فيس كورة > أخبار

استعدادات "الجمعية والخدمات" للقاء الإعادة

  •  حجم الخط  

"فلسطين" تابعت التدريب الأخير

استعدادات "الجمعية والخدمات" للقاء الإعادة

 

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين)22/5/2013 - اختتم فريقا الجمعية الإسلامية وخدمات رفح استعداداتهما للمواجهة المرتقبة التي ستجمعهما غداً على ملعب المدينة الرياضية بخانيونس, في اللقاء المُعاد بقرار اتحاد كرة القدم من الجولة الـ(18) من الدوري الممتاز.

وخاض الجمعية مرانه الأخير أمس، على ملعب المباراة للتأقلم مع أرضية الملعب, فيما خاض الفريق الرفحي مرانه على ملعب رفح البلدي على أن يخوض اليوم تدريبا خفيفا على ملعب المدينة الرياضية.

وشدد مدربو الفريقين نايف عبد الهادي وكمال أبو عمير، على رفع الروح المعنوية لدى اللاعبين وتعزيز الثقة بأنفسهم خاصة بعد الظروف الصعبة التي مر بها الفريقان خلال الفترة الماضية والتوقف الطويل للمباريات.

عبد الهادي : الحل في البدلاء

وأكد نايف عبد الهادي, مدرب فريق الجمعية, على جاهزية فريقه لخوض المباراة والتي سيكون لها دور كبير في تحديد ملامح المنافسة في الجولات الأخيرة من الدوري الممتاز, مشيراً إلى أن الفريق يعاني من تعدد الغيابات إلا أنه سيتغلب عليها من خلال البدلاء الذي لا يقل مستواهم عن الأساسيين, وأن فريقه عانى من الغيابات في اللقاء الأول أكثر من هذا اللقاء.

وقال عبد الهادي, بأن اللاعبين مروا بظروف صعبة خلال الفترة الماضية خاصة في ظل حالة "الهرج والمرج" التي سادت في الأجواء خلال تلك الفترة, إلا أنه نجح في إخراج اللاعبين من تلك الأجواء وهذا ما انعكس إيجاباً على تدريبات الفريق التي يلتزم بها جميع اللاعبين.

أبو عمير : خدمات رفح كبير

من جانبه حاول كمال أبو عمير, شحذ همم اللاعبين قبل المباراة من أجل بقاء الفريق في صورة المنافسة, مشدداً على أن فريقا بحجم خدمات رفح لا يتوقف على لاعب واحد وأن العديد من اللاعبين في قطاع غزة يتمنون أن يكونوا في صفوف الأخضر الرفحي, مستذكراً ما حصدته الأجيال السابقة من بطولات وألقاب يفتخر بها الجميع.

وركز أبو عمير خلال تدريب الفريق على الجوانب الهجومية والتي بدا واضحاً أنه سيضغط بها منذ بداية المباراة.

الكرد : الحذر مطلوب

على الجانب الآخر, يرى حسام الكرد بأن فريقه سيكون على قدر من المسؤولية في المباراة القادمة خاصة وأن اللاعبين لديهم القدرة على تحقيق الفوز والخروج من اللقاء بالنقاط الثلاثة دون التفريط بأي منها, واعترف الكرد بأن الفريقين سيكون لديهم حظر دفاعي كبير إلا أن تسجيل الهدف الأول سيغير ملامح المباراة بشكل كبير متمنياً أن يكون فريقه المبادر في التسجيل لما سيكون له أثر إيجابي على معنويات اللاعبين خلال سير المباراة.

موسى : عقدنا العزم على الفوز

بدوره تمنى محمد عبد الحميد موسى, لاعب فريق الجمعية, أن يشهد اللقاء المُعاد تسجيله لأول أهدافه مع الجمعية, للمساهمة في تحقيق فريقه للفوز وحصد النقاط الثلاثة والتي ستعزز من حظوظ الجمعية في البقاء منافساً قوياً على اللقب, موضحاً أن اللاعبين عقدوا العزم على تحقيق الانتصار من أجل تخطي الظروف الصعبة التي مر بها الفريق.

يشار إلى أن قرار إعادة المباراة جاء بناء على قرار لجنة الاستئناف في اتحاد الكرة بعدما أنهى الحكم مباراة الفريقين قبل انتهاء وقتها الأصلي بعشرين دقيقة بعد تعرضه للاعتداء من قبل لاعب الجمعية أحمد عميرة.

غيابات مشتركة

وسيخوض الفريقان اللقاء المعاد في ظل ما يعانيه كلاهما من غيابات حيث سيكون الجمعية المتضرر الأكبر نظراً لغياب أربعة من لاعبي الفريق وهم سامي سالم وحمزة سلامة وفضل أبو ريالة لحصولهم على البطاقة الصفراء الثالثة وأحمد عميرة للإيقاف مدة عام كامل, فيما يفتقد الخدمات لنجم وسطه جهاد أبو رياش للبطاقة الصفراء الثالثة ومحمد حجاج للإيقاف عام كامل, إلى جانب محمود السرسك الذي غادر غزة إلى بريطانيا, فيما استعاد الجمعية لاعبيه يحيى عزام وغالب حسان, فيما استعاد الخدمات مهاجمه إكرامي عرام بعد تعافيهم من الإصابات التي ألمت بهم.

وعلى الرغم من قرار الاتحاد بخوض المباراة دون الجماهير إلا أنه تراجع بعد طلب الخدمات وسمح لـ(100) مشجع بمشاهدة اللقاء بتوصية من الشرطة, بحيث سيحظى كل فريق بمساندة (50) من أنصاره فقط.

فيما سيدير اللقاء تحكيمياً: أمين عويص للساحة, ويساعده الدولي محمد الشيخ خليل, والدولي حسام الحرازين, ورياض سعدات رابعاً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني