فيس كورة > أخبار

اتحاد كرة القدم يُشير إلى تجاوزات في لجنة الاستئناف

  •  حجم الخط  

بيان صادر عن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم

 

اتحاد الكرة يتداعى لجلسة طارئة لبحث تجاوزات لجنة الاستئناف القانونية واتخاذ القرار بشأنها .. غداً**

* وشهد شاهد من أهلها

قرار لجنة الاستئناف بالاتحاد الفلسطيني لكرة القدم باطل بطلاناً مطلقاً بإقرار اللجنة نفسها وفقاً لما جاء في التوضيح الصادر عنها للجماهير حول الاستئناف المقدم من خدمات رفح على أعقاب إصدار قرار لجنة الانضباط بالاتحاد .

لسنا هنا بصدد توصيف الواقعة التي جرت على ارض الملعب في مباراة الشقيقين نادي خدمات رفح ونادي الجمعية الإسلامية ، وهل الفعل الصادر عن اللاعب المعاقب محاولة اعتداء أو اعتداء فعلي فالواقعة كانت على مرآي ومشهد من الجميع وليست مقصورة على الحكم و اللاعب بل شاهدها الآلاف من الجماهير والإداريين والمراقبين وعدسات التلفزة .

ولست هنا بصدد تقييم قرار لجنة الاستئناف سلباً أو إيجاباً أو المس بحق لجنة الاستئناف بصفتها المرجعية القانونية شبه القضائية لقرارات لجنة الانضباط ومجلس إدارة الاتحاد و قراراتها ملزمة ونهائية تستوجب النفاذ دون تعقيب من أي جهة كانت .

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه وطالما من أصدر التوضيح للمواقع الالكترونية قد وصف نفسه بمن يعلم ونعت الآخرين بعدم العلم والقراءة واعتقد أن في ذلك خروجاً على آداب التعامل واحترام الرأي والرأي الآخر .

وعليه ولما جاءت صلاحيات لجنة الاستئناف كما هو الحال في لجان الاتحاد المختلفة محكومة بنصوص صريحة في لائحة تعليمات البطولات والمسابقات التي حددت اختصاصاتها وإجراءات اتخاذ القرار من قبلها ولما كانت القاعدة القانونية العامة تنص على انه لا اجتهاد في مورد النص الأمر الذي نود فيه الإشارة إلى ما جاء في التوضيح المذكور على سبيل السؤال بان من (قال أن الاستئناف يحتاج إلى ثلاث جلسات) والجواب نعم يا سيدى الفاضل أن إجراءات اتخاذ القرار تستوجب عقد ثلاث جلسات وقد جاء ذلك نصاً لا روحا للنص في إشارة إلى المادتين (20-21) من لائحة تعليمات الانضباط والاستئناف والتي تحدد فيها فعاليات الجلسات الثلاث الواجبة المذكورة في اللائحة الأمر الذي يفقد القرار شرعيته وقانونيته لتجاوزه ما جاء في النص وجوباً .

إن الخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية وهذا هو المطلوب في ساحتنا الرياضية الفلسطينية وليس كل من يخالفني الرأي خصمي بل لابد أن نفتح قلوبنا وعقولنا لبعضا البعض ونحتكم للأنظمة واللوائح المعمول بها دون تشنج أو عصبية لا سيما في هذه المرحلة الصعبة التي تحتم علينا تغليب المصلحة الوطنية العليا على كافة المصالح الشخصية والفئوية الضيقة رحمة بالرياضة الفلسطينية وشبابنا الرياضي الفلسطيني ، وكفي ما نعانيه جراء ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق رياضتنا ورياضيينا على مدار الساعة .

وعليه فقد تداعي مجلس إدارة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لعقد اجتماع طارئ له يوم غد الثلاثاء الموافق 30/4/2013 الساعة الثانية عشر ظهراً للبحث في التجاوزات القانونية التي ارتكبتها لجنة الاستئناف ومن ثم اتخاذ القرار المناسب بحقها وفق النظام واللوائح والأصول المتبعة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني