فيس كورة > أخبار

حصاد الجولة 20 للدوري الممتاز

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة 20 للدوري الممتاز

"الزعيم" ... للأسبوع السادس على التوالي

"النشامى" ... انتفاضة متأخرة ولكنها مخيفة

ملامح الهبوط تتضح أكثر بعد فوز الشاطئ

 

غزة/ وائل الحلبي (فيس كووورة) 5/6/2013 - لا زال الزعيم الرفحي بفرض سيطرته على الصدارة ويرفض التهاون أو التنازل عنها لحساب أي فريق أخر مع إنتهاء الجولة الـ(20) من الدوري الممتاز بقطاع غزة, ويواصل شباب رفح حالة الإبداع والتألق التي يسير بها الفريق منذ بداية مرحلة إياب الدوري الممتاز وهو يضع في كل أسبوع جديد ضحية جديدة إلى قائمة ضحاياه, فبعدما التهم الجماعي في الجولة الماضية, عاد والتهم الشجاعية ليواصل زعامته للدوري مع إقترابه من النهاية, فيما شباب خانيونس يستفيق من جديد ولكن استفاقته غير عادية بتحقيق لأكبر فوز بالدوري بثمانية أهداف نظيفة على حساب المشتل, ويسقط الخدمات الرفحي ضحية أمام البرتقالي بنتيجة قاسية, واستعاد الجمعية أماله في المنافسة بعد ثلاثية نظيفة على حساب الأهلي, وفي معركة الوسط لا يزال كل فريق على حاله فيبدوا أن الجمعي ارتضى بما منحته إياه نقاطه من مراكز و"محلك سر", لكن صراع الهبوط يبدو أن ملامحه بدأت تزداد وضوحاً بعد خسارة الجماعي والمشتل وتأمين الشاطئ لنفسه بفوز ثمين على جاره غزة الرياضي, فهذه هي حكاية الدوري الممتاز بقطاع غزة صراع شرس ومنافسة لا تنتهي وإثارة ما بعدها إثارة في البطولة الأقوى من حيث المنافسة على اللقب والتي يبدو أن شباب رفح عازماً على كسر قاعدة العادة بإحتلاله لمركز الوصيف في البطولات الماضية والتتويج بلقب البطل في هذا الموسم

شباب رفح (1/0) اتحاد الشجاعية

وتأكيداً للقب الزعيم الذي يحمله شباب رفح كان لزاماً عليه أن يواصل انتصاراته في الجولة الـ(20) من الدوري للحفاظ على فارق النقاط الثلاثة بينه وبين أقرب منافسيه, حتى لو كان هذا الفوز على حساب الشجاعية خارج الأرض, وبدون النظر لمراكز الفريقين إلا أن المنافسة في مواجهة الفريقين لا تخلوا من القوة والإثارة وهذا ما حدث, إلا أن الأزرق نجح في فرض كلمته بقوة عبر محمد أبو دان الذي اقتنص فوزاً ثميناً بهدف وحيد, ليواصل فريقه التربع على عرش السعادة ويقترب من تحقيق حلم ألاف الجماهير الزرقاء التي لا تتوقف عن مساندة الفريق في كل الجولات, ليرفع الشباب رصيده إلى (41) نقطة في صدارة الترتيب, على الجانب الأخر لم تفلح محاولات الشجاعية بتقديم أي من الهدايا للمنافسين وتعرض للخسارة الثانية على التوالي ليتوقف رصيده عند النقطة الـ(27) نقطة ويواصل بقائه في المركز السادس, وسيكون الشباب أمام مهمة الحسم عندما يواجه الجمعية الإسلامية في الأسبوع المقبل,.

شباب خانيونس (8/0) المشتل

وانفجر حزن النشامى على وفاة أبرز مشجعي الفريق ناصر حمدان في شباك المشتل بثمانية أهداف في أكثر المباريات إثارة منذ بداية الدوري خاصة وأنها تحمل نتيجة الفوز الأكبر والأكثر من حيث البطاقات الملونة, لكنها بكل تأكيد هي أفضل استفاقة للنشامى بعد التعادل السلبي مع النصيرات في الجولة الماضية, ويواصل النشامى ملاحقته لشباب رفح وتشديد الخناق عليه بعدما رفع رصيده من النقاط إلى (38) نقطة, ولم تكن هذه النتيجة بالتاريخية للنشامى فقط بل أنها تاريخية في سجل هزائم المشتل الذي تبددت أماله في البقاء بعدما أحياها في الأسبوع الماضي بالفوز على الاتحاد إلا أنه لم يتمكن من الصمود أمام طوفان النشامى سوى خمسون دقيقة لتبدأ بعدها حكاية الإنهيار ليتجمد رصيد الفريق عن النقاط الـ(14) التي لن تُغني ولا تسمن من جوع, محتلاً بها المركز الحادي عشر قبل الأخير.

اتحاد خانيونس (4/2) خدمات رفح

وكانت أكثر الضربات قوة في هذه الجولة القاضية التي وجهها اتحاد خانيونس لمضيفه خدمات رفح بالفوز عليه بأربعة أهداف مقابل هدفين, ليفقد الخدمات أماله في المنافسة ويخرج من دائرة المرشحين للتتويج باللقب خاصة وأنه مهمة شاقة في الأسبوع المقبل أمام شباب خانيونس, فيما الاتحاد استعاد بريقه ويؤكد نظرية أنه كبير أمام الكبار وينجح في تحقيق نتيجة الفوز والتي رفعت رصيده إلى (30) نقطة ويواصل بقائه بين الخمسة الكبار, وتوقف رصيد الخدمات عند (35) نقطة ليتراجع للمركز الرابع.

الجمعية الإسلامية (3/0) الأهلي

وسجل الجمعية عودته الأقوى وصحوته الأفضل بثلاثية نظيفة على حساب الأهلي في لقاء نجح الجمعية في حسمه مبكراً بعدما أيقن أنه سيكون البوابة الوحيدة للعودة إلى المنافسة على أمل أن يحسم مواجهته امام الشباب الرفحي ويعيد لنفسه الصدارة بعدما فقدها, ولم يتأثر الأهلي بالخسارة بعدما اطمئن على بقائه في الدوري إلا أنه كان يأمل في مواصلة انتصارته بعد الفوز الكبير على الشجاعية بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد, ورفع الجمعية رصيده إلى النقطة الـ(37) والتي وضعته في المركز الثالث مستغلاً سقوط خدمات رفح أمام اتحاد خانيونس, وتجمد رصيد الأهلي عند (20) نقطة في المركز التاسع بعيداً عن صراع الهبوط.

خدمات النصيرات (1/1) جماعي رفح

لم يكن الجماعي أسعد حظاً من غيره بل كان الأسوأ بعدما لامس الفوز على خدمات النصيرات, إلا أن الحظ التعيس عندما يقف إلى جانب أحد يلازمه طويلاً ليقتنص النصيرات التعادل في اللحظات الأخيرة من المباراة, ويحيل الجماعي إلى جحيم الهبوط الذي أصبح أمراً حتمياً بالنسبة للفريق الذي فقد الأمل في البقاء لملازمته للمركز الثاني عشر والأخير برصيد (13) نقطة, يواصل النصيرات بقائه في المنقطة الدافئة بعدما رفع رصيده إلى (21) نقطة وضعته في المركز السابع.

خدمات الشاطئ(2/0) غزة الرياضي

واقترب الشاطئ كثيراً من منطقة الأمان وأصبح بحاجة لنقطة وحيدة من أجل التأكد من سلامة موقفه في الدوري الممتاز والذي عانى منذ بدايته الويلات, ونجح البحرية في إلحاق خسارة جديدة بجاره غزة الرياضي بهدفين دون رد ليمنح نفسه وجماهيره فرحة لا توصف بالتقرب لبر الأمان بعد وصوله إلى النقطة الـ(19) ولم يعد بحاجة للكثير من العناء بعكس المرحلة الماضية التي مرت بالفريق, إلا أن عنصر المفاجأة لا زال يلوح في المحيط لكنه ربما يكون مستحيلاً خاصة وأن ظروف منافسيه ليست بالجيدة وأن البحرية سيكتفي بنقطة وحيدة في اللقائين القادمين له أمام الأهلي وشباب رفح, فيما يواصل الرياضي حالة الإنكسار في المباريات الأخيرة ويضيف خسارة جديدة إلى سجل النتائج الهزيلة منذ بداية إياب الدوري الممتاز لتصبح الخسارة الرابعة على التوالي والسابعة في الدوري ويتجمد رصيد الفريق عند (23) نقطة ويبقى في المركز السابع.

أرقام الجولة الـ(20)

وارتفعت نسبة تسجيل الأهداف الجولة الـ(20) عن سابقتها التي شهدت فقط تسجيل (12) هدف فقط, فيما حظيت مباريات الجولة الـ(20) بتسجيل (22) هدف, وكان لقاء شباب خانيونس والمشتل الأكثر غزارة في تسجيل الأهداف بثمانية أهداف كانت جميعها من نصيب النشامى.

واحتسب قضاة الملاعب خمسة ركلات جزاء لم يهدر منها سوى ركلة واحدة, فيما أشهر الحكام البطاقات الصفراء في (20) مناسبة, والحمراء في أربعة مناسبات كان نصيب الأسد منهم للمشتل والذي حصل لاعبوه على ستة بطاقات صفراء وثلاثة حمراء, فيما كانت البطاقة الرابعة في لقاء الشاطئ والرياضي.

ويواصل النجم محمد بركات صدارته لهدافين الدوري برصيد (20) هدف ويليه في المركز الثاني بلال عساف برصيد (15), وعيد العكاوي في المركز الثالث برصيد (14) هدف, وأصبح شباب خانيونس الفريق الأكثر من حيث تسجيل الأهداف برصيد (38) هدف, وأصبح المشتل صاحب أكثر الشباك إهتزاز برصيد (44) هدف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني