فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : البرتقالي يحول دون وصول النشامى للقمة

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : البرتقالي يحول دون وصول النشامى للقمة

 

غزة (فيس كووورة) 13/4/2013 – حال فريق اتحاد خانيونس دون وصول فريق شباب خانيونس إلى قمة جدول ترتيب فرق دوري "جوال" الممتاز بعد أن رد عليه بهدف التعادل حارماً إياه من نقطتين مهمتين والسماح له بنقطة واحدة لم تُمكنه من اعتلاء القمة والاستفادة من سقوط مُنافسه سواء في فخ التعادل أو الخسارة.

فبعد أن كان فريق الشباب أقرب إلى خطف الفوز واعتلاء القمة لأول مرة هذا الموسم بعد موسم خطف فيه اللقب، كانت يد الاتحاد تجُر قدم النشامى ليس بقصد إبعاده بقدر ما هو العمل بنفس طريقة شباب رفح الذي تقدم بهدوء حتى وصل القمة.

هذا التعادل رفع رصيد النشامى إلى (31) نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف خدمات رفح, بينما رفع البرتقالي رصيده إلى (26) في المركز الخامس.

المباراة شهدت حضوراً جماهيراً كبيراً من قبل جماهير الفريقين اللذين زينا مدرجات الملعب ولكنها لعبت دوراً في تعكيسر الأجواء عقب انتهاء المباراة، على الرغم من أن العلاقات بين الناديين جيدة إلى حد كبير.

شن شباب خانيونس الهجوم بشكل مُبكر وحاول محمد بركات افتتاح التسجيل لا سيما وأن ذلك كاد أن يكون حقيقة واضحة، إلا أن المدافع حازم البيوك بدد الحقيقة وأبعد الكرة قبل تجاوزها لخط المرمى, فيما كانت هناك بعض المحاولات الخجولة ولكن أي منها لم تُسفر عن شيء، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط لاثاني اعتمد شباب خانيونس سيطرته على الكرات الطولية للتغلب على الكثافة الدفاعية للاتحاد, وكاد محمد موسى أن يفتتح التسجيل بعد خطأ فادح للشاعر حارس الاتحاد, ولكن المدافع البيوك أنقذ مرماه مرة مجدداً.

رغم تأخر الهدف لم يتراجع لاعبو الشباب عن محاولاتهم للتسجيل, حتى نحج جهاد عبد العال في إحراز هدف فريقه الوحيد (66) بعد تصويبه لكرة لولبية بعيدة المدى من أقصى الجانب الأيمن للملعب, لتستقر الكرة في المقص الأيمن لمرمى الاتحاد, وسط حالة صخب جماهيري كبير.

رد الاتحاد لم يطل كثيراً, ليحرز عيد العكاوي هدف التعادل لفريقه, من ركلة حرة مباشرة, لعبها بإتقان من فوق حائط الصد, لتستقر الكرة في الزاوية اليمنى لمرمى حسين البطراوي الذي كاد أن يتصدى لها.

اشتعل لاعبو البرتقالي حماسة بعد هدف التعديل, وانقلبت لهم السيطرة على ما تبقى من أحداث الشوط, وتوغل هيثم النجار داخل الصندوق مرسلاً كرةً خطيرة, أبعدها مدافعو الشباب, لتجد البديل المندفع أحمد العكاوي, الذي سددها بقوة, حوَّلها الحارس البطراوي بصعوبةٍ بالغةٍ إلى ركنية.

قبل نهاية اللقاء بدقائق دفع مدرب الشباب بالقائد محمد أبو حبيب الذي كاد أن يخطف الهدف الثاني لفريقه بعد تبادل رائع للكرة مع محمد بركات الذي كان شبه غائب عن المباراة, ولكن كرته جاورت القائم.

لم يقتنع لاعبو الاتحاد بنتيجة التعادل, وحاولوا إضافة الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل من الضائع, ولكن البديل أحمد أبو شقرة لم يستثمر الفرصة الخطيرة التي لاحت له, لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما.

قاد اللقاء الحكم أمين عويص, وساعده الدولي حسام الحرازين, محمود الصواف والدولي محمود الجيش رابعاً.

تشكيلة الفريقين:

اتحاد خانيونس : أحمد برهم, نبيل صيدم, حازم البيوك, منيب أبو شقرة, عيد العكاوي, طارق العايدي, إسلام أبو عريضة (أحمد العكاوي 70), أنور عمران, محمد قشطة, هيثم النجار (عمر أبو شقرة 90) ومحمد صيدم.

شباب خانيونس: حسين البطراوي, محمد السميري, جهاد عبد العال, عبد المجيد يوسف, محمد سلامة, حسن حنيدق (محمد أبو حبيب 85), حسن أبو حبيب, خالد القوقا, محمد بركات, محمد أبو موسى ورفيق عاشور (إسلام أبو عبيدة 75).




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني