فيس كورة > أخبار

"4" حلول لأزمة "الجمعية والخدمات"

  •  حجم الخط  

"4" حلول لأزمة "الجمعية والخدمات"

 

غزة / كتب مصطفى جبر – 16/5/2013 - تتصاعد أزمة مباراة الجمعية الإسلامية وخدمات رفح يوماً بعد يوم وساعة تلو الأخرى دون الوصول إلي حل جذري يُرضي جميع الأطراف للخروج من هذه الأزمة من أجل عودة عجلة الدوري للدوران من جديد في أخر أربع جولات من البطولة الأكبر محلياً والتي يتنافس على لقبها وبقوة أربعة فرق غزية " شباب وخدمات رفح وشباب خان يونس والجمعية الإسلامية ".

ومع دخول الأزمة مراحل جديدة تتمثل في تهديد مصير بطولة الدوري عقب تلويح الأندية الرفحية لتعليق مشاركتها في البطولة في حال عدم تطبيق قرارات الاتحاد للجنة الاستئناف الأولي , وتعنت خدمات رفح في المشاركة في المباراة المعادة من البداية والتي أعلنها اتحاد الكرة في مؤتمره الصحفي الأخير , نستعرض بعض الحلول الواقعية بخلاف الحلول التي عُرضت قبل ذلك والتي من الممكن أن تكون مفتاح للخروج من هذه الأزمة ...

1- توجه وفد يضم أعضاء اتحاد الكرة في المحافظات الجنوبية والعديد من رؤساء الأندية وكوادر رياضية ووفد إعلامي إلي نادي خدمات رفح , والتأكيد على ضرورة تغلب المصلحة العامة بعيداً عن القوانين واللوائح , والطلب من نادي خدمات رفح المشاركة في المباراة المُعادة من أجل المحافظة على المسيرة الرياضية , والتأكيد على حقوق خدمات رفح بعد حادثة المباراة , أي حل القضية بطريقة ودية بعيدة عن القوانين والشد والجذب والبيانات والمؤتمرات , وهو الحل الأمثل والأقوى والأقرب للنجاح .

2- الحال الثاني هو إعادة النظر في القرار الأخير الصادر عن اتحاد الكرة بإعادة المباراة منذ بدايتها, والبحث عن حل أقرب للمنطق والقانون وهو تكملة المباراة من حيث انتهت عند الدقيقة "69", وهو حل وسطي ومرضي نوعاً ما للفريقين أكثر من القرار بإعادة المباراة منذ بدايتها وهو القرار الذي أثار حفيظة خدمات رفح بشكل كبير وسبب أزمة متفاقمة.

3- في حال تفاقم الأزمة ووصلت إلي طريق مسدود بين الاتحاد وخدمات رفح, يحب على الاتحاد أن يرفع القضية إلي الجهات العليا " الاتحاد المركزي ومن ثم الاتحاد الأسيوي للبث في هذه القضية", ويعلن للجميع أن الأمور خرجت من جعبته, وترك ملف القضية للجهات الخارجية.

4- اذا مر الوقت ووصلت الأمور إلي طريق مسدود وأستمر الحال على ما هو عليه ولم تُحل أزمة الجمعية الإسلامية وخدمات رفح خلال أسبوعين على أبعد تقدير فعلى الاتحاد أن يقدم استقالته أمام الجميع ويعلن أنه غير قادر علي المحافظة على بطولة الدوري, وهو غير قادر على حل أزمة الموسم الكروية.

أربعة حلول من الممكن أن يكون احداها بوابة لحل الأزمة التي أصبحت على لسان كل الرياضيين, والتي تنتظر حلاً من أجل عودة بطولة الدوري واستكمال ما تبقي منها في الأربع جولات القادمة, فعلى الاتحاد أن يبحث وأن يضع في على طاولته سريعة وعديدة وبدائل كثيرة  من أًجل الخروج من هذه الأزمة والمحافظة على المسيرة الرياضية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني