فيس كورة > أخبار

دوري المحترفين : شباب الخليل يُعاقب البيرة

  •  حجم الخط  

دوري المحترفين : شباب الخليل يُعاقب البيرة

 

الخليل – 15/3/2013 - قلب العميد الخليلي  تأخره بهدف في الشوط الأول  إلى فوز مثير بهدفين لهدف على ضيفته مؤسسة البيرة، مشددا متابعته للرائد شباب الظاهرية، في المباراة التي جمعت الفريقين عصر الجمعة على ستاد الحسين بالخليل، ضمن الجولة 18 من بطولة دوري جوال للمحترفين، حيث رفع العميد رصيده إلى (38) نقطة في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد البيرة عند النقطة (18) في المركز التاسع  من لائحة الدوري.

وسبق المباراة لفته جميلة من الفريق الشبابي برفعه لصورة الشهيد الأخير "محمود الطيطي" الذي أصابته رصاصات  المحتل الدخيل في مخيم الفوار يوم الثلاثاء المنصرم.

واشرك مدرب لاشباب وليد الفطافطة  عبد الصمد أبوإسنينه حارسا ، ومن أمامه موسى أبو جزر ونديم البرغوثي وعلى اليمين واليسار فايز العسيلي و صالح عسلية، ولعب في الإرتكاز عزيز أبو حسين و إبراهيم السويركي وعلى الأطراف أحمد عبد الحليم وعبد الحميد أبو حبيب وفي الهجوم أحمد كشكش وإياد أبو غرقود .

تش واشرك مدرب البيرة ناصر دحبور   حاتم  العباسي حارسا ،  ومن أمامه ساجد كراكرة وأنور صدقي وعلى اليمين واليسار طارق شمالنة ورامي الرابي، وفي الوسط إرتكاز حمزة وهدان وأيسم طبطب ، وعلى الأطراف بلال شوخة وأيمن أبو حلوة ،  وأمامهم محمود عودة ، وفي المقدمة حسام البرغوثي.

وإنطلقت المباراة سريعة  في ظل نية المحليين في التسجيل مبكراً وظهر ذلك عندما مرر أحمد كشكش كرة بالعمق إلى متصدر الهدافين أبو غرقود الذي إنفرد بالحارس لكنه لم يوفق بتسجيل لتمر الكرة بمحاذاة القائم ، وحاول بعدها الفريق البيراوي إغلاق المناطق الخلفية لتقليل من خطورة الجهة اليسرى لشباب الخليل والتي يقودها العندليب حليمو.

وعاود العميد بمحاولة أخرى للتسجيل عندما مرر أبو غرقود كرة إلى كشكش الذي كان مقابلاً للمرمى إلا أنه لم يُحسن التعامل مع الكرة  مفوت فرصة السبق ، وعلى غفلة الدفاع الشبابي وصلت كرة إلى حسام البرغوثي من الميمنة وعكس كرة بالمقاس إلى أيمن أبو حلوة دون فائدة د17.

ونجح البيرة في إمتصاص الدفاع الشبابي من خلال اللعب في منطقة شباب الخليل مما أدى إلى الحد من خطورة نجوم الشباب، كما حاول المدافع البيراوي أنور صدقي بتسديدة باهته لم تجني .

وفي ظل المحاولات الشبابية المتتالية   حصل  فريق البيرة على ثابتة لعبها رامي الرابي بحرفنة حولها أبو إسنينه بأعجوبة إلى ركنية، نفذها محمود عودة لتصل إلى رأس أيمن أبو حلوة الذي إرتقى فوق الجميع وأسكن الكرة داخل الشباك الشبابية معلناً عن الهدف الأول د43.

ومنح الحكم خمس دقائق كوقت بدل ضائع وحاول الفريق الشبابي تدارك الموقف وتعديل النتيجة لكن دون جدوى، لتبقى النتيجة على حالها وينتهي الشوط بتقدم بيراوي .

ودخل الرهوان عاطف أبو بلال مكان صالح عسلية مطلع الشوط الثاني، فاصبحت  المباراة اكثر سرعة وجدية من طرف العميد ، الذي بدأ بمحاولة جادة من أبو غرقود الذي انسل من الميسرة وسدد كرة قوية لم تجني ثمارها، وتابع الفريق الشبابي هجومه عندما انطلق العندليب من الميسرة وعكس كرة أرضية قطعها الدفاع إلى ركنية لم تستغل د47.

وإستمر الفريق الشبابي بنهجه الهجومي لتعديل النتيجة، وبفرصة جميلة حين انطلق أبو غرقود من الميمنة وحاور المدافع وعكس كرة عرضية وصلت بالمقاس لكشكش ليسدد فوق المرمى ، وتحسن أداء العميد عن شوطه السابق عندما مرر أبو حبيب كرة إلى أبو بلال راوغ المدافع وسدد كرة قوية إلتقطها الحارس العباسي، وتلتها تسديدة من كشكش مرت بمحاذاة القائم د57.

وفي ظل المد الهجومي لشباب الخليل أحكم الفريق البيراوي إغلاق مناطقه الخلفية والضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة ، وحاول لشباب التنويع في اللعب من خلال إعتماده في إسقاط الكرات الطويلة في منطقة الجزاء وأسفر ذلك عن فرصتين الأولى عندما حول أبو بلال كرة بالمقاس على رأس أبو حبيب، فتصدى لها الحارس العباسي وحولها بأعجوبة إلى ركنية، ونفذت الركنية لتصل  أبو غرقود هيأها لتطول من أمامه وتجد المدافع الذي أنقذ الموقف وإستمر الهجوم ليتحصل أبو بلال على ثابتة تلقى على أثرها رامي الرابي البطاقة الصفراء ومثلها دون جدوى د61.

وفي ظل عدم نجاح هجوم العميد في التعديل حاول متوسط الميدان إبراهيم السويركي التسديد عندما وصلته كرة على قوس منطقة الجزء لتجانب القائم دون فائدة د63 ، لتصل   الكرة إلى أبو بلال الذي وجد  العباسي  يتقمص دور القشاش محاولا تشتيت الكرة ، إلا أنه أعاق أبو بلال لينال البطاقة الصفراء، ونفذ الأسمراني الخطأ بتسديدة صاروخية قوية أخرجها الدفاع في الرمق الأخير، ليأتي الهدف المنتظر بكرة في العمق البيراوي إستغلها أبو حبيب ومررها إلى العندليب القادم من الخلف ، فسددها بقوة في  المرمى البيراوي معدلاً النتيجة د69.

وتواصلت الهجمات الشبابية ، فمرر فايز كرة ناضجة إلى أبو حبيب ، الذي حاور داخل منطقة الجزاء ليحاول كشكش وأبو غرقود بتسديداتهم التي لم تحقق المطلوب،  ومن كرة تهيأت لعندليب العميد سددها صاروخية  لم يتمكن الحارس العباسي من إلتقطها لتفلت وتركن في الشباك البيراوية معلناً عن الهدف الثاني وسط فرحة جنونية من قبل جماهير العميد  ونال العندليب البطاقة الصفراء لخلعه قميصه أثناء فرحته بهدفه د76.

وفي أول هجوم للبيرة حاول حمزة وهدان بتسديدة صاروخية من الميمنة إلا أنها مرت بمحاذاة القائم ، وعاد الحكم الصالحي  وأشهر البطاقة الصفراء بوجه كشكش لعرقلته لاعب البيرة .

وإحتسب الحكم ثابتة للفريق البيراوي لعبها رامي الرابي علت العارضة، وأعطى الحكم خمسة دقائق كوقت بدل ضائع محاولاً العميد من جملة هجمات لم ينجح في تعزيز النتيجة ، لينتهي اللقاء بفوز مستحق للعميد بهدفين مقابل هدف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني