فيس كورة > أخبار

"الشباب والرياضة" ترفض لقاء التطبيع وتعتبره مكافأة للاحتلال على جرائمه

  •  حجم الخط  

بعد الإعلان عن لقاء بين برشلونة ومنتخب فلسطيني إسرائيلي مشترك

"الشباب والرياضة" ترفض لقاء التطبيع وتعتبره مكافأة للاحتلال على جرائمه

 

غزة / دائرة الإعلام بالوزارة 13/4/2013 - أكدت وزارة الشباب والرياضة رفضها القاطع لمحاولات التطبيع الرياضي، من خلال الدعوة لإقامة مباراة تجمع برشلونة الأسباني بمنتخب مشترك يضم المنتخبين الفلسطيني والإسرائيلي، يوم (31) يوليو المقبل.

وأوضحت الوزارة في تصريح صدر عنها أن الدكتور محمد المدهون وزير الشباب والرياضة يرفض إقامة هذا اللقاء الذي يكافئ الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، وأضاف الوزير المدهون في تصريحاته تعقيباً على الأنباء التي وردت على الموقع الإلكتروني لنادي برشلونة الإسباني، بخصوص تحديد موعد المباراة المفترضة، إن الشعب الفلسطيني يرحب بزيارة برشلونة إلى فلسطين وخوض مباراة مع المنتخب الوطني الفلسطيني، لكنه لن يقبل أن يشارك الاحتلال في منتخب موحد لخوض مباراة، ربما تكون أفضل جائزة للاحتلال الذي يحاول تجميل وجهه بعد تدميره لأبرز معالم الرياضة الفلسطينية عندما استهدف ملعب فلسطين واليرموك وبعض الأندية خلال العدوان على غزة في شهر نوفمبر الماضي، وسلسلة الجرائم السابقة بحق الرياضة الفلسطينية على مدار السنوات الماضية.

وأكد الوزير المدهون أن الوزارة تشارك في حملة الاتحاد الرياضي العالمي لنصرة القدس وفلسطين التي تخاطب دول أوروبا لمنع إقامة بطولة أوروبا للشباب في الكيان الإسرائيلي، والمطالبة بعزل الاحتلال عن الأسرة الرياضية الدولية عقاباً على الجرائم التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني.

واختتم بيان الوزارة بالترحيب بكل المبادرات الدولية التي تكسر الحصار الرياضي عن غزة، وتدعم الرياضة الفلسطينية التي تعاني من قلة الإمكانات.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني