فيس كورة > أخبار

السرسك " يُغرد وحيداً في أوروبا .. والمسئولين في غفلة

  •  حجم الخط  

السرسك " يُغرد وحيداً في أوروبا .. والمسئولين في غفلة

 

غزة / مصطفى جبر

استنجد الأسير المُحرر محمود السرسك صاحب معركة الأمعاء الخاوية كافة الضمائر الحية والمسئولين الفلسطينيين  بالوقوف بجانبه في حملة " بطاقة حمراء "  التي يقودها ضد الكيان الصهيوني لإظهار مدي بشاعته ضد الرياضة الفلسطينية وإظهار الوجه الحقيقي المدمر للعدو , إضافة إلي محاولة منع إقامة بطولة أمم أوروبا للشباب والمزمع أقامتها في دولة الكيان في هذا العام .

وقال السرسك في حديث من العاصمة الفرنسية " باريس " والتي دشن حملته منها الأسبوع الماضي أنه يشعر بالظلم الكبير من قبل المسئولين بعدما تم مساومته على وظيفته التي وعد بها من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس وتجميدها لأسباب وصفها بأنها حزبية بالإضافة إلي عدم قبوله بالذهاب إلي برشلونة  برفقة اللواء الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية بعد الدعوة التي وجها الأخير من أجل حضور مباراة الكلاسيكو بوجود الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط  , مضيفاً بأنه تلقي مكالمة من اللواء الرجوب تفيد بأنه أرسل الكتاب الخاص بوظيفته إلي مكتب الرئيس, وتساءل السرسك اذا كان الكتاب وضع على طاولة الرئيس فلماذا لم يوقع وخاصة أن الرئيس هو من وعده بهذه الوظيفة اذا لقائه معه في العاصمة القطرية بعد خروجه من سجون الاحتلال .

واستغرب السرسك الإهمال الحقيقي الذي يشعر به والمعاملة التي تغيرت من قبل كافة المسؤلين تجاهه واللذين احتضنوه فور الإفراج عنه وتلاشي هذا الشعور بعد فترة قصيرة , مشيراً إلي ان هذا دليل على عدم وجود نية للاهتمام بالأسري وهو ممن كان يفتقد حياته اثر خوضه معركة الكرامة والأمعاء الخاوية لأكثر من 96 يوم والانتصار على السجان الإسرائيلي , مؤكدا إلي أن هذه الإهمال والتقصير من قبل المسئولين تجاهه لن يثنيه عن مواصلة رحلته الأوربية وحملة " بطاقة حمراء " والتي تهدف إلي أظهار الوجه الحقيق للعدو الصهيوني الغاشم والذي يقتل ويدمر كل ما هو شي , وخاصة تعمده لضرب المنشئات الرياضية والبنية التحتية .

وفي سياق أخر قال السرسك أنه سيلتقي رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم مطلع الشهر المُقبل وسيعرض له ملفاً كاملاً عن تعمد ضرب الجيش الإسرائيلي للمنشئات الرياضية وتدميرها وتعطيل الرياضيين وخاصة قصف الملاعب منذ عام 2006 وحتي الحرب الأخيرة في العام الماضي , لافتاً إلي انه سيلقي كلمة في نفس اليوم في مقر الاتحاد الأوربي في بلجيكا , سيحث من خلالها على ضرورة سحن ملف بطولة أمم أوروبا للشباب 2013 من دولة الكيان الصهويني لان احتضانها للبطولة يتعارض تماماً عن محاربتها للرياضة الفلسطينية على مدار السنوات الماضية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني