فيس كورة > أخبار

الدوري الممتاز : تقديم مباريات الأحد

  •  حجم الخط  

مباراتان ناريتان في الجولة الـ18 للدوري الممتاز

الفوز شعار الجمعية وخدمات رفح في قمة منتظرة

اتحاد خانيونس في مواجهة الفرصة الأخيرة مع النصيرات

 

غزة (صحيفة فلسطين) 21/4/2013 - يشهد ملعب اليرموك اليوم مواجهة من العيار الثقيل بين الجمعية الإسلامية، المتصدر السابق، وخدمات رفح  ثاني الترتيب الحالي، في قمة مباريات الجولة الثامنة عشرة للدوري الممتاز، بينما يخوض اتحاد خانيونس مباراة قد تمثّل الفرصة الأخيرة له في المنافسة على اللقب أمام خدمات النصيرات.

الجمعية – خدمات رفح

يرفع الجمعية والخدمات شعار الفوز دون سواه حينما يصطدمان اليوم على ملعب اليرموك، ويدرك كلاهما أن الخيار الوحيد لهما للاستمرار في المنافسة على اللقب هو الفوز وحصد النقاط الثلاث، حيث يمتلكان حالياً نفس الرصيد (31) نقطة، وعلى بعد أربع نقاط من المتصدر شباب رفح.

ويدخل الجمعية الذي حافظ على الصدارة في معظم محطات الدوري قبل أن يفقدها مؤخراً، المباراة وهو يدرك تماماً أن أي نتيجة غير الفوز ستعني بنسبة كبيرة فقدان الآمال في المنافسة على اللقب، وهو ما اعترف به مدرب الفريق نايف عبد الهادي.

ويفتقد الجمعية لاثنين من أبرز لاعبيه، هما المدافع سامي سالم، والمهاجم فضل أبو ريالة بسبب الايقاف، وهو أمر يزيد من صعوبة مهمته، خصوصاً أن خدمات رفح يريد بدوره الفوز والمضي قدماً في المنافسة على اللقب.

ويمر الفريق الذي عاد خلال الموسم الحالي للدوري الممتاز، بحالة من انعدام الوزن في الآونة الأخيرة، إذ لم يفز في مبارياته الثلاثة الأخيرة، لتبدأ حظوظه في تحقيق معجزة نيل اللقب في التقلص، بيد أن الفرصة لا تزال سانحة أمامه إن هو فاز اليوم، وحصل على النقاط الثلاث.

ومن جانبه، سيحاول خدمات رفح العودة بفوز يبدو في حاجة ماسة له، إذ سيضمن بموجبه البقاء ملاصقاً لجاره الشباب الذي يعتلى القمة، وسيحافظ عليها خلال هذه الجولة بغض النظر عن نتائج الآخرين.

ولا تبدو وضعية الخدمات الرفحي أفضل من منافسه، حيث سقط في الجولة الماضية بفخ التعادل على أرضه مع الشجاعية، وخسر بقسوة في الجولة التي سبقتها أمام شباب رفح، لذا فإنه لاعبيه يريدون تأكيد جدارتهم في المنافسة على اللقب من خلال الفوز.

النصيرات- اتحاد خانيونس

على ملعب الدرة، يستقبل خدمات النصيرات، اتحاد خانيونس في مباراة هامة للثاني الذي يريد الفوز والحفاظ على آماله في المنافسة على اللقب، حيث يحتل حالياً المركز الخامس برصيد 26 نقطة، ما يعني أن أي نتيجة غير الفوز ستجعل فرصه في المنافسة ضعيفة جداً.

ويخوض "البرتقالي" المباراة منتشياً بتعادله الثمين في الجولة الماضية مع جاره الشباب، وهو يعوّل كثيراً على نجمه عيد العكاوي الذي يعد أبرز لاعبي وهدافي الفريق، وسيحاول اليوم بالتأكيد التسجيل في مرمى النصيرات لتأكيد تفوق فريقه في الآونة الأخيرة.

ولن تكون مباراة اليوم ذات قيمة كبيرة بالنسبة للنصيرات فيما يتعلق بفرص المنافسة على اللقب أو السعي للابتعاد عن الهبوط، إذ يحتل الفريق المركز الثامن برصيد 18 نقطة، وهو مركز يريح لاعبي الفريق نسبياً، إلا أن ذلك لن يمنعهم من السعي للفوز.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني