فيس كورة > أخبار

الوزير المدهون يُشارك في ماراثون "الأسرى"

  •  حجم الخط  

خلال مشاركته في افتتاح سباق اختراق الضاحية "الحرية للأسرى"

الوزير المدهون: تفعيل قضية الأسرى واجب أخلاقي ووطني

 

غزة / دائرة الإعلام بالوزارة – 25/4/2013 - أكد الدكتور محمد المدهون، وزير الشباب والرياضة والثقافة، أن تفعيل قضية الأسرى واجب إنساني وأخلاقي ووطني، مشددا على ضرورة بذل كل الطاقات لخدمة هذه القضية ورفعها إلى المحافل الدولية.

جاء ذلك في كلمة للوزير المدهون لدى مشاركته في افتتاح سباق "اختراق الضاحية" الذي نظمته اليوم الخميس نقابة المهندسين بمحافظات قطاع غزة ووزارة الأسرى تحت عنوان "الحرية للأسرى" بحضور وزير الأسرى والعدل الدكتور عطا الله أبو السبح ونقيب مهندسي محافظات غزة المهندس كنعان عبيد.

وانطلق السباق من أمام مقر وزارة الأسرى متوجها إلى مقر نقابة المهندسين بمشاركة عشرات العدائين.

وقال الوزير المدهون: قضية الأسرى ليست قضية مرتبطة بيوم الأسير فقط، ويجب أن تظل حية في قلوبنا طالما بقي أسير واحد خلف القضبان".

وأضاف: يتوجب العمل الجاد لتفعيل قضية الأسرى على كل المستويات، وأن نتحمل هذه المسئولية الأخلاقية والوطنية بشكل كامل، ونعمل ما استطعنا إلى ذلك سبيلا".

وأشار د.المدهون إلى أن الحراك تجاه قضية الأسرى يحركه الأسرى أنفسهم من خلال ما يقومون به من دور لم يشهد له التاريخ مثيل، كالإضرابات المتواصلة عن الطعام والمعارك الممتدة للأمعاء الخاوية إلى مئات الأيام. مبينا أن الأسير سامر العيساوي الذي أضرب عن الطعام لأكثر من 270 يوما متواصلة سجل انتصارا عظيما للإرادة الفلسطينية وسجل اسمه في قائمة خلود هذه الإرادة.

وقال: هؤلاء الذين أمضوا زهرات حياتهم خلف القضبان، لهم علينا حق يجب أن نوصله إلى كل المحافل والمواقع، للمساهمة في تفعيل قضية الأسرى وإظهارها إعلاميا وعلى كل الصعد".

وفي ختام كلمته، شكر الوزير المدهون كل من ساهموا في إطلاق "سباق اختراق الضاحية" تضامنا مع الأسرى، مطالبا بمزيد من العمل المتميز تجاه خدمة هذه القضية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني