فيس كورة > أخبار

في المراحل الأخيرة القنص من الخارج

  •  حجم الخط  

في المراحل الأخيرة القنص من الخارج

 

غزة / أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 18/4/2013 - ظهر سلاح التصويب جليّا في بطولة الدوري الممتاز, كإحدى الوسائل والأسلحة الهامة جداً لإحراز الأهداف خاصةً في المرحلة الـ(17) من عُمر البطولة, وذلك لاعتماد معظم الفرق المتنافسة على الأوضاع الدفاعية بشكل أكبر منه على الأوضاع الهجومية.

وظهرت مهارات عدة لاعبين تميزوا هذا الأسبوع بإحرازهم أهدافا من تصويبات, قد تكون الأجمل طوال بطولة الدوري منذ انطلاقه.

ويبدو أن اللاعبين اضطروا لاستخدام هذا السلاح الفتَّاك لاتخاذ الفرق وضعاً دفاعياً كوسيلة لأداء معظم فترات اللقاء, مما دفع هؤلاء اللاعبين لمحاولة إيجاد الحلول البديلة التي تتسم بالفردية من أجل تحقيق الفوز.

وقد يُعزى الأداء الدفاعي للفرق لبدء العد التنازلي لنهاية بطولة الدوري, وارتفاع ثمن قيمة أي نقطة, قد تمنح أحد الفرق اللقب, وقد تجعل أخرى تهبط إلى الدرجة الأدنى.

وسجَّل لاعب  شباب خانيونس جهاد عبد العال هدفاً من منطقة صعبة جداً في مباراة فريقه أمام جاره الاتحاد والتي انتهت بتعادل الفريقين بهدف لمثله, حيث قام بتصويب الكرة من أقصى الجانب الأيمن بالقرب من زاوية الملعب, لتستقر الكرة في أقصى المقص الأيمن للمرمى.

وبرز كذلك أيضاً لاعب الشجاعية محمد سكر في مباراة فريقه أمام خدمات رفح, والتي انتهت أيضاً بالتعادل بهدف لمثله, حيث قام بالتسديد من خارج منطقة الجزاء بقوة كبيرة, لتستقر الكرة أيضاً في المقص الأيمن للمرمى.

الأكثر فعالية بين هذه الفرق كان المشتل, حيث ضرب بقوة غير مسبوقة محرزاً هدفين في مرمى فادي جابر حارس الجمعية الإسلامية والمنتخب الوطني الذي يعد من أفضل الحراس على مستوى الوطن, مسقطاً إياه كذلك عن الصدارة التي اعتلاها لعدة جولات متتالية.

وقام لاعبا المشتل علاء إسماعيل وعبد الرحم حسب الله بتجاوز دفاعات الجمعية الذي يتميز بقوة لاعبيه وبنيانهم القوي ومن خلفهم حارس متألق, فقاما بالتصويب من خارج منطقة الجزاء بقوة وبأداء قمَّة في الروعة والجمال, ليعيدا آمال فريقهم بالبقاء في بطولة الدوري الممتاز.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني