فيس كورة > أخبار

الدوري الممتاز : تقديم مباريات الجولة الـ15

  •  حجم الخط  

في افتتاح مباريات الجولة الـ15 للدوري الممتاز

شباب رفح يسعى لعبور المشتل والاقتراب من الصدارة

الشاطئ يواجه اتحاد خانيونس بحثاً عن طوق النجاة

 

غزة / إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 29/3/2013 - تشهد انطلاقة الجولة الـ15 للدوري الممتاز لكرة القدم اليوم مباراتين، يحل فيهما شباب رفح ضيفاً ثقيلاً على المشتل، بينما يستضيف في الثانية خدمات الشاطئ نظيره اتحاد خانيونس، ولكن على ملعب رفح البلدي تنفيذاً للعقوبة المفروضة على "البحرية" من اتحاد الكرة.

المشتل – شباب رفح

سيكون شباب رفح أمام فرصة العودة للمركز الثالث في جدول الدوري حينما يحل ضيفاً على المشتل في مباراة ستقام على ملعب اليرموك، ويطمح "الزعيم" لكسب النقاط الثلاث وتعويض تعادله المخيب في الجولة الماضية مع خدمات النصيرات.

وسيضمن شباب رفح احتلال المركز الثالث في جدول الدوري بشكل مؤقت في حالة الفوز، إذ يملك حالياً 23 نقطة، بينما يمتلك شباب خانيونس الذي يحتل المركز الثالث حالياً 24 نقطة، وهو يخوض مواجهة نارية في هذه الجولة بعد غد الأحد مع الجمعية الإسلامية المتصدر.

ويدخل شباب رفح المباراة بصفوف شبه مكتملة باستثناء غياب لاعب الوسط محمد بارود، وسيعود مدربه رأفت خليفة لقيادته من جديد بعد غيابه خلال الجولات الثلاث الماضية نظراً لمشاركته في دورة تدريبية بدولة قطر، ومن المؤكد أن الفريق سيخوض المباراة بطريقة هجومية بغية تحقيق الفوز الذي لن ترضى جماهيره عنه بديلاً.

وكان الفريق الرفحي قد فرّط في الجولة الماضية بفرصة مواصلة الزحف نحو الصدارة، اثر تعادله مع النصيرات بعد أسبوع واحد من فوزه الثمين على حامل اللقب شباب خانيونس، وبالتالي فإن أي تعثر آخر اليوم سيكون وقعه صعباً على الفريق.

وفي المقابل، يأمل المشتل تحقيق مفاجأة قد تساهم في تخليصه من المركز الأخير في جدول الدوري، ويدرك الفريق جيداً أن أي خسارة جديدة ستعني مزيداً من الاقتراب نحو الهاوية، كونه يملك سبع نقاط فقط دون أن يسجّل سوى فوز واحد طوال 14 مباراة.

ويخوض الفريق المباراة بغياب محمد أبو موسى حارس مرماه وأحد أبرز لاعبيه بداعي الايقاف، وهو ما سيزيد من صعوبة المباراة عليه، في ظل الرغبة الجامحة لشباب رفح بالفوز.

خدمات الشاطئ – اتحاد خانيونس

وعلى ملعب رفح البلدي، يواجه الشاطئ اتحاد خانيونس في مباراة صعبة للفريقين، إذ يحتاج الأول للفوز للابتعاد عن منطقة الخطر حيث يملك 11 نقطة فقط يحتل بها المركز العاشر، بينما يريد اتحاد خانيونس استعادة نغمة الانتصارات وإحياء آماله في المنافسة على اللقب.

ويفقد الشاطئ في مباراة اليوم لاعبه همام أبو حسنين بداعي الايقاف، ورغم ذلك سيدخل الفريق بهدف الفوز وتعويض السقوط المفاجئ في الجولة الماضية أمام جماعي رفح، رغم أنه حقق قبل ذلك بأسبوع واحد مفاجأة مدوية بالفوز على جاره الجمعية الإسلامية المتصدر.

وكما هو حاله في المباريات الأخيرة، سيفقد الشاطئ أحد أبرز أسلحته والمتمثل في الجماهير، وهو أمر عانى منه الفريق كثيراً، وأفقده العديد من النقاط الهامة، باعتراف مدربه بشير عطالله.

وبدوره يريد اتحاد خانيونس الذي يقوده المدرب العائد جمال الحولي، حصد النقاط الثلاث ودخول دائرة المنافسة من جديد على اللقب، حيث يملك "البرتقالي" حالياً 21 نقطة يحتل بها المركز السادس، علماً أنه لم يذق بعد طعم الفوز منذ بداية مرحلة الإياب، واكتفى بتعادلين مع شباب رفح والشجاعية، وخسارة أمام الجمعية.

ويمتلك اتحاد خانيونس العديد من الأوراق التي يعوّل عليها الحولي للفوز، كما أنه يستعيد اليوم خدمات كل من نبيل صيدم وطارق العايدي الذين غابا عن الجولة الماضية بداعي الإيقاف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني