فيس كورة > أخبار

انعقاد الاجتماع المركزي الثالث لاتحاد الكرة في غزة .. إبريل 2013

  •  حجم الخط  

قرر عقد الاجتماع الثالث في إبريل 2013

بيان صادر عن مجلس ادارة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم

 

على ارض لبنان الشقيق وبرئاسة اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعلى مدار ثلاثة أيام من 8-10/2/2013 وبحضور السيد / أشرف دبور سفير دولة فلسطين فى لبنان، عقد مجلس ادارة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وبكافة أعضائه من المحافظات الشمالية والجنوبية والشتات، حيث مثل هذا الاجتماع حدثاً تاريخياً على صعيد الرياضة الفلسطينية ولاول مرة من حيث التقاء كافة اعضاء الاتحاد متحدين بذلك كافة ممارسات ومعيقات الاحتلال التى حالت دون ان ينجز هذا الامر على مدار السنوات السابقة .

وفى لفتة أصيلة تعبر عن متانه العلاقة التاريخية ما بين لبنان وفلسطين افتتح رئيس الاتحاد اللبنانى السيد / هاشم حيدر باكورة جلسات مجلس ادارة الاتحاد الفلسطيني صباح الثامن من فبراير فى مقر الاتحاد اللبنانى مؤكداً على عظمة معانى هذا الحدث بالنسبة للبنان واستراتيجة العلاقة الفلسطينية اللبنانية على كل المستويات وتفرده باعتبار اللاعب الفلسطيني لاعباً محلياً وليس اجنبياً فى الدورى اللبنانى،  وجاهزية الاتحاد اللبنانى رغم تواضع امكانياته لتقديم كل ما يمكن للرياضة الفلسطينية سواء على صعيد التواجد الفلسطيني فى لبنان وبشكل عام.

ورد اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد الكرة على دفء الاستقبال والضيافة بتوجيه التحية والشكر الى لبنان رئيساً وشعباً وحكومه وأسرة رياضية، مؤكداً على عظمة شعب لبنان الذي يدفع ثمن ما يجرى فى سوريا من خلال التوثر وتدفق الالاف اللاجئين والنازحين اليه، مشيراً  مؤكداً على أن هذا الاجتماع يجسد وحدة الوطن والشعب الفلسطيني ومثل ميزة استثنائية من خلال انعقاده على أرض لبنان بما يحمله من رسائل خاصة للاخوة فى لبنان عبر التأكيد على ان الوجود الفلسطيني هو وجود مؤقت ودين نحمله فى اعناقنا لمن احتضن القضية الفلسطينية على مدار عقود عديدة، مؤكداً ان الرياضة الفلسطينية ستبقى عامل وحدة  وبعيدة عن التجاذبات السياسية والاجندات الشخصية والحسابات الفئوية الضيقة .

ومن خلال احتضناها لاجتماع أسرة الاتحاد الموحدة وصدح النشيد الوطنى وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء أكدت سفارة دولة فلسطين فى لبنان على الثوابت الاصيلة للشعب الفلسطينية بحقه فى نيل حريته واستقلاله وتقرير مصيره باقامه دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وحق العودة والعيش بكرامة اسوة بباقى شعوب العالم ، وعلى أن الرياضة الفلسطينية ستبقى جسراً للتواصل بين كافة ابناء شعبنا فى الداخل والشتات .

** رؤية استراتيجية **

أكد مجلس ادارة الاتحاد على وضع استراتيجة ورؤية جديدة تتقاطع مع طموحات الرياضة والرياضيين وتطلعاتهم ، وتنسجم مع مشروعنا التحررى الوطنى الفلسطيني فى محطه هامة من محطات النضال والاصرار على تحدى ممارسات الارهاب الرسمي من قبل الاحتلال ضد شعبنا الفلسطيني عامة والحركة الرياضية خاصة ممثلة بسياسات الخنق والاذلال وتقييد حركة الرياضيين واعتقال اللاعبين ومنع اقامة المنشأت وقصف البنية التحيتة لها ، وتقييد رفد الكوادر بالخبرات الفنية والادارية وتشديد القبضة على دخول المعدات اللوجستية من التجهيزات الرياضية ،  مؤكداً على عظمة شعبنا ورياضية من خلال عقد الاجتماع المركزي فى لبنان ووجود فرع للاتحاد فيه وفق سياسة الوطن الواحد ومن خلال نزع كل الاثواب التى تتعارض مع وحدة القرار والمصير ورسمه للغة خطابية وحدوية تمثل ركائز التعامل مع شعبنا الفلسطيني وأصدقائه فى العالم ، وارسال رسالة للعرب ان هذه الرياضة بحاجة ماسة الى توفير كل اسباب الصمود على قاعدة انها استحقاق قومى بعيداً عن قاعدة المنح والمساعدات الانسانية والمنة والهبات بعد ان اثبت هذا الشعب انه دوماً فى الصفوف الاولى والمتقدمة فى الدفاع عن المقدسات ومصالح العرب وفق منظومه رياضية أصبحت اليوم اكثر اقناعاً بعد تحليقها فوق القيود والحصار ، ليشكل هذا الاجتماع برهان اكيد على انتصار ارادتنا وهزيمتنا للاحتلال .

** ابرز قرارات الاجتماع المركزى **

وجه رئيس واعضاء مجلس ادارة الاتحاد الشكر الجزيل للبنان رئيساً وحكومه وشعباً واتحاداً رياضية على حسن الاستضافة وكرم الضيافة، وكذلك الى سفارة فلسطين ممثلة بالسفير اشرف دبور وطواقم السفارة على استضافة الاجتماع المركزي على مدار الايام الثلاثة الماضية .

صادق مجلس ادارة الاتحاد والاجماع على محضر وقرارات الاجتماع الأول الذي عقد خلال الفترة من 2-4/10/2012 فى مدينة رام الله .

اعتمد مجلس ادارة الاتحاد تشكيل فرعه فى لبنان واعتماد عضوين فى مجلس ادارة الاتحاد الوطنى المركزى وهما ذياب الخطيب وعبير حسن، كممثلين عن الشتات فى الساحة اللبنانية، والالتزام بكافة عناصر النجاح والرعاية اسوة بباقى الاتحادات الفرعية فى الوطن.

أكد اتحاد الكرة على رؤيته الطموحه بنشر وتطوير لعبة كرة القدم فى كافة اماكن التواجد الفلسطينى جغرافياً واجتماعياً ومؤسساتياً واصراره على اهمية تشكيل اتحاد مدرسي كرافد أساسي للرياضة الفلسطينية وتصويب وضع الاندية الاعضاء وفقاً لمعايير وشروط واجبة التنفيذ مالياً وادارياً وفنياً تقر من خلال النظام الاساسي فى الداخل والشتات .

وضع اتحاد الكرة رؤية استراتيجة واضحة ترتكز على 6 عناصر رئيسية تتمثل باعتبار اللاعب الفلسطيني اصلاً من أصولنا الوطنية، ومنظومة فنية وادارية احترافية لعناصر اللعبة تتفق مع القرن الواحد والعشرين، والاهتمام بتوفير وتطوير البنى التحتية والمنشأت، والسعى لتأمين التجهيزات اللازمة للرياضين فى الوطن والشتات، والانطلاق نحو الافاق الرحبة والواسعة للتعاطى مع التكنولوجيا المتطورة فى العمل، وتحصين كافة هذه العناصر بقوانين عصرية  تنظم مسار الحركة الكروية فى فلسطين بما ينسجم مع المواثيق الدولية والقارية والوطنية .

الاعلان عن تأسيس مؤسسة تختص بقطاع الناشئين بكل فئاتهم برئاسة اللواء جبريل الرجوب، متضمناً ذلك انشاء 6 مدارس كروية فى الوطن والشتات تتبع الفروع وتعزز الثقافة والانتماء، وينجز لكل منها ملعب للتدريب وتأمين الطواقم الفنية والادارية .

شكل مجلس ادارة الاتحاد ثلاثة لجان تختص بدراسة واقع المنشأت الرياضية فى الوطن والشتات وتطويرها، وانه سيطرق كافة الابواب من أجل تأمين بنية تحتية فى الوطن والشتات تكون قادرة على تلبية طموحات الحركة الرياضية بفروعها المختلفة، مطالباً بضرورة تحمل الجهات الوطنية لمسئوليتها فى هذا الاتجاه وايجاد صيغة مشتركة تمكن الاتحاد والاندية الرياضية من استثمار المنشأت والملاعب بما يعود بالنفع على الحركة الرياضية ومصلحة الوطن.

أقر الاتحاد تشكيل لجنة لدراسة واقع الكادر الادارى والفنى فى الوطن والشتات، لتقوم بتقديم خطة احتياج يتم العمل على اساسها، واعطاء الاولوية فى الدورات التدريبية والفنية القادمة لغزة والشتات، وكذلك تشكيل لجنة تختص بالعمل على توفير التجهيزات اللازمة للرياضين فى الوطن والشتات.

اعتمد الاتحاد تشكيل لجنة فنية لوضع معايير وأسس تختص بالمنتخبات الوطنية وتجسد وحدة الوطن والشعب وتعبر عن رسالته الوطنية وفق اليات واضحة تقر فى المكتب التنفيذى لاتحاد الكرة .

أكد الاتحاد على اقتصار المشاركات الخارجية للمنتخبات الوطنية على المشاركات الرسمية المقررة دولياً وقارياً فقط، نظراً للضائقة المالية التى يعيشها شعبنا الفلسطيني.

تشكيل لجنة لبحث الاحتراف الكروى وكيفيه انتشاره فى كافة ارجاء الوطن والشتات على ان يتم الانتهاء من اعمال تلك اللجنة قبل اجتماع الاتحاد المركزى القادم .

أكد الاتحاد على أهمية تبنى مبدأ التسويق والاعلام الرياضي فى الاحتراف الرياضي وذلك من خلال قيام الامانة العامة بدورها وتشكيل لجنتين للتسويق والاعلام والاستعانه بالخبرات المحلية والدولية للتمكن من التعاطى مع الامرين باحترافية .

أكد مجلس ادارة الاتحاد بضرورة قيام رؤساء اللجان والاعضاء بالواجبات المنوطه بهم وعقد اجتماعاتهم بشكل دورى على ان تعقد هذه اللجان اجتماعاً مركزياً لها قبل الاجتماع المركزي لتقديم تقاريرها للاتحاد المركزى فى جلسته القادمة .

قرر مجلس ادارة الاتحاد عقد الاجتماع المركزى القادم فى شهر ابريل القادم فى قطاع غزة .




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني