فيس كورة > أخبار

الحديد يجتمع مع رؤساء أندية دوري المحترفين

  •  حجم الخط  

خلال ترؤسه اجتماعا لرؤساء اندية المحترفين

نضال الحديد :الرياضة الفلسطينية قطعت شوطا فريدا في كرة القدم من خلال اقامة دوري المحترفين واستضافة المباريات الرسمية على أرضها

 

البيرة – اتحاد كرة القدم – دائرة الإعلام - تراس نضال الحديد رئيس مكتب تطوير الاتحادات الرياضية في غرب اسيا اجتماعا حضره رؤساء اندية المحترفين وناقش رؤساء الاندية الاستاذ نضال الحديد في قانون اللعبة حسب لوائح الاتحادين الاسيوي والدولي لكرة القدم وشروط الاحتراف وملكية  المنشات الرياضية وكيفية تسويق الاندية لنفسها مع الشركات الخاصة واللاعبين المحترفين ، وافتتح الحديد النقاش مع اعضاء ورؤساء الاندية بحديث خص فيه الرياضة الفلسطينية بالاهتمام وقال بان الفيفا يتعامل مع الرياضة الفلسطينية بشكل خاص وان هناك اربعة مشاريع قادمة لفلسطين لكن المعيق الوحيد الذي يقف في طريق تنفيذها الاحتلال ..واضاف نضال الحديد بان الفيفا خصص اربعة مليوني دولار لبناء منشات رياضية جديدة تتمثل في افتتاح اكاديمية اللاعبين ومقر اتحاد كرة القدم وتاهيل ملعبي طولكرم والفارعة .

 

وقال الحديد إن الكرة الفلسطينية تسير بالشكل الصحيح وقد قطعت شوطا تعجز عنه دول كثيرة في غرب اسيا مصرحا بانه في حال استمرار الرياضة الفلسطينية خصوصا كرة القدم بهذا النحو ، فانه سيتحقق انجازا بشكل حتمي خلال الاربع سنوات المقبلة ..وصرح مسؤول الفيفا في غرب اسيا بان الاتحاد الدولي دائما ما يوعز باعطاء الاهتمام المادي والمعنوي للرياضة الفلسطينية التي يتعامل معها بشكل خاص .

 

وطالب رؤساء الاندية بعد توضيح بنود وشروط الفيفا والاتحاد الاسيوي من قبل نضال الحديد ،طالبوا الفيفا بضرورة افتتاح اكاديميات خاصة لانشاء روافد من الجيل الجديد للاندية المحترفة للحفاظ على الذخيرة المهمة التي بدونها لن يصبح نجاح واستمرارية في الكرة الفلسطينية بالشكل المطلوب ..وعلى غرار ذلك وعد نضال الحديد رؤساء الاندية بان الفيفا لن يقصر بحق أي طلب تتقدم به الاندية الفلسطينية فيما يتعلق باقامة دورات تعليمية في مجالات التسويق والاعلام والتعليم للمدربين والحكام سواء داخل فلسطين او خارجها .

 

وصرح الحديد بأن إنجاز الدوري الفلسطيني للمحترفين ووجود ملعب بيتي ولعب المباريات الرسمية على ارضنا بحد ذاته انجازا فريدا للكرة الفلسطينية ،موضحا في الوقت نفسه بان الاتحاد الدولي والاسيوي لا يتعامل مع أي جهة اخرى غير اتحاد كرة القدم حسب القانون واللوائح التي تمنع الاتحاد العالمي من التعامل مع أي وسيط غير الاتحاد المحلي الذي يعتبر البوابة الرئيسية للتواصل .

 

وفي جانب الاحتراف .صرح الحديد بان تطبيق الاحتراف في دوريات كرة القدم ياتي لاسباب عديدة اهمها ايجاد ارضية احترام للاعب كرة القدم ومن اجل الحفاظ على اللاعبين وعدم تركهم لانديتهم لاية اسباب كانت ، مشيراً بان هناك ايجابيات وسلبيات للاحتراف ، وعلى الاندية المحلية ان توجد صيغة تفاهم فيما بينها من خلال تشكيل رابطة الاندية المحترفة واللاعبين المحترفين والحكام ايضا من اجل دخول رابطة الاحتراف العالمية ضمن قوانين الفيفا وبدون وجود هذه الروابط الثلاثة فلن يكون هناك هيكلية لحماية الاندية المحترفة سوى بغطاء اتحاد الكرة المحلي .

 

وناقش المجتمعون المشكلات المادية التي يعاني منها رؤساء وادارات الاندية بسبب عدم القدرة على التسويق والمشاركة في القطاع التجاري مع الشركات الخاصة بالرغم من وجود راع حصري للدوري متمثلا بشركة جوال ..وعلى غرار ذلك صرح الحديد بانه لا يجوز لاي شركة من نفس الفئة ان تنافس الراعي الحصري لدوري معين وفي أي منطقة حسب لوائح الفيفا القانونية ..موضحا في الوقت نفسه بان المشكلة المادية تعاني منها معظم اندية العالم وليست دولة بحد ذاتها ،مضيفا بان الحضور المادي جيد في الاندية الفلسطينية ويفوق بعض الدول العربية الشقيقة ، واوضح بان السلطة يقع عليها عاتق المسؤولية ضمن برنامج مخصص في دعم الرياضة المحلية التي تحقق السمعة الطيبة لكل بلد يقف داعما لرياضته ، مضيفا بوجوب وجود ملعب خاص لكل ناد محترف حتى يتمكن من استغلاله في الريع الذي يعود من المباريات التي تقام على ارض الفريق.

 

وعلى هامش اخر خلال الاجتماع الذي حضره نائب رئيس الاتحاد ابراهيم ابو سليم الذي قدم من غزة ، قال بان المعيق الوحيد في انطلاقة الدوري الممتاز في غزة يتمثل في عدم وجود الملاعب وعودة ملكيتها للبلديات في ظل عدم انتهاء دوري الدرجتين الثانية والثالثة وصرح بانه لا يوجد اية مشاكل تمنع الاتحاد في غزة من اطلاق الدوري الممتاز ، لكن المشكلة تتمثل في المنشات الرياضية بسبب شحها .

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني