فيس كورة > أخبار

فوز العنابي على الفدائي ودياً بهدفين نظيفين

  •  حجم الخط  

فوز العنابي على الفدائي ودياً بهدفين نظيفين

 

الدوحة – الموفد الإعلامي للإتحاد – تغلب المنتخب القطري لكرة القدم على منتخبنا الوطني بهدفين دون رد، في اللقاء الودي الذي جمعهما مساء اليوم على استاد جاسم بن حمد بنادي السد في الدوحة.

وكان المنتخب القطري قد تقدم في النتيجة عن طريق محمد كسولا "77"، ويوسف أحمد "89".

اعتمد مدرب منتخبنا جمال محمود في بداية اللقاء على طريقة  4 – 4 – 2 في حين لعب مدرب المنتخب القطري عبد الرحمن المحمود بطريقة 4 – 3 – 3، البداية جاءت بطيئة من الطرفين، ولم تشهد العشر دقائق الأولى من اللقاء أية فرصة خطيرة تذكر للمنتخبين، حتى جاءت الدقيقة 11 عندما صوب اللاعب محمد بركات كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس قاسم برهان ببراعة.

بعد ذلك استحوذ العنابي على منطقة الوسط وحاول الإختراق عن طريق الأطراف، ولاحت له أولى الفرص عند الدقيقة 18 بعد تسديدة رأسية من اللاعب محمد عبد المطلب علت العرضة بقليل، عاد نفس اللاعب بعد أربعة دقائق وهدد مرمى الحارس توفيق علي عندما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء مرت زاحفة بجانب القائم الأيمن.

وفي الربع ساعة الأخير من الشوط الأول شهد صحوة واضحة للاعبي الفدائي وأضاعوا عدد من الفرص الخطيرة خاصة عن طريق المهاجم أحمد ماهر عندما اخترق من الجهة اليمنى وسدد كرة زاحفة خطيرة مرت بجانب القائم الأيمن للحارس القطري برهان، تواصل ضغط منتخبنا الوطني معتمدا ً على التسديد من خارج منطقة الجزاء، وكان ذلك عن طريق اللاعبان مراد اسماعيل وسليمان العبيد اللذان صوبا مرتين كان لهما قاسم برهان بالمرصاد، لتنتهي مجريات الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني دخل المنتخب القطري بحيوية أكثر من منتخبنا الوطني محاولا ً التقدم في النتيجة وصنع لاعبوه عددا ً من الفرص الخطيرة، كان أهمها تسديدتين قويتين من خارج منطقة الجزاء عن طريق حسن الهيدوس وإبراهيم ماجد، تألق توفيق علي في التصدي لهما.

مدرب منتخبنا قام بإجراء مجموعة من التبديلات في الشوط الثاني على مستوى الخطوط الثلاث خاصة بعد ظهور الفرق البدني والفني الواضح خلال مجريات الشوط الثاني، حيث  واصل العنابي ضغطه القطري على الدفاع الفلسطيني وسنحت له فرصة خطيرة في الدقيقة 77 عندما اخترق عبد الكريم حسن من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية إلى يوسف أحمد الذي سدد كرة أبعدها بنجاح الحارس توفيق علي إلى ركنية، قبل أن يفشل توفيق في إبعاد ضربة الزاوية التي جاءت بالمقاس على رأس اللاعب محمد كسولا الذي وضع كرة قوية داخل الشباك معلنا ً عن تسجيل هدف التقدم.

هدف أربك لاعبو منتخبنا الذي تلقى هدفا ً ثانيا ً في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء بعد دربكة داخل منطقة الجزاء من قبل الحارس توفيق علي والدفاع، استغلها يوسف أحمد بذكاء ووضع الكرة في سقف المرمى، معززا ً النتيجة بالهدف الثاني، ليطلق بعدها حكم اللقاء السعودي سامي النمري صفارة النهاية بفوز العنابي بهدفين نظيفين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني