فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : "النشامى" يُزيحون "الجماعي" من الطريق

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : "النشامى" يُزيحون "الجماعي" من الطريق

 

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 22/4/2013 - واصل شباب خانيونس ملاحقته للمتصدر شباب رفح بعد فوزه الثمين على الجماعي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في اللقاء الذي جمعهما على ملعب رفح البلدي, في ختام مباريات الجولة الـ(18) للدوري الممتاز.

هذا الفوز رفع رصيد النشامى إلى (34) نقطة وبفارق نقطة وحيدة خلف شباب رفح المتصدر في انتظار النتيجة النهائية للقاء الجمعية وخدمات رفح الذي سيُستأنف من حيث توقف غداً, فيما ازدادت مهمة الجماعي تعقيداً وصعوبة بعدما تجمد رصيده عند (12) نقطة في المركز الحادي عشر وقبل الأخير.

المباراة كانت عبارة عن روح متحركة داخل الملعب، فالفريقين لعبا بروح الفوز وسعيا لتحقيه وكانا يستحقانه بسبب الرغبة الشديدة لتحقيقه لما له من تأثير على كشل المنافسة على القمة والصراع في ىالقاع.

بدأ اللقاء مشتعلاً بين الفريقين فتبادلا الهجمات قبل أن يفرض الشباب أفضلية نسبية لكن دون خطورة, ووجه رائد غنام ضربة قوية للشباب بتسجيله للهدف الأول بعدما ارتدت الكرة من العارضة بعد تسديدة حسن البسيوني لغنام الذي راوغ المدافعين ووضعها في الشباك (20).

ولم تدم فرحة الجماعي سوى دقيقتين بعدما نجح محمد بركات في معادلة النتيجة مستغلاً خطأ مدافع الجماعي في تشتيت الكرة لينفرد بالحارس ويسدد الكرة في الشباك الرفحية (22).

وأهدر محمد الحلاق فرصة تسجيل هدف ثاني بعدما تلقى تمريرة حسن حنيدق إلا أنه سددها بعيدة عن المرمى (35), لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

ودخل النشامى الشوط الثاني بحثاً عن هدف التقدم بغية الحصول على نقاط المباراة فيما حاول الجماعي الحفاظ على تعادله قدر الإمكان, ولاحت فرصة التسجيل لبركات الذي تلقى عرضية حنيدق وسدد الكرة في الشباك الخارجية (54).

وسدد حسن أبو حبيب كرة صاروخية خدعت الحارس جابر أبو خاطر وعانقت شباك الجماعي معلنة عن تقدم النشامى بالهدف الثاني (61), قبل أن يتمكن حسن حنيدق من تسجيل الهدف الثالث (87).

واشتعل اللقاء في الدقائق الأخيرة بعدما احتسب الحكم هدفاً للجماعي من تسديدة حسن أبو جاموس التي ارتطمت بالعارضة ومن ثم الأرض قبل أن يتوقف اللعب بعد استدعاء المساعدين إلا أن الحكم لم يتراجع عن قراره واحتسب الهدف الثاني للجماعي (92), لينتهي اللقاء بفوز غالي لشباب خانيونس بثلاثة أهداف مقابل هدفين لجماعي رفح.

أدار اللقاء: سامح القصاص للساحة, وساعده الدولي حسام الحرازين, ومحمود أبو حصيرة, ومحمود الجيش رابعاً.

تشكيلة الفريقين:

جماعي رفح : جابر أبو خاطر, أنس السيلاوي (جهاد عثمان), شادي أبو محسن, جهاد الرومي, عمار نصار, طارق السبع, حسن قنديل (نضال كلاب), محمد أبو عبادي, حسن البسيوني, حاتم نصار (حسن أبو جاموس), رائد غنام.

شباب خانيونس : حسين البطراوي, جهاد عبد العال, محمد السميري, عبد المجيد يوسف, سعيد شبلاق (أسعد كوارع), محمد سلامة, محمد الحلاق (محمد أبو موسى), حسن أبو حبيب, حسن حنيدق, محمد بركات, خالد القوقا (معتز مجدي).

تصريحات المدربين

عادل أبو خساير:" قرارات الحكم أثرت علينا سلباً وأنهى المباراة بعد مرور دقيقة واحدة على الوقت الضائع الذي قدره بخمسة دقائق, أصبحنا بحاجة لمعجزة".

طه كُلاب :" الحكم مارس دور الحاكم ويجب أن يكون متمكن في القرار ولا يتأثر بالمساعد العكسي للحالة, زادت الفرص للحفاظ على اللقب".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني