فيس كورة > أخبار

الوزير المدهون يعلن عن (28) بطولة رياضية للراحل د.رمزي جابر

  •  حجم الخط  

خلال حفل تأبين نظمته أمواج وجامعة الأقصى

الوزير المدهون يعلن عن (28) بطولة رياضية للراحل د.رمزي جابر

 

غزة/ دائرة الإعلام بالوزارة:

أعلن الدكتور محمد المدهون، وزير الشباب والرياضة والثقافة، عن إطلاق 28 بطولة رياضية في الألعاب الفردية والجماعية وفاء للدكتور الراحل رمزي جابر، أستاذ علم النفس الرياضي بجامعة الأقصى، والذي توفي إثر مرض ألمّ به في شهر يناير الماضي.

وأشاد الدكتور المدهون بمناقب وإرث د.جابر، مثمناً دوره البارز في النهوض بالرياضة الفلسطينية ورفع اسمها في المحافل الدولية.

جاءت أقوال الوزير المدهون خلال مشاركته في حفل تأبين الدكتور رمزي جابر الذي أقامته، اليوم الثلاثاء، كلية التربية الرياضية بجامعة الأقصى بالتعاون مع مؤسسة أمواج الرياضية، وذلك في مركز رشاد الشوا الثقافي، بحضور عدد من المدراء العامين ورؤساء الأقسام بوزارة الشباب والثقافة، ورؤساء وأعضاء الاتحادات الرياضية، وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية بجامعة الأقصى، والدكتور سلاّم الأغا رئيس جامعة الأقصى، ووليد أيوب نائب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، وعبد السلام هنية، رئيس مجلس إدارة مؤسسة أمواج.

وقال د.المدهون: واجب علينا أن نقف مؤبنين لهذا البطل، ليس على قاعدة أن نستحضره ونبكيه، ولكن على أساس استحضار ذكراه لنواصل العمل والبناء على ما بنى، ولنستنشق عطر الهمة والمثابرة والعزيمة".

وأضاف:  عزاؤنا في فقد الدكتور رمزي جابر أن هذه أولاً مشيئة الله تعالى وإرادته، فكلنا ماضون وراحلون، وعزاؤنا أيضا أن كثيرا من الناس يمضي دون أن يذكره أحد أو يلتفت إليه الناس، وقليل منهم من يذكرهم الناس وتشهد لهم ألسنة الخلق، كما فقيدنا الغالي".

وذكّر وزير الشباب والثقافة بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث، صدقة جارية، أو ولد صالح يدعو له، أو علم ينتفع به" مضيفا: الدكتور رمزي ترك إرثا كبيرا من العلم الرياضي الذي ينتفع به، ونحن نقتفي أثر كلماته التي كتبها، والأسطر التي خطّها لتكون واقعا عمليا في حياتنا".

وأردف د.المدهون بالقول: كان رحمه الله، يمتلك روحا وطنية ورياضية وثّابة، فهو يمثل جيلا فلسطينيا مهما يحمل بشائر الريادة والسيادة، لأنه حينما خرج من رحم مخيم جباليا، أعلن أن اللجوء والتهجير لن يثني شعبنا عن عمله في كل المساحات، ومن ضمنها التحصيل العلمي والبناء الرياضي".

واستطرد متحدثا عن مناقب د.رمزي جابر: كان يقدم العمل الوطني والرياضي دون أن يلتفت إلى نظرات ضيقة أو حسابات وضيعة، فكان مقداما إلى كل ما يدعى إليه بروحه الوطنية الخالصة وبعلمه في المجال الرياضي".

من جهته، أعلن رئيس جامعة الأقصى عن تسمية صالة اللياقة البدنية وبناء الأجسام في الجامعة، والتي سيتم افتتاحها الأسبوع المقبل، باسم الراحل د.رمزي جابر، وعن انطلاق بطولة الجامعات لكرة الطائرة باسمه أيضا منتصف أبريل المقبل في الصالة الرياضية بكلية التربية في خان يونس.

وفي السياق، أعرب عبد السلام هنية، رئيس مؤسسة أمواج عن جزيل تقديره للدكتور جابر، وأثنى على جهوده المشهود لها في حمل الرياضة الفلسطينية ورفع اسم فلسطين في العالم.

وفي كلمة المؤسسات الرياضية الأهلية، تحدث وليد أيوب، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، عن مراحل ومحطات مهمة في حياة الفقيد جابر، شاكرا كل من ساهم وشارك في إنجاح حفل تأبينه.

وألقى كلمة عائلة الدكتور جابر في حفل تأبينه، والده رسمي جابر، شكر فيها الحضور وأثنى على جهودهم في إقامة الحفل.

وقال: عزاؤنا في فقدانه هذا الإرث العلمي الكبير الذي تركه خلفه، وتلك المبادئ التي حافظ عليها وتمسك بها، ثم تركها فينا لتبقى حية في قلوبنا".

وتخلل حفل تأبين الدكتور رمزي جابر عرض فيلم وثائقي عن حياته، وفقرة شعر ألقاها الأستاذ عادل أبو خوصة، وعرضا تعبيريا تحت عنوان "في حضرة الغياب"، قدمه طلبة قسم التربية الرياضية في جامعة الأقصى.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني