فيس كورة > أخبار

"المدهون" يُعلن عن زيارة قريبة لنظيره التركي إلى غزة

  •  حجم الخط  

تنفيذ رزمة من البرامج في إطار التبادل الشبابي والتطوير الرياضي

"المدهون" يُعلن عن زيارة قريبة لنظيره التركي إلى غزة

 

غزة / دائرة الإعلام بالوزارة – 4/5/2013 - وعد وزير الرياضة التركي سعاد كيلج بدعم قطاعي الشباب والرياضة في فلسطين وفتح آفاق جديدة من التعاون، كما أكد رغبته في زيارة غزة في أقرب فرصة ممكنة، بعد اللقاء الذي جمعه مع الدكتور محمد المدهون وزير الشباب والرياضة والثقافة، الذي يزور تركيا بناءً على دعوة نظيره التركي.

وكان اللقاء جرى أمس، في مقر وزارة الرياضة التركية بأنقرة، بحضور عدد من المسئولين في الوزارة، وحظي الوزير المدهون والوفد المرافق له بترحيب الوزير التركي مؤكداً على موقف تركيا الداعم للقضية الفلسطينية.

من ناحيته قدم الوزير المدهون لنظيره التركي عرضاً للواقع الفلسطيني على المستويات المختلفة موضحاً تداعيات العدوان الأخير على غزة خلال نوفمبر 2012، وما تم تدميره من البنية التحتية الرياضية خلال العدوان، وخصوصاً ما تعرض له ملعب فلسطين مقر الوزارة من تدمير شامل بالإضافة إلى استهداف ملعب اليرموك وعدد من الأندية ومقر اللجنة البارالمبية الفلسطينية.

 كما استعرض المدهون أمام نظيره التركي موقف الفيفا من هذه الاعتداءات مؤكداً على ضرورة أن تقوم تركيا بالضغط على الفيفا للقيام بدورها في حماية المنشآت الرياضية من الاستهداف وكذلك دعم الرياضة الفلسطينية، كما أكد المدهون على ضرورة أن تلعب تركيا دوراً في السعي لإدانة الاحتلال على المستوى العالمي لما يرتكبه من جرائم بحق الرياضة الفلسطينية مؤكداً على خطورة أن يقام يورو 2013 داخل الكيان الصهيوني وذلك في يونيو القادم، ودعا الوزير المدهون تركيا للمشاركة في بطولة فلسطين 2013 والتي ستقام على أرض غزة بالتزامن مع يورو 2013، رداً على هذه الجريمة، كما تحدث عن أهمية استمرار التبادل الشبابي بين تركيا وفلسطين وعن ضرورة توسيع دائرة هذا التبادل لتشمل إقامة مخيمات شبابية بين البلدين، كما وطلب المدهون من الوزير التركي المساعدة في مجال التدريب الشبابي والرياضي، بحيث يتم عقد دورات للمدربين والحكام في مختلف مجالات العمل الرياضي، وكذلك تدريب المواهب الرياضية للناشئين من خلال أولمبياد المدارس الذي ترعاه الوزارة في غزة، بالإضافة إلى تدريب الشباب الفلسطيني على ممارسة الحياة البرلمانية تمهيداً لانتخابات البرلمان الشبابي، كما طلب الوزير المدهون من نظيره التركي دعم قطاع الكشافة الفلسطيني في كافة المجالات وخصوصاً لما تتمتع به الكشافة التركية من تميز وتقدم، ثم أكد الوزير الفلسطيني على أهمية زيارة وزير الشباب والرياضة التركي إلى غزة على رأس قافلة رياضية للمساهمة في كسر الحصار الرياضي.

من ناحيته عبر الوزير التركي عن أسفه لقيام الاحتلال باستهداف البنية التحتية الرياضية والملاعب ومقر وزارة الشباب والرياضة، مؤكداً على أنه سيناقش هذه المواضيع مع رئيس الفيفا ورئيس اللجنة الأولمبية الدولية خلال لقائه القادم بهما، وكان الوفد قدم للوزير التركي كافة البيانات والمعلومات والصور حول استهداف الاحتلال للرياضة الفلسطينية، وفي مجال التبادل الشبابي وافق الوزير التركي على استضافة 20  شاباً للإبحار في البحر المتوسط لمدة 10 أيام على متن سفينة السلام، والتي ستحمل حوالي 800 شاباً من مختلف أنحاء العالم في أكتوبر القادم حيث ستبحر إلى معظم دول البحر المتوسط في رسالة من أجل السلام والعدالة، وأعرب الوزير التركي عن سعادته لتنفيذ برنامج وفد التبادل الشبابي الفلسطيني الذي قام بزيارة لتركيا خلال أغسطس 2012 مؤكداً على أن الحكومة التركية سعيدة جداً بالزيارة.

كما وأعرب الوزير التركي عن أسفه للإعلان عن إقامة يورو 2013 في الكيان الإسرائيلي في ذكرى نكسة فلسطين مؤكداً على أن تركيا على استعداد تام للتعاون مع وزارة الشباب والرياضة الفلسطينية لإنجاح بطولة فلسطين وكرد على يورو 2013 و دعوة نجوم من الأندية التركية للمشاركة في بطولة فلسطين.

كما أكد على استعداد تركيا للتعاون في مجال الكشافة وتقديم كافة الإمكانات للكشافة الفلسطينية وتنفيذ ملتقى شبابي تركي فلسطيني في غزة صيف هذا العام، و تأهيل كشافة فلسطين وإقامة معسكرات كشفية مشتركة، كذلك أكد الوزير التركي على رفض تركيا مشاركة الكيان الإسرائيلي في بطولة البحر الأبيض المتوسط التي تنظمها تركيا الشهر القادم، وأن وزارته على استعداد  لاستضافة أبطال الأولمبياد المدرسي في تركيا ودورات تدريبية وتأهيل كادر شبابي على العمل البرلماني وكذلك مدربين وحكام والطب الرياضي،  ومختلف ميادين الرياضة في تركيا.

 كما وعد الوزير التركي في المساعدة من أجل دعم مشاريع الرياضة الفلسطينية من خلال مؤسسة تيكا التركية حيث تم التقدم بعدد من المشاريع المقترحة في مجال الرياضة والشباب والثقافة، بينما أكد الوزير التركي على رغبته الشديدة لزيارة غزة متمنياً أن يكون ضمن وفد رئيس الوزراء التركي الذي سيزور غزة نهاية مايو الحالي، وقال أنه في حال عدم تمكنه من ذلك فإنه سيقوم بزيارة على رأس وفد رياضي خلال سبتمبر المقبل. 

وفي نهاية اللقاء تبادل الوزير الفلسطيني مع نظيره التركي الدروع التذكارية وسلَّم الوزير المدهون نظيره التركي درع جائزة القدس الدولية والتي تقدمها فيها وزارة الثقافة الفلسطينية لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان كأفضل شخصية دولية مدافعة عن القدس، ووعد الوزير التركي بنقل الجائزة لرئيس الوزراء، كما وقدم الوزير المدهون الشكر للوزير التركي على الدعوة لزيارة تركيا وعلى موقف تركيا الداعم للقضية الفلسطينية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني