فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : البطولة "قرَّبت"

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : البطولة "قرَّبت"

 

غزة/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 31/5/2013 - اقترب شباب رفح من تحقيق حلم حصوله على لقب الدوري الممتاز للمرة الأولى في تاريخه, بعد فوزه الصعب والشاق على الشجاعية بهدف دون رد, أحرزه محمد أبو دان من ركلة جزاء.

وتربع "الزعيم" على قمة ترتيب لائحة الدوري برصيد (41) نقطة, مبتعداً بفارق (6) نقاط عن أقرب ملاحقيه الخدمات, وذلك لحين اكتمال الجولة الـ(20) من عمر البطولة, بينما بقي رصيد الشجاعية (27) نقطة في المركز السادس.

شوط "التصويبات"

بدأ اللقاء في ظل حضور جماهيري كبير ومكثَّف, خاصة من جماهير شباب رفح التي زحفت خلف فريقها لدعمه على مواصلة الصدارة, وبدأ الشباب ضاغطاً منذ بداية اللقاء, وكاد أن يختطف هدفاً مبكراً مع الثواني الأولى, بعد تصويبة محمد الرخاوي القوية, والتي تصدى لها إياد دويمة حارس الشجاعية وشتتها مدافعوه.

وما هي إلا دقائق معدودة حتى عاود الرخاوي المحاولة, بعد تبادل رائع للكرة مع محمد بارود, ولكن تصويبته الخطيرة مرت بسلام على مرمى الشجاعية.

بدأ لاعبو الشجاعية الدخول إلى أجواء اللقاء, وجاءت أولى محاولاته عبر محمد سكر الذي سدد بقوة, ولكن كرته علت العارضة.

تبادل الشباب والشجاعية الهجمات والتصويبات, فسدد محمد أبو دان على مرمى دويمة, ولكنها جانبت المرمى, رد عليها محمد وادي (الدُبَّة) بتصويبة قمة في الخطورة, ارتطمت في المقص الأيسر لمرمى الشباب.

وكاد قائد الشباب إيهاب أبو جزر أن يحرز الهدف الأول لفريقه, بعد تنفيذه ركنية كادت أن تغالط دويمة, ولكن العارضة وقفت في طريق كرته الولبية.

وفي الوقت المحتسب بدل من الضائع جدد (الدُبَّة) محاولاته للتسجيل, ولكن شقفة حارس الشباب تصدى لكرته على دفعتين, لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

شوط "ناري"

انقلب الحال مع بداية الشوط الثاني, وامتلك لاعبو الشجاعية زمام المباردة, وكاد ماجد حجاج أن يقتنص هدفاً مع الدقيقة الأولى للشوط, ولكن تصويبته الخطيرة جداً مرت بسلام على مرمى الشباب.

هدف المباراة الوحيد والذي كان من نصيب الأزرق الرفحي جاء من ركلة جزاء (63) نفذها بنجاح محمد أبو دان، أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الشجاعية, وذلك بعد عرقلته من فرج جندية مدافع الشجاعية, لتشتعل مدرجات "الزعيم" فرحاً وصخباً بهدف التقدم.

بعد الهدف حاول الشجاعية وبكل قوة أن يعدل النتيجة, وكاد أن يتمكن من ذلك بعد رأسية سالم وادي, والتي مرت بسلام من جوار القائم الأيمن للشباب.

زج مدرب الشجاعية جمال حرب بالأخوين إبراهيم وحسام وادي بغية تعديل النتيجة, ولكنهما لم يظهرا بالمستوى المأمول بسبب معاناتهما من آثار الإصابة.

وفي الوقت المحتسب بدل من الضائع كاد النشط محمد وادي أن يختطف هدف التعادل بعد تصويبته القوية, ولكن تألق حارس الشباب عبد الله شقفة في تحويلها إلى ركنية, والتي كاد من خلالها المدافع فضل قنيطة أن يحرز التعادل, ولكن شقفة تألق مجدداً وأمسك الكرة بكل ثقة, لتنتهي القمة الكبيرة والنارية بفوز صعب وثمين لشباب رفح  على الشجاعية بهدف دون رد.

قاد اللقاء الحكم سعدو مقبل, وساعده محمود أبو حصيرة, أمجد لقان وسامح القصاص رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الشجاعية/ إياد دويمة, صائب جندية, فرج جندية, فضل قنيطة, محمد الحطاب (عمر جندية 85), عمر العرعير, ماجد حجاج (إبراهيم وادي 53), محمد وادي, محمد سكر, سالم وادي ومحمد أبو حليمة (حسام وادي 78).

شباب رفح/ عبد الله شقفة, عبد الله حسن, حسن موسى, رأفت القن (مروان شيخ العيد 61), إبراهيم العمور (يوسف أبو زيد 78), راجي عاشور, محمد بارود, بسام قشطة (أحمد عبد الهادي 40), إيهاب أبو جزر, محمد أبو دان ومحمد الرخاوي.

تصريحات المدربين

جمال حرب: رفض التصريح بعد خسارة فريقه للمباراة.

رأفت خليفة :"أصبحنا نرى كأس الدوري بوضوح أمام أعيننا".

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني