فيس كورة > أخبار

الوزير المدهون: الرياضي والترفيه جزء من مشروع المقاومة

  •  حجم الخط  

خلال افتتاح مسبح وصالة طبريا شمال القطاع

الوزير المدهون: الرياضي والترفيه جزء من مشروع المقاومة

 

غزة / دائرة الإعلام بالوزارة – 17/4/2013 - شدد الدكتور محمد المدهون، وزير الشباب والرياضة والثقافة على ضرورة الحفاظ على الأجيال الفلسطينية وصون المجتمع ليواصل برنامجه في تحرير فلسطين، مشيرا إلى أن الاعتناء بالجانب الرياضي والترفيهي والاجتماعي جزء من مشروع المقاومة القائم على مبدأ "يد تبني ويد تقاوم".

جاء ذلك في كلمة للوزير المدهون خلال افتتاح مسبح وصالة طبريا الرياضية قرب مدينة الشيخ زايد شمال قطاع غزة، أمس الثلاثاء (16/4) بحضور وزير الداخلية فتحي حماد، وشخصيات حكومية، وقيادات من حركة المقاومة الإسلامية حماس.

وقال د.المدهون: افتتاح هذا الصرح الرياضي الترفيهي الاجتماعي جزء من رسالة مهمة لمجتمعنا الفلسطيني، فهذا الصرح يقع على مقربة من خط التماس مع أرضنا المحتلة، ومنطقة الشمال حباها الله بأن يقف أهلها بالمرصاد للعدو الصهيوني، وأن تضحي بأبنائها من الشهداء والجرحى والأسرى، فهي ثغر عصي مقاوم فاعل في برنامج مواجهة المحتل الغاصب".

وأضاف: هذا الافتتاح رسالته أكبر من كونه منطقة ترفيهية ورياضية لأبنائنا، بل إنه يعزز الرسالة الحضارية، ورسالة المقاومة في ذات الوقت".

وأردف د.المدهون قائلا: على صعيد الرسالة الحضارية، فإن مشروعنا وبرنامجنا قام منذ اللحظة الأولى بعنوان واضح، "يد تبني ويد تقاوم"، ومشروع البناء جزء من مشروع المقاومة، وهذان الخطان متلازمان، علينا أن نحفظ أجيالنا وعلينا أن نصون مجتمعنا لنواصل تحرير أرضنا".

وتابع الوزير المدهون بالقول: هذا المشروع يحمل رسالة الاهتمام بالإنسان، فهو إنما يعبر عن رسالة مهمة في احتضان أجيالنا، لأن معركتنا مع المحتل كانت ولا زالت وستبقى صراعا على الجيل، إذا استطعنا كسب المعركة في أن يبقى هذا الجيل وطنيا، خالصا مقداما فاعلا من أجل أرضه ومقدساته وشعبه وحريته، فإننا سننتصر في معركة التحرير عاجلا غير آجل".

وتعهد وزير الشباب والثقافة بمواصلة السعي لإتمام مشاريع رياضية وترفيهية في منطقة الشمال، مشيرا إلى توفر تمويل لإنشاء إستاد رياضي بدعم من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني