطف أبو بلال لتصل رأس اياد أبو غرقوض المتواجد داخل ال 6 فكان لها الحارس مصطفى زيادة  لتستمر تبادل الهجمات من كلا الفريقين وقد هدد العميد مرمى بلاطة بعدة كرات من خارج الصندوق عن طريق  خط وسطه ابراهيم السويركي وموسى أبو جزر ونديم براخته فكان لهم الحارس بالمرصاد فيما سدد لاعب بلاطة أحمد الحويطي كرة صاروخية انقذها الحارس على دفعتين

وشهدت الدقيقة 17  هدف العميد عن طريق هدافه اياد ابو غرقوض أثر مجهود فردي عندما راوغ أكثر من لاعب من الجهة اليمنى وسددها زاحفة على يمين الحارس بعد الهدف جاءت ضربة مباشرة لصالح العميد أثر خطأ على المدافع يوسف عدوان نفذها عاطف أبو بلال لتصل رأس اياد ابو غرقوض ومن داخل الصندوق جاءت كرته ضعيفة وفي الدقيقة 20 سنحت فرصة أثر هجمة مرتدة سريعة لصالح مركز بلاطة عن طريق لاعبه محمود أبو وردة وسددها قوية زاحفة كان لها الحارس وفي الدقيقة 22 جاء هدف التعادل عن طريق اللاعب أحمد مساعد عندما تلقى كرة عرضية من اللاعب محمود ابو وردة ثم هيئها احمد مساعد ومن داخل الصندوق مستغلا ارتباك دفاع الشباب وسددها في المرمى بعد الهدف اتيحت فرصة أخرى للاعب عمر اردنية عندما انفرد من الجهة اليمنى وفي اللحظة الأخيرة نفذها عائد الشيوخي وحولها إلى ركنية وقبل نهاية الشوط سدد عمر اردنية كرة صاروخية زاحفة  من  خارج الصندوق بعد تلقيه كرة بينية من اللاعب يوسف أبو رويس فكان براعة الحارس أبو سنينة له بالمرصاد

الشوط الثاني : جاء متوسط المستوى وتراجع المستوى  الفني من كلا الفريقين واتيحت بعض الفرص لهم ولم تستغل فكانت الفرصة الأولى من اللاعب ادهم ابو رويس الذي تقدم بالكرة وانطلق بسرعة ولكنه طباطئ في تسديدها لينقذها الحارس عبد الصمد ابو سنسنة .

بالمقابل حاول العميد احراز هدف الفوز عبر الهجمات الطويلة خصوصا من الاطراف والبعض منها كانت من العمق لكنه لم تستغل حيث جاءت كرة خطرة مرفوعة من اللاعب بشار ابو نجمة ابعدها الحارس مصطفى زيادة لتصل عاطف ابو بلال المتواجد امام المرمى ولكنه طباطئ في تسجيلها لتستمر هجمات الفريقين في التناوب حيث نفذ احمد حويطي من مسافة بعيدة من كرة صاروخية انقذها الحارس ببراعة ثم عاد احمد الحويطي وسدد كرة رائعة  اثر ضربة مباشرة ابعدها الحارس على دفعتين فيما جاءت فرصة للاعب محمود ابو وردة عندما واجهة الحارس وسددها ضعيفة بجوار القائم .

بالمقابل جاءت فرصة خطرة لصالح العميد عن طريق اللاعب البديل بشار ابو نجمة عندما سدد كرة قوية من خارج الصندوق كان لها الحارس مصطفى زيادة وحولها الى ركنية ثم جاءت فرصة اثر كرة رأسية لصالح اللاعب جهاد ربيع لكن كرته جاءت بجانب القائم لتستمر محاولات العميد اثر التصويب الخارجي عن طريق ابراهيم السويركي و عاطف ابو بلال و اياد ابو غرقود ومن ضربة مباشرة نفذها عاطف ابو بلال كان لها الحارس مصطفى زيادة فيما جاءت فرصة خطرة لبلاطة عن طريق لاعبه احمد حويطي عندما تلقى كرة من عمر اردنية لكن الحويطي سددها فوق المرمى وجاءت فرصة اخرى للاعب احمد مساعد عندما تلقى كرة بينية من اللاعب عمر اردنية لكن احمد مساعد الذي واجهة الحارس لكن براعة الحارس الذي انقض عليها بسرعة وشهدت الخمس دقائق الاخيرة هجمات متبادلة من كلا الفريقين بغية احراز هدف الفوز وفي الدقيقة 44 تعرض اللاعب احمد الحويطي من داخل منطقة الجزاء الى عرقلة من قبل احد المدافعين لكن الحكم عبد القادر عيد اشار الى استمرارية اللعب وقبل نهاية الشوط كاد ابراهيم ابو رويس ان يسجل هدف عكسياً عندما ابعد الكرة المرفوعة وجاءت خارج المرمى وقبل صافرت النهاية جاءت فرصة من رأسية اياد ابو غرقود من ضربة مباشرة ركنية لكنها عالت العارضة لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين بهدف.


 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني