فيس كورة > أخبار

إشادة نسوية عربية بدور المرأة في الإعلام الفلسطيني

  •  حجم الخط  

إشادة نسوية عربية بدور المرأة في الإعلام الفلسطيني

 

تقرير سامية شعبان – 16/10/2011 - بعد اختتام ملتقى الاعلاميات الرياضيات العربيات في الاردن حظي الوفد النسوي الفلسطيني بإشادة منقطعة النظير من الجانب العربي وذلك تقديرا للدور الكبير الذي بذلته الاعلاميات وتفاعلهن مع الوفود المشاركة.

وفي مايلي آراء المحاضرتين منال بزادوغ وهبة الصباغ  والمشاركة الفلسطينية هبة عريقات:

 

منال  بزادوغ

تعد المشاركة الرياضية واحدة من أهم مؤشرات ودلالات التنمية في أي مجتمع، وعليه فإن درجة مشاركة الاعلاميه الرياضيه وفاعليتها تنعكس إيجاباً في شتى المجالات، مع ضرورة التأكيد على أن أية محاولة لفهم ودراسة التغير الاجتماعي لا يمكن بموجبه عزل  دور المرأة بشكل عام والرياضيه بشكل خاص باعتبارها تمثل أكثر من نصف المجتمع.

لهذا لابد من  تفعيل مشاركتها من خلال عدة قنوات-الجميع يعلمها- ومن هنا فانني اتحدث عن المرأة الفلسطينية حيث هي جزء من كل، لا يمكن فصلها عن المجتمع الذي تتحرك فيه، وعليه فإن أية تأثيرات يتعرض لها هذا المجتمع، إنما تقع عليها أيضاً، بل ربما، وبصورة مضاعفة، لذلك فلابد من تحديث وتفعيل لدور الاعلامية  الفلسطينية  الرياضية والذي يمثل بيئة عملها الحقيقية . ربما الظروف السياسية المحيطة اعطت الاعلامية  الفلسطينية فرصة للخروج المبكر للحياة العامة.من هنا لاحظت التميز بالمشاركة الفلسطينية في الملتقى السابع للاعلاميات العربيات وكم كنت سعيدة بوصول الوفود المشاركة بشكل عام والفلسطيني بشكل خاص حيث اكن كل الحب والتقدير للشعب الفلسطيني بكافه اطيافه   كما لاحظت اعمارالمشاركات  من خلال  الملتقى وهذا ما نريده دماء شابة متحمسة للعمل الصحفي والاعلامي....طبيعة الاسئلة المطروحة على طاوله النقاش بعد ان انتهيت من استعراض مسيرتي الاعلامية كانت متميزة من قبلهن.اتمنى مزيد من المشاركات الفلسطينية الناجحة في كل المحافل لان الاعلامية هي سفيرة بلدها اينما ذهبت و أن تصل الاعلامية الفلسطينية الى اعلى مراتب صنع القرار سواء السياسي أو الرياضي.

 

المرأة الفلسطينية هي مصدر فخر واعتزاز لكل نساء العالم

بشكل عام يعتبر انعقاد الملتقى للمرة السابعة على التوالي دليل واضح على نجاح تلك الفعالية الخاصه بالاعلاميات العربيات حيث كنت احدى المشاركات والمحاضرات خلال السنين السبع الماضية متابعه للتطور في برنامج المشاركات من حيث قوة المواضيع المطروحة ...نحن لانقول باننا اكتفينا فالجميع بحاجة الى كل ما هو جديد لرفع الاعلامية والرياضية بشكل خاص.

الشكر الجزيل لكل من ساهم في انجاح هذا الملتقى وكل الشكر للوفود التي شاركت في عمان ...متمنيه مزيدا من التقدم للرياضة النسوية بشكل عام والفلسطينية بشكل خاص .

 

هبه  الصباغ  إعلامية أردنية

 جسد ملتقى الاعلاميات الرياضيات العرب فرصة تلاقي للزميلات الاعلاميات العاملات في الميدان الرياضي ونجح الاتحاد العربي بتركيز  هذا الملتقى الذي يقام سنويا بالرغم من كل الظروف السياسية والاقتصادية التي تعصف بالمنطقة .

لقد ساهمت المشاركات بالخروج بعدد من التوصيات من شأنها ان تعزز وجود الاعلامية الرياضية بعد ان طالبن بضرورة ان تتواجد اعلامية ضمن اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي للصحافة الرياضية الى جانب ان تحظى الاعلامية بفرصة التكريم في عيد الاعلاميين الرياضيين العرب الذي يقام سنويا اسوة بزملاء المهنة من الاعلاميين وقد كان اكبر مكسب للمشاركات ترحيب الاتحاد العربي للصحافة الرياضية بترشيح الزميلات لي للتكريم في عيد الاعلاميين الذي سيقام في الدوحة على هامش دورة الالعاب العربية .

اعتقد بان هذا التكريم هو مسؤولية تقع على عاتقي وعاتق زميلاتي لاننا عندما نطالب بهذا التكريم يجب علينا ان نتواجد في كل المحافل العربية على الاقل وان يكون تواجدنا فعال في تغطية كل الالعاب .

الى جانب طلب الزميلات من خلال التوصيات ان تقام الملتقيات على هامش الدورات او البطولات الرياضية العربية وذلك لتعم الفائدة بشكل اكبر وتشتمل المحاور على جلسات نظرية واخرى عملية من خلال التواجد في البطولات .

لقد كان الملتقى فرصة للتلاقي بين كل الزميلات خاصة المشاركات من فلسطين الاء مطرية وهبة عريقات واللواتي اثرى حضورهن النقاش وطرحن العديد من الافكار التي سيتم تطبيقها في القريب العاجل .

 

هبه عريقات

اعلامية رياضية  فلسطينية

الملتقى يعتبر ممتازا واستطعنا التعرف على كيفية تغطية الأحداث ميدانيا  من قبل الصحف العربية ومناقشة العقبات والسلبيات التي تواجه كل صحفية في بلدها  وهي  نفس العقبات  التي تواجه  اي اعلامية جديدة  في هذا المجال وقد استفدنا من  تجارب 3 صحفيات اردنيات اكدن  على اثبات وجودهن  على ارض الواقع في مجال الاعلام الرياضي .

بالنسبة   للاعلاميات الرياضيات لم يكن الوقت  كافيا  (يومين) للتعرف على كافة المشاركات الا انني شخصيا سعيدة  بأخذ الاتحاد العربي للصحافة الرياضية وعلى رأسهم  محمد جميل عبد القادر بتوصياتنا التي خرجنا فيها  وهي تشكيل لجنة تحت اشراف  اللجنة التنفيذية للاتحاد  العربي للصحافة العربية  تمهيدا  لوجود مقعد  نسوي في الاتحاد .

اشكر الاردن على حسن الاستقبال وكما عودتنا الاردن  دائما  مرحبة بالشعب  الفلسطيني  واكيد نحنا في بلدنا الثاني .

بالنسبه للوفد الفلسطيني كان  حضوره فعالا  في هذا الملتقى  وقام بالتعرف على الجميع وترك اثرا طيبا واطلع على  حب  الجميع للقضية الفلسطينية خصوصا وفود العراق والكويت ولبنان..

نشكر فيصل القناعي نائب رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ونشكر الاتحاد الاسيوي ونشكر رابطة الصحفيين الرياضيين على اتاحتهم لنا هذه الفرصة  لتطوير  قدراتنا الصحفية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني