فيس كورة > أخبار

معادلة .. "6" + "16" + "209" = فضيحة إسرائيل

  •  حجم الخط  

حكاية البند "16" الذي أوقف 209 دولة على أقدامها طيلة 48 ساعة

** كونجرس الفيفا يفوض رئيس الفيفا بالإجماع  لمعالجة وإنهاء معاناة الرياضي الفلسطيني وبلاتر يزور فلسطين 5 يوليو القادم **

** الرجوب يوافق على التفويض على أن يكون على جدول أعمال الكونجرس القادم العقوبات بحق إسرائيل إن لم تلتزم **

** كلمة الرجوب تخترق الحواجز في 360 ثانية وتنال تصفيق وتعاطف أعضاء الجمعية العمومية للفيفا **

 

موريشيوس – دائرة الإعلام في اتحاد الكرة – 1/6/2013 - وقفت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على أرجلها وخطت ملامح الرضا والتصفيق الحار الملتهب تحية وتقديراً لخطاب اللواء جبريل الرجوب لأول مرة بتاريخ فلسطين منذ 63 عاماً والذي قدم خلاله 360 ثانية تقريراً موجزاً وموقفاً وطنياً رياضياً بامتياز .

الدبلوماسية الرياضية الفلسطينية تنتصر ، فحالة التعاطف والتأييد ومباركة الخطوة الفلسطينية وجدناها في كل ركن وزاوية ومع كل لقاء عابر أو رسمي ، حيث عقد اللواء الرجوب رئيس اتحاد الكرة عشرات اللقاءات التي سبقت كلمته في الكونجرس.

فتح الملف 16 على جدول أعمال الكونجرس، الكل تساءل عن توقيت ومضمون المقترح، ليس لأنه لم يكن عادلاً وانه لطرحه لأول مرة في الكونجرس، المؤشرات قبل الاجتماع كانت تدل على أغلبية ساحقة ستنالها فلسطين كتأييد لعدالة المقترح والقضية التي حملها الرجوب إلى الكونجرس بعد سنوات طويلة من المعاناة.

انفض سامر اجتماع الكونجرس وبقيت قضية معاناة الرياضيين الفلسطينيين مفتوحة بعد انجاز فضح وتعرية ممارسات الاحتلال بحق الرياضة أمام أعلى جهة رياضية في العالم وأمام 209 دولة من دول العالم، حيث نرصد في تقرير اليوم الكلمات الثلاث التي ناقشت ملف قضية فلسطين والمعاناة بدءاً بكلمة جوزيف بلاتر رئيس الفيفا واللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني وتقييم بلاتر للأمر في خطاب مقتضب أخير وتفويض الكونجرس وأعضاء المؤتمر بالإجماع لبلاتر لإنهاء هذا الملف فتابعوا معنا :

** كلمة بلاتر  **

لقد استلامنا من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مقترحاً في الوقت المحدد المنصوص عليه في النظام الأساسي بشأن الأوضاع الصعبة التي يعيشها رياضيه، حيث تسنت لي فرصة التواصل مع اتحاد كرة القدم الفلسطيني والمسئولين عنه بشان الصعوبات التي تواجه كرة القدم الفلسطينية، وذلك في ظل الأوضاع المعقدة في المنطقة.

اسمحوا لي أن نهنئ فلسطين على التطور الكبير الذي رسخته كرتها منذ سنوات، على اعتبار أن فلسطين لديها دوري ودورى منتظم للسيدات ويجرى على خير ما يرام، فلقد بذل المسئولين جهود حثيثة لتطوير كرة القدم الفلسطينية ولم يكن ذلك سهلاً على الدوام.

وبسبب هذه الأوضاع السياسية المعقدة فان اللاعبين والمدربين والإداريين والمسئولين والخبراء والقادمين من الخارج يواجهون صعوبة بالغة، وفى بعض الأحيان لا نضمن وصول بعض المعدات، وعلينا أن نقر أن كرة القدم الفلسطينية تعانى من تداعيات وضع سياسي وجغرافي، ولكن فيفا لا تسوي القضايا السياسية فهي ليست حقنا ومن مسئولياتنا، ولكن كرة القدم ينبغي أن لا تكون ضحية لهذه الأوضاع.

إن رياضة كرة القدم بالقيم التي تملكها ونحرص عليها تعمل على مد جسور التواصل بين كل الشعوب، ويجب أن نعزز التفاؤل حيث أن الهدف الرئيسي للفيفا هو أن نتأكد من أن تطوير كرة القدم كرياضة تقرب الشعوب في إطار تنافسي  من خلال برامج التطوير.

وبعد الأخذ بعين الاعتبار الصعوبات وما يعانيه اتحاد كرة القدم الفلسطيني وفى ظل هذه الأوضاع المعقدة، أقترح على المؤتمر أن يمنحني الولاية والتفويض للتوصل لحل مع جميع الأطراف المعنية، وهذا يعنى أنني سأزور المنطقة في الفترة ما بين 5 إلى 8/7/2013، وسوف التقى بالاتحادات المعنية والسلطات السياسية لكي تكون مهمتنا المثلى هي تطوير كرة القدم في فلسطين بما يمكن أن يفهمه ويستوعبه الجميع دون تدخل، وأنا مصمم وعازم وملتزم وأقول للمؤتمر بالتأكيد أن كرة القدم تتطور وستتطور في فلسطين وهذه هي رغبتي وسأعمل على تحقيقها .

** كلمة الرد من اللواء الرجوب **

حضرة الرئيس .. السادة أعضاء كونجرس الفيفا، في البداية أو أن أشكركم وأحيى التزامكم ومساهمتكم، وبعد خطابك الذي وضحت فيه حضرة الرئيس التزامك بوضع حد لمعاناة الرياضيين الفلسطينيين أسوة بحال كل الاتحادات في العالم.

أود أن أضع قضيتنا العادلة بين يديك وكما وعدتنا اليوم، والمؤتمر قام بإعطائك الضوء الأخضر أتطلع أن احضر العام القادم إلى كونجرس الفيفا والمؤتمر وقد انتهت كافة المعيقات التي تمارس بحق الرياضيين والإداريين والمدربين والمسئولين.

أنا لا أريد أن أتنازع مع احد، معاناة اللاعب وأسرته لا أتمناها لأي أحد بما في ذلك اللاعب الاسرائيلى، ما نعانيه غير مقبول ولا يصدق وأحيى التزامك وأثق فيك وأؤكد أننا في السنة القادمة إن لم تحل هذه المعيقات، ومن لا يحترم النظام الأساسي والمعايير والأخلاقيات يجب أن يتعرضوا لعقوبات أخرى، لكن أمل أن احضر المؤتمر القادم بدون شكوى أو معاناة، فلا أظن انه يحق لأحد أن يتصرف مثل "أزعر الحارة" ويعتبر نفسه فوق القانون، حيث أن قيم ومثل هذه المنظمة يجب أن تحترم ويجب أن لا يكافئ من لا يلتزم بها.

** كلمة بلاتر الإجمالية **

بدعمكم وعزمكم وتصميمكم، سأنتقل إلى المنطقة، وسنسمع وتسمعون أنباء سارة في السنة القادم، واسمحوا لي هنا أن اشكر اللواء جبريل الرجوب لصداقته وروحه الرياضية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني