فيس كورة > أخبار

"العتال" : ما زلنا نجهل ثقافة الاحتراف

  •  حجم الخط  

شباب الخليل يستحق مكاناً أفضل

"العتال" : ما زلنا نجهل ثقافة الاحتراف

 

حاوره / أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 18/4/2013 - أكد فهد العتال مهاجم المنتخب الوطني وشباب الخليل أن فرص فريقه في نيل لقب دوري المحترفين في الضفة قد تبخرت بشكل كبير جداً, منوِّهاً إلى أن الفريق أضاع الكثير من النقاط السهلة, وأرجع ذلك إلى أسباب إدارية عديدة, ولافتقاد كثير من اللاعبين روح المنافسة الحقيقية, رغم الإمكانيات البدنية والفنية الكبيرة التي يمتلكونها.

كما أظهر العتال استياءً بشكل كبير في كافة جنبات منظومة العمل الإداري بشكل عام في دوري الضفة الذي أكَّد بأنه ما زال يحتاج للكثير من أجل الوصول للاحترافية.

جاءت تصريحات العتال إلى "فلسطين" خلال تواجده في العاصمة القطرية الدوحة لإكمال علاجه الـتأهيلي بعد إصابته في الركبة, بعد العملية الجراحية التي أجراها في مستشفى أكاديمية (أسباير) قبل عدة أشهر, وقال :"خُضت في الضفة برنامجاً تأهيلياً لمدة شهرين, وسأخوض ما يقارب مثلهما, وأتوقع أن أعود للتدريبات والمشاركة مع فريقي بداية الموسم القادم".

وفيما يتعلق بأزمة فريقه شباب الخليل ووضعه الصعب في الدوري, قال :" يجب إعادة ترتيب الأوراق داخل الفريق, لدينا مقومات الفريق البطل, ونمتلك لاعبين جيدين, ولكن المشكلات التي تحصل تؤثر على نفسية اللاعبين, يجب التعامل مع لاعبينا والتركيز على الجانب النفسي أكثر منه من الناحية البدنية والفنية".

وأبدى العتال امتعاضه الكبير من الوضع العام في دوري "المحترفين" بالضفة, وقال :"قد نكون ما زلنا بعيدين عن مستوى الاحتراف المتخصص, فلا يوجد تخطيط بشكل عام على كافة الأصعدة في المنظومة جمعاء, ولا يطبق الاحتراف بشكل كامل على جميع الأطراف, فهمُّهُم الأكبر إطلاق مصطلح (محترفين) على اللاعبين فقط, دون تطبيق ذلك على باقي المنظومة, سواءً إداريين أومدربين وأخصائيين بل وحتى الجماهير, ولا ننسى الامكانيات والمقومات المختلفة واللازمة قبل كل ذلك, فهي العامل الأكبر لنجاح أي عمل".

وأضاف العتال :"هناك جهل كبير في ثقافة الاحتراف, فلا يقوم أغلب الأشخاص بواجباتهم المنوطة بهم, وتتداخل المهام بشكل غريب, وقد تسير الأمور كثيراً حسب التكهنات النفسية أو حتى الأهواء الشخصية, وكل ما يقومون بالنظر إليه هي فقط النتائج, فإذا ما تم الفوز وأحرزت النقاط كانت الأمور بالنسبة لهم جيدة بل ممتازة, بغض النظر عن الأمور الداخلية, وإذا ما كانت النتيجة الخسارة فوراً يصبح الفريق قمَّةً في السوء !!"

وأصر العتال على أن الوضع القائم يجب أن يتم تغييره وبشكل سريع, مؤكداً على أن البداية يجب أن تكون بوضع شروط على الأندية في اختيار أعضاء الجمعيات العمومية, التي حينها قد تختار أعضاء مجالس إدارة قادرون على النهوض بالمستوى الذي رآه في الخارج حين احترافه, حيث قال :"في عالم الاحتراف الفعلي هناك لجان إدارية مختصة وبالطبع هي الأهم لإنجاز العملمرأج, تجد المدير الفني هو صاحب القرار الأوحد في عملية جلب اللاعبين, وهو وحده من يقوم بتحديد احتياجات الفريق, ولا مكان بأي حال لتدخل أحد من الإداريين مهما علا شأنه في مثل هذه الأمور".

وتمنى العتال في ختام حديثه لـ"فلسطين" أن يكون هناك العديد من دورات التوعية والتثقيف لكافة مكونات العمل الاحترافي, وأن تتناسب الطموحات مع الامكانيات المتاحة, وطالب أن يكون هناك تحديد لسقف عقود الأندية مع اللاعبين, وأن تتوافق الأندية فيما بينها على ذلك, وأن يحدد كل نادٍ لائحة داخلية خاصة به, ودن ذلك سينعكس الأمر بالسلب على هذه الأندية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني