فيس كورة > أخبار

كأس التحدي الآسيوي .. الطريق الى استراليا

  •  حجم الخط  

كأس التحدي الآسيوي .. الطريق الى استراليا

الوطني المنتخب العربي الوحيد الذي يشارك في التحدي، قادرون على التاهل للنهائيات ومن المبكر الحديث عن استراليا، الغيابات مؤثرة وعلينا تدارك عدم تكرارها في النهائيات، العتال هداف النسخة الاولى، 14 مباراة ست انتصارات وخمس تعادلات وثلاث خسائر سجلنا 29 هدف وقبلت شباكنا 10 اهداف

 

تقرير عبد الفتاح عرار – 1/3/2013 - يشارك منتخبنا الوطني الفلسطيني لكرة القدم في تصفيات النسخة الخامسة من كأس التحدي التي تقام في نيبال في الفترة 2-6 اذار القادم اذ سيخوض منتخبنا الوطني ثلاث مباريات امام كل من بنغلادش ونيبال وجزر المارينا الشمالية ويتاهل بطل المجموعة الي النهائيات التي ستجري في جزر المالديف في الفترة من 8-23/اذار/2014 اذ ان بطل هذه النسخة سيخرج من بوتقة المشاركة بكأس التحدي مجددا وينتقل للتصنيف الثاني والاهم انه سيتاهل مباشرة لنهائيات كأس اسيا في استراليا 2015 ولذلك فهي فرصة للمنتخبات التي صنفها الاتحاد الاسيوي بانها طور التطور لتنتقل لمرحلة جديدة ستضعها تدخل منافسات التأهل لكأس اسيا مباشرة ومن يتوج بلقب هذه البطولة سيعكس مدى التطور الذي وصلت اليه كرة القدم في بلاده كون اسيا تشهد تطورا ملحوظا في هذا المجال.

ومن هنا سنتعرض لتاريخ هذه البطولة منذ اقرارها وسنسرد ملف مشاركات المنتخب الوطني الفلسطيني في البطولة وجميع اللقاءات التي خاضها منذ انطلاق البطولة.

الوطني المنتخب العربي الوحيد

هي الظروف السياسية وعراقيل الاحتلال التي كانت دائما تحول دون اخذ دور حقيقي لمنتخبنا الوطني في المنافسات الاسيوية وبذلك غاب عن العديد من المشاركات قبل العام 2006 لان فلسطين كانت تعيش اجواء سياسية صعبة وكان من بين العقوبات على الشعب الفلسطيني منع المنتخبات الوطنية من المشاركة في الاستحقاقات الاسيوية وعندما تم اقرار البطولة من الاتحاد الاسيوي كانت المنتخبات العربية الشقيقة تشارك في كافة الاستحقاقات الاسيوية ولذلك وصلت الى تصنيف يؤهلها لخوض تصفيات اسيا مباشرة في حين بقي تصنيف الوطني الفلسطيني متأخر في ظل الظروف التي ذكرناها وبهذا فان المنتخب الوطني الفلسطيني يعتبر المنتخب العربي الوحيد الذي يشارك في كأس التحدي ولم يسبق لاي منتخب عربي اخر ان شارك في كأس التحدي.

تاريخ كأس التحدي والتأهل المباشر

هي بطولة اقرها الاتحاد الاسيوي ضمن خطته لتطوير الكرة الاسيوية تحت شعار "المستقبل اسيا" وجاءت للمنتخبات التي هي في طور التطور وكانت البطولة الاولى قد تم تنظيمها عام 2006 في بنغلادش وبعد ذلك تم اجراء العديد من التعديلات على نظام البطولة وتم تنفيذ هذه التعديلات على نسختي 2008 و2010 وكانت اهم التعديلات هي اقرار مشاركة بطل كأس التحدي في نهائيات كأس اسيا.

وقد قسم الاتحاد الاسيوي المنتخبات المنطوية تحت مظلته وعددها 46 منتخبا الى ثلاث مجموعات وضمت المجموعة الاولى المنتخبات التي اعتبرها الاتحاد الاسيوي انها متطورة والثانية شملت المنتخبات التي تعتبر في تطور وقطعت شوطا في هذا الجانب واما المجموعة الثالثة فهي المنتخبات التي هي بحاجة الى تطور او كما سميت في طور التطور.

ورغم ان البطولة تم اقرارها للمجموعة الثالثة الا ان بعض المنتخبات من المجموعة الاولى والثانية شاركت في تصفيات ونهائيات هذه البطولة مثل الهند والمالديف ومينمار وكوريا الشمالية وطاجيكستان وتركمنستان ولم يسبق لأي منتخب من المنتخبات التي انطوت تحت التصنيف الثالث ان فاز بلقب البطولة.

وفي اذار الماضي تم السماح لمنتخب جزر المارينا الشمالية بالمشاركة في التصفيات وفي ايلول 2012 تم اتخاذ قرار باستثناء مشاركة كوريا الشمالية في تصفيات هذه البطولة. في كاس اسيا 2011 و2015 تم منح بطل كأس التحدي فرصة المشاركة في النهائيات ولكن اعتبارا من 2019 لن يتم تأهل البطل مباشرة بل سيكون هناك دور تمهيدي بخروج المغلوب لبطلي النسختين القادمتين 2016 و2018 مع افضل فريقين كانا قريبين من التأهل خلال التصفيات المؤهلة لكأس اسيا.

تصنيف المنتخبات الاسيوية

كما اسلفت فان المنتخبات الاسيوية والتي عددها 46 وتمت اضافة جزر المارينا مؤخرا تم تقسيمها الى ثلاث مجموعات بحيث ضمت المجموعة الاولى 15 منتخبا هي منتخبات استراليا والبحرين والصين وايران والعراق واليابان والاردن وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والكويت وعمان وقطر والسعودية وسوريا واوزباكستان.

المجموعة الثانية وضمت 14 منتخبا اعتبرت انها دخلت عهد التطور وهي هونغ كونغ و الهند واندونيسيا ولبنان وماليزيا والمالديف ومينمار وسنغافورة وطاجيكيستان وتايلند وتركمنستان والامارات العربية المتحدة وفيتنام واليمن.

في حين شملت المجموعة الثالثة 17 منتخبا هي التي صنفها الاتحاد الاسيوي انها بحاجة لتطوير وهي افغانستان وبنغلادش وبوتان وبروناي وكمبوديا والصين تايبيه وجوام وقيرغيستان ولاوس ومكاوو ومنغوليا ونيبال وباكستان وفلسطين والفلبين وسيريلانكا وتيمور.

القاب البطولات السابقة

2006 في بنغلادش طاجيكستان 4-0 سيريلانكا وفي المركز الثالث قيرغيستان ويليها نيبال بدون مباراة انما بالاحرف الابجدية

2008 في الهند البطل الهند 4-1 طاجيكستان وفي المركز الثالث كوريا الشمالية 4-0 على مينمار

2010 في سيريلانكا كوريا الشمالية 1-1 تركمنستان وبركلات الترجيح كوريا 5-4 وفي المركز الثالث طاجيكستان 1-0 على مينمار

2012 في نيبال البطل كوريا الشمالية 2-1 تركمنستان وفي المركز الثالث الفلبين 4-3 على فلسطين

العتال الهداف التاريخي للبطولة

بقي مهاجم المنتخب الوطني الفلسطيني فهد العتال على راس هدافي البطولة كاكثر لاعب توج بلقب الهداف عندما سجل 8 اهداف في نسخة 2006 وله هدفان ايضا في نهائيات النسخة الماضية امام نيبال وامام الفلبين ليصبح رصيده 10 اهداف واما قائمة الهدافين فكانت كما يلي:

2006 فهد العتال فلسطين 8 اهداف

2008 باك سونغ شول كوريا الشمالية 6 اهداف

2010 ريانغ يونغ جي كوريا الشمالية 4 اهداف

2012 فيل يونغوسباند الفلبين 6 اهداف

مشاركات المنتخب الوطني الفلسطيني

من اصل اربع نسخ سابقة شارك المنتخب الوطني في ثلاث نسخ بداية من 2006 واعتذر عام 2008 ومن ثم شارك في نسختي 2010 و2012 ولم يتمكن عام 2010 من الوصول الى النهائيات في حين ان افضل مركز حققه منتخبنا الوطني كان الرابع في النسخة الاخيرة التي جرت في نيبال بعد ان تاهل في التصفيات كبطل لمجموعته وتاهل في النهائيات كثاني المجموعة بفارق الاهداف عن تركمنستان وخرج في النصف نهائي امام كوريا الشمالية وخسر مباراة تحديد المركز الثالث امام الفلبين. خلال مشاركاته في البطولة لعب منتخبنا الوطني 14 مباراة فاز بست منها وتعادل خمس مرات وخسر في ثلاث مواجهات اثنتين منها في النسخة الاخيرة واستطاع لاعبونا تسجيل 29 هدف وتلقت شباكنا 10 اهداف.

النسخة الاولى 2006

اقيمت البطولة في بنغلادش من 1-16/4 وشارك فيها 16 منتخبا تم تقسيمها لاربع مجموعات تاهل بطل ووصيف كل مجموعة للدور ربع النهائي ولم يسبقها اية تصفيات مؤهلة وتم استبدال كل من لاوس ومنغوليا بمنتخبات بنغلادش والهند بعد عدم استيفاء شروط المشاركة وحصل على لقب البطولة منتخب طاجيكستان وكان هداف البطولة فهد العتال وافضل لاعب الطاجيكي ابراهيم راييموف.

وفي تلك النسخة كان من المفترض ان تلعب المجموعتين الاولى والثانية في نيبال والثالثة والرابعة في بنغلادش والنهائي يكون في نيبال الا اذا وصل المنتخب البنغالي للنهائي فسيكون النهائي هناك ولكن بسبب الظروف السياسية التي كانت تمر بها نيبال اقيمت كامل البطولة في بنغلادش.

وقد شاركت بعض المنتخبات بغير المنتخبات الاساسية فالهند لعبت بمنتخب تحت 20 وقيرغيستان فعلت كذلك كون هذه الفئة كانت تشارك في البطولة الاسيوية لهذه الفئة. اما مجموعات المجموعات الاربع فكانت كالتالي المجموعة الاولى ضمت كل من الهند والصين تايبيه والفلبين وافغانستان، اما الثانية فضمت سيريلانكا ونيبال وبروناي وبوتان والثالثة ضمت فلسطين وبنغلادش وكمبوديا وجوام والرابعة ضمت طاجيكستان وقيرغيستان وباكستان ومكاوو.

وخاض منتخبنا ثلاث مباريات حيث تغلب على جوام 11-0 وسجل الاهداف كشكش 1 والعتال 6 والعمور 1 والكرد 2 وفرانشيسكو علام 1 وفي المباراة الثانية فاز منتخبنا على كمبوديا 4-0 سجل كشكش 1 والسويركي 2 والعتال 1 وفي المباراة الثالثة تعادل منتخبنا مع اصحاب الارض المنتخب البنغالي 1-1 سجل لمنتخبنا فهد العتال.

وفي الدور ربع النهائي خسر منتخبنا الوطني امام قيرغيستان بهدف وحيد وغادر البطولة.

النسخة الثانية 2008

استضافتها الهند من 30/7-13/8/2008 وحازت على لقبها الدولة المستضيفة كما حازت الهند على جائزة اللعب النظيف في هذه البطولة التي كانت مقررة اصلا في الصين تايبيه لكنها لم تلبي شروط الاستضافة التي طلبها الاتحاد الاسيوي ومن ثم اسندت مهمة تنظيمها لتايلند الا ان تايلند اعتذرت لضيق الوقت لاجراء الاستعدادات فاستضافتها الهند. شهدت هذه البطولة تطورا بان قرر الاتحاد الاسيوي ان بطل نسخة 2008 و2010 يتأهلان مباشرة لكاس اسيا 2011 وكانت هذه البطولة قد اقتصرت على منتخبات المجموعة الثالثة ولم يشارك منتخبنا الوطني في هذه البطولة واعلنت فلسطين انسحابها بتاريخ 14/5/2008 وبعد اعتذار عدد من فرق التصنيف الثالث تم دعوة منتخبات من التصنيف الثاني للمشاركة وهي الهند وبنغلادش التي اصبحت ضمن التصنيف الثاني وكوريا الشمالية ومينمار وتركمنستان.

النسخة الثالثة 2010

اقيمت في سيريريلانكا من 16-27/2/2010 وشاركت فيها الهند بمنتخب تحت 23 وتوج بلقبها منتخب كوريا الشمالية وتاهل لنهائيات اسيا 2011. في هذه البطولة تاهلت ثلاثة منتخبات للنهائيات مباشرة وخمس منتخبات تأهلت من خلال التصفيات وكانت التصفيات قد جرت على مرحلتين، المرحلة الاولى كانت بخروج المغلوب بين صاحب التصنيف 19 وصاحب التصنيف 20 وهما منغوليا ومكاوو وخطف بطاقة التاهل للمرحلة الثانية من التصفيات منتخب مكاوو ومن ثم تم تقسيم المنتخبات لاربع مجموعات خاضت التصفيات النهائية تاهل بطل كل مجموعة للنهائيات وتم اضافة صاحب افضل مركز ثان بعد شطب نتائج المركز الرابع كون افغانستان انسحبت من منافسات المجموعة الثالثة التي كانت تضم فلسطين. وتاهلت منتخبات الهند وكوريا الشمالية وطاجيكستان مباشرة وهم البطل والوصيف وصاحب المركز الثالث فيما تاهل منتخب مينمار كبطل للمجموعة الاولى وتركمنستان بطلا للثانية ومنتخب قيرغستان بطل الثالثة وسيريلانكا بطلا للرابعة ومنتخب بنغلادش كأفضل ثاني في مجموعته.

منتخبنا الوطني لم يتأهل للنهائيات في هذه النسخة رغم انه لم يخسر أي مباراة اذ كان قد شارك في تصفيات المجموعة الثالثة التي اقيمت في نيبال وضمت مجموعته كل من نيبال وقيرغستان وانسحبت افغانستان واقيمت تصفيات هذه المجموعة في الفترة بين 26-30/3/2009 ولعب منتخبنا امام اصحاب الارض وتعادل سلبا ومن ثم تعادل مع منتخب قيرغيستان 1-1 وسجل الهدف سعيد السباخي فيما تعادلت نيبال وقيرغيستان ايضا بهدف لهدف ليجمع كل منتخب نقطتين ويتصدر المجموعة منتخب قيرغيستان بأفضلية الاهداف المسجلة كونها سجلت هدفين فيما سجل كل من منتخبي نيبال وفلسطين هدف واحد وجاء في المركز الثاني منتخب نيبال رغم ان له نقطتين وله هدف وعليه هدف أي نفس ما سجله وتلقاه منتخبنا الوطني ونتيجة المباراة بينهما كانت بالتعادل السلبي ولكن منتخب نيبال حل ثانيا بفارق البطاقات الصفراء اذ كان بحوزته بطاقة صفراء واحدة فيما حاز لاعبو منتخبنا الوطني على ثلاث بطاقات صفراء.

النسخة الرابعة 2012

اقيمت في نيبال في الفترة من 8-19/3/2012 وحاز على لقبها منتخب كوريا الشمالية وتأهل مباشرة لنهائيات كأس اسيا 2015 ولم تشهد هذه النسخة أي تأهل مباشر للنهائيات كما حدث في نسخة 2010 وعليه فان البطل والوصيف وصاحب المركز الثالث وهم كوريا الشمالية وتركمنستان وطاجيكستان على التوالي خاضوا التصفيات المؤهلة. وتنافس على استضافة نهائيات البطولة كل من جزر المالديف ونيبال وفلسطين وقررت اللجنة المنظمة بتاريخ 19/7/2011 ايكال مهمة الاستضافة لدولة نيبال.

وكانت التصفيات المؤهلة لهذه النسخة قد جرت في اربع مجموعات تاهل بطل ووصيف كل مجموعة للنهائيات وتأهل منتخبا فلسطين والفلبين عن الاولى والهند وتركمنستان عن الثانية وعن الثالثة تأهل كل من المالديف وطاجيكستان وعن الرابعة كوريا الشمالية ونيبال.

وشارك في التصفيات 16 منتخبا سبقها تصفيات تمهيدية بخروج المغلوب شملت المنتخبات الثماني الاخيرة في التصنيف وهي افغانستان وبوتان وكمبوديا والصين تايبيه ولاوس وكاوو ومنغوليا والفلبين واعتذرت كل من بروناي وجوام وتيمور.

وكان 12 منتخبا قد تأهلوا للتصفيات لاحتلالهم المراكز ال 12 الاولى في التصنيف ولم تخض التصفيات التمهيدية وهي بنغلادش وكوريا الشمالية والهند وقيرغيستان والمالديف ومينمار ونيبال وباكستان وفلسطين وسيريلانكا وطاجيكستان وتركمنستان انضمت اليها اربع منتخبات الفائزة في الدور التمهيدي وهي افغانستان على حساب بوتان والفلبين على حساب منغوليا والصين تايبيه على حساب لاوس وكمبوديا على حساب مكاوو.

وجاءت فلسطين في المجموعة الاولى التي استضافتها مينمار وضمت كل من الفلبين وبنغلادش وتأهل الوطني الفلسطيني كبطل للمجموعة بعد الفوز على بنغلادش 2-0 لمراد عليان وتعادل سلبي مع الفلبين بدون اهداف وفوز على مينمار 3-1 بهدفين لمراد عليان وهدف لاحمد حربي.

وحصل مراد عليان على هداف التصفيات بالشراكة مع اللاعب الهندي جيجي لالبيخالو.

وفي نهائيات نيبال وقع منتخبنا الوطني في المجموعة الاولى التي ضمت تركمنستان والمالديف ونيبال واحتل منتخبنا المركز الثاني خلف تركمنستان بعد ان جمع كليهما 7 نقاط ولكن تركمنستان كان لها +5 وفلسطين +4 ولعب منتخبنا الوطني ثلاث مباريات في هذه المجموعة فتعادل سلبا مع تركمنستان وفاز على نيبال 2-0 بهدفي علاء عطية وفهد العتال وفاز على المالديف 2-0 بهدفي حسام وادي واشرف نعمان وتاهل للدور نصف النهائي والتقى بطل المجموعة الثانية منتخب كوريا الشمالية وخسر امامه بهدفين دون رد وفي مباراة تحديد المركز الثالث خسر منتخبنا امام الفلبين 3-4 وسجل لمنتخبنا عبد الحميد ابو حبيب 2 وفهد العتال 1 وحاز على جائزة اللعب النظيف منتخب كوريا الشمالية والحذاء الذهبي كان من نصيب الفلبيني فيل يونغوسباند وافضل لاعب كان الكوري باك نام شول وفي هذه النهائيات لعبنا 5 مباريات فزنا باثنتين وتعادلنا مرة وخسرنا مرتين وسجلنا 7 اهداف وتلقت شباكنا 6 اهداف.

النسخة الخامسة 2014

بطل هذه النسخة سيتأهل لكاس اسيا 2015 وستقام النهائيات في الفترة من 8-23/3/2014 وتنافس على استضافة النهائيات كل من الهند والمالديف والفلبين وطاجيكستان وفي 13/11/2012 اعلنت اللجنة المنظمة ان المنافسة على الاستضافة انحصرت بين الفلبين والمالديف وكان القرار النهائي بتاريخ 28/11/2012 وفيه تم منح شرف التنظيم لجزر المالديف.

أما قرعة التصفيات فقد اقيمت بتاريخ 11/12/2012 في مقر الاتحاد الاسيوي في كوالالمبور بماليزيا اذ قسمت المنتخبات المشاركة وعددها 20 الى خمس مجموعات يتأهل بطل كل مجموعة وافضل منتخبين يحتلان المركز الثاني بالاضافة للدولة المستضيفة ليصبح عدد الفرق المشاركة بالنهائيات 8.

وقد تم استبعاد كوريا الشمالية من تصفيات هذه النسخة ومنحت الفرصة لاول مرة لمنتخب جزر الماريانا الشمالية للمشاركة بعد انضمامها للجمعية العمومية للاتحاد الاسيوي عام 2009.

هذا وقد تم تصنيف المنتخبات العشرين الى اربع مستويات، المستوى الاول ضم منتخبات قيرغيستان ولاوس ومينمار ونيبال والفلبين والمستوى الثاني منتخبات تركمنستان وفلسطين وطاجيكستان والهند وافغانستان والثالث ضم باكستان وبنغلادش وسيريلانكا والصين تايبيه وكمبوديا والمستوى الرابع ضم منتخبات مكاوو ومنغوليا وبروناي وجوام وجزر الماريانا الشمالية.

انسحبت كمبوديا في 26/10/2012 لاسباب مالية لكن القرعة شملتهم على امل تمكنهم من الالتحاق ولن تشارك كل من بوتان وتيمور وكوريا الشمالية.

بطل هذه النسخة سيتم استثنائه من العودة للمشاركة في كأس التحدي وينتقل لكاس اسيا مباشرة في هذه النسخة وسيبدأ اعتبارا من النسخة القادمة بالمشاركة في التصفيات التمهيدية لكأس اسيا.

أما منافسات التصفيات فستكون على النحو التالي، المجموعات الاولى والثالثة والرابعة ستكون تصفياتها من 2-6/3/2013 والمجموعة الثانية ستكون تصفياتها من 17-21/3/2013 والمجموعة الخامسة من 22-26/3/2013 وجاءت نتائج القرعة كما يلي:

المجموعة الاولى تتنافس في مينمار وتضم: مينمار والهند والصين تايبيه وجوام

المجموعة الثانية وتلعب في قيرغيستان وتضم: قيرغيستان وطاجيكستان وباكستان ومكاوو

المجموعة الثالثة وتجري منافساتها في لاوس وتضم: لاوس وافغانستان وسيريلانكا ومنغوليا

المجموعة الرابعة تستضيفها نيبال وتضم: نيبال وفلسطين وبنغلادش وجزر الماريانا الشمالية

المجموعة الخامسة وتقام مبارياتها في الفلبين وتضم: الفلبين وتركمنستان وكمبوديا وبروناي

اما مباريات منتخبنا الوطني فستكون يوم 2/3 مع بنغلادش الساعة 2:30 بتوقيت نيبال ويوم 4/3 امام جزر الماريانا بنفس التوقيت واخيرا يوم 6/3 امام اصحاب الارض المنتخب النيبالي الساعة 5:30.

منتخبنا والمحترفين

يتأثر منتخبنا الوطني بغياب المحترفين عن صفوفه رغم ان المجموعة سهلة نسبيا فسبق ان لعبنا امام بنغلادش في التصفيات السابقة وفاز منتخبنا بهدفين دون رد وكذلك في النهائيات فاز منتخبنا على نيبال على ارضه 2-0 وكان في تصفيات 2010 قد تعادل معه سلبا ايضا على ارضه واما جزر الماريانا الشمالية فهو فريق حديث التاسيس ولاول مرة يشارك في هذه التصفيات ويشارك في بطولات اتحاد شرق اسيا وليس لديه خبرة. اما موضوع غياب المحترفين فسيؤثر على منتخبنا بكل تاكيد لكن منتخبنا قادر على خطف بطاقة المجموعة اما عند تأهل منتخبنا للنهائيات فلا شك ان وجود المحترفين هام جدا وخاصة ان بطل هذه النسخة سيتخلص من المشاركة مجددا في كأس التحدي وسيتأهل لنهائيات كأس اسيا ومن هنا فهي فرصة سانحة لمنتخبنا لاثبات ذاته والانتقال للعب مع كبار القارة وهذا يتطلب حضور كافة المحترفين ولكل حادث حديث.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني