فيس كورة > أخبار

"الأعور" يطالب الرجوب بانصاف "سلوان" والجميع يتحمل المسؤولية

  •  حجم الخط  

دعا الى عقد جلسة للكفاءات وتنظيم انتخابات ديمقراطية

"الأعور" يطالب الرجوب بانصاف "سلوان" والجميع يتحمل المسؤولية

 

القدس – ناصر العباسي – طالب الدكتور أشرف الأعور رئيس نادي سلوان سابقاً اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني بانصاف نادي سلوان المقدسي وأخذ الظروف الصعبة التي تمر بها بلدة سلوان بسبب ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الذي يستهدف الحجر والبشر، ومن بينها نادي سلوان قلعة القدس الصامدة بعين الاعتبار.

وأكد أن هبوط النادي الى الدرجة الثانية يعتبر انتكاسة كبيرة في تاريخ هذا النادي العريق الذي صال وجال في كافة محافظات الوطن، وحقق العديد من البطولات المحلية، وهو الوحيد الذي تزين بالعلم الفلسطيني منذ تأسيسه ليظل مؤسسة رياضية ووطنية ساهمت في الحراك الرياضي طيلة السنوات السابقة.

وثمن الأعور دور اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد الكرة في النهضة الكروية التي شهدتها الرياضة خلال السنوات القليلة الماضية مؤكداً أن نادي سلوان خاض هذه التجربة الصعبة، وشارك في كافة البطولات الرسمية لايمانه في انجاح المسيرة رغم الظروف غير الطبيعية التي واجهت نادي سلوان خلال الفترة الماضية .

وطالب الأعور أهالي بلدة سلوان الإلتفاف حول المؤسسة، والتخلي عن الأجندات الشخصية والحزبية وتصفية الحسابات، والنقد غير البناء من خلال موقع التواصل الاجتماعي والغرف المغلقة، وتحميل المسؤوليات لبعضهم البعض موضحا أن الفترة القادمة تحتاج الى العمل الجاد، والاستفادة من تجربة الفترة الماضية من أجل تصحيح المسار.

وشدد على ضرورة عقد اجتماع من الحريصين على مصلحة النادي ومن الرياضيين والخبراء والاكاديميين من أجل وضع خطة مستقبلية يتخللها تنظيم انتخابات ديمقراطية  خلال الفترة القريبة القادمة لاختيار مجلس ادارة يستطيع النهوض بالمؤسسة والفريق الرياضي وعودته الى مكانه الطبيعي .

ويرى الأعور أن الظروف الصعبة بالهبوط الى درجات دنيا ، واجهت العديد من الأندية المحلية والعربية والعالمية لكن بعضها استفاد جيدا من التجارب ، وعاد الى مكانه الطبيعي لأن الرياضة لا تعترف الا بالجهود العملية والجماعية ، وبالتخطيط الجيد المدعوم بالامكانات المادية التي يحتاجها نظام الاحتراف بالوقت الحالي .

وقال أيضا : أي شخص لديه القدرة على العمل في تلك الظروف الصعبة عليه مساندة نادي سلوان بكل امكاناته مؤكداً أن المرحلة القادمة صعبة ، وتحتاج الى جهود مضاعفة اذا أردنا الوصول الى الهدف المنشود ، والجميع مطالب أن يلعب دوراً ايجابياً للوقوف خلف مؤسسة النادي .

وفي نهاية حديثه أكد الأعور أن الجميع يتحمل المسؤولية دون استثناء لما وصل اليه النادي ، وسأبدأ بنفسي بتحمل تلك المسؤولية لذلك علينا أن نبدأ صفحة جديدة من الآن لاعادة مجد نادينا العريق الى سابق عهده والله الموفق.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني