فيس كورة > أخبار

حصاد الجولة الأخيرة للدوري الممتاز

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الأخيرة للدوري الممتاز

 

غزة / وائل الحلبي (فيس كووورة) 17/6/2013 - لم يكن من الصعب على شباب رفح أن يجرد شباب خانيونس من لقب الدوري الممتاز ويتوج به للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على خدمات الشاطئ بهدفين دون رد في المواجهة الحاسمة التي جمعت الفريقين على ملعب رفح البلدي في ختام حكاية أسطورية للدوري.

وكانت المنافسة المشتعلة على اللقب هي العنوان الأبرز حتى الجولة الأخيرة والذي حسمها الزعيم الرفحي لنفسه بعد تفوقه على النشامى بفارق نقطة وحيدة, فيما كان الحصان الأسود للبطولة الجمعية الإسلامية أكبر المفاجأت والذي كافح حتى النهاية ليحصد المركز الثالث.

وبعكس البداية جاءت النهاية مع خدمات رفح الذي عقد العزم على العودة لحصد الألقاب في الجولات الأولى من البطولة قبل أن يتخلى عنها مع إقتراب الدوري من النهاية ويخفف الضغط عن جاره الشباب, وقدم اتحاد خانيونس موسماً إستثنائياً نجح خلال الفريق في استعادة هيبته وحقق النتائج التي وضعته مع الخمسة الكبار, إلا أن المفاجئة كانت للشجاعية والرياضي في ما قدموه الفريقين من عروض ونتائج وضعته في منطقة الوسط إلى جانب النصيرات والأهلي, واستفاق الشاطئ في اللحظات الأخيرة من عمر الدوري وأمن بقائه في الدرجة الممتازة تاركاً المشتل والجماعي يتجرعان مرارة الهبوط للدرجة الأولى, ليسدل الستار عن أقوى بطولات الدوري من حيث المنافسة الشرسة والإثارة, ويكشف الأسبوع الأخير عن بطل جديد وضع اسمه في سجلات التاريخ بحروق من ذهب.

شباب رفح (2/0) خدمات الشاطئ

ولم يكن لقاء الزعيم بضيفه البحرية لقاءً عادياً للعديد من الأسباب والتي كان أبرزها الرغبة الجامحة لعشاق الزعيم في التتويج بلقب الدوري والتي بدأت في الحضور لملعب المباراة قبل إطلاق صافرة البداية بأربعة ساعات, ومع إزدياد الضغط الرفحي على مرمى الشاطئ أطلق محمد الرخاوي الرصاصة الأولى ليكسر صلابة الحارس محمد مطر في التصدي لما سبقها من فرص, ليعود الرخاوي من جديد ويوجه الضربة القاضية في اللقاء بتسجيله للهدف الثاني, ليمنح فريقه الفوز الأغلى في تاريخه والذي منحه لقب بطولة الدوري الممتاز, بعد وصوله للنقطة الـ(45) بفارق نقطة وحيدة عن أقرب ملاحقيه شباب خانيونس, فيما تجمد رصيد الشاطئ عند (20) نقطة وضعته في المركز العاشر إلا أنه ضمن بقائه في الدرجة الممتازة قبل المباراة .

شباب خانيونس (4/2) غزة الرياضي

وفي ثاني أقوى مواجهات الجولة الأخيرة من الدوري هربت عقول لاعبي شباب خانيونس وجماهيرهم واستقرت بملعب رفح لمتابعة أحداث اللقاء السابق والذي كان ينتظر منه النشامى تعثر الفريق الرفحي للحفاظ على لقب الدوري للمرة الثانية على التوالي, ولم تكن الأخبار سعيدة من جنوب القطاع التي انتقلت لشماله لكنها دفعت النشامى للخروج من اللقاء بفوز معنوي على أقل تقدير لإرضاء جماهير الفريق التي زحفت خلف الفريق برغم صعوبة الوصول لما تتمناه عشاق النشامى, وكان الرياضي يأمل في أن يكسر حالة النحس والنتائج الهزيلة التي ألمت به في الأسابيع الماضية من الدوري وأن يستغل نتيجة لقاء شباب رفح والشاطئ لتحقيق الفوز على الضيوف الذين لم يفرطوا بالفوز ونجحوا في قلب تأخرهم إلى فوز بأربعة أهداف مقابل هدفين, ليرفع النشامى رصيده إلى (44) نقطة منحته لقب وصيف الدوري, وتوقف رصيد الرياضي عند النقطة الـ(23) ليتراجع للمركز الثامن .

اتحاد الشجاعية (1/0) الجمعية الإسلامية

ولم يتأثر الجمعية كثيراً بخسارته أمام الشجاعية في إفتتاح منافسات الجولة الأخيرة وحافظ على بقائه في المركز الثالث من الترتيب, إلا أن الفوز كان مهماً بالنسبة للمنطار الذي كان بحاجة إليه من أجل رفع معنويات نجومه الصاعدين قبل بدء مشوار الفريق في بطولة الكأس والتي يسعى الفريق من خلالها بالظهور بشكل أفضل مما كان عليه في بطولة الدوري, الذي احتل فيها المركز السادس برصيد (31) نقطة, وبرغم الخسارة حافظ الجمعية على بقائه في المربع الذهبي للترتيب بإحتلاله للمركز الثالث برصيد (38) نقطة.

خدمات النصيرات (3/1) خدمات رفح

واختتم النصيرات مسيرته بالدوري بفوزه الأول على أرضه وأمام جماهيره والذي جاء على حساب خدمات رفح الذي لم يفلح في تحقيق فوز لحفظ ماء الوجه بعد هزيميتن قاسيتين أمام شباب واتحاد خانيونس, وعلى الرغم من تأجيل فوز النصيرات على أرضه للجولة الأخيرة إلا أنه كان له طعم ومذاق جميل خاصة وأنه جاء على حساب الأخضر الرفحي أحد المنافسين على لقب بطولة الدوري الممتاز, واستغل النصيرات فوزه على خدمات رفح ليتقدم للمركز السابع برصيد (27) نقطة, ولم يتغير حال خدمات رفح بالخسارة وبقي في المركز الرابع برصيد (35) نقطة.

اتحاد خانيونس (1/1) الأهلي

واختتم البرتقالي والأهلي مسيرتهما في الدوري الممتاز بتعادل إيجابي بهدف لكل فريق والتي تعتبر منطقية في ظل غياب الحافز لدى الفريقين ليتقاسما نقاط المباراة, ولم يبحث الفريقين عن تحقيق الفوز بقدر ما سعى إلى خوض البروفة الأخيرة للمشاركة في بطولة كأس غزة, ورفع الاتحاد رصيده إلى النقطة (34) أبقته في المركز الخامس, فيما الأهلى وصل للنقطة الـ(22) وضعته في المركز التاسع.

جماعي رفح (2/1) المشتل

وودع جماعي رفح الدرجة الممتازة بفوزه على مرافقه للدرجة الأولى المشتل بهدفين مقابل هدف, في لقاء واسى به كلاهما الأخر بما ألم به من جراح بعد تأكد هبوط الفريقين للدرجة الأولى, ولم يسعف الفوز المتأخر فريق الجماعي من الهبوط خاصة وأنه يتخلف عن خدمات الشاطئ بأربعة نقاط بعد وصوله للنقطة الـ(17) وضعته في المركز الحادي عشر قبل الأخير, إلا أنه نجح في رد إعتباره أمام المشتل الذي تفوق عليه في نهاية الدور الأول على ملعب رفح, وكان وقع الهزيمة عادياً بالنسبة للمشتل خاصة وأنه يعلم بعدم جدوى الفوز أو التعادل للفريق ليتجمد رصيده عند (14) نقطة تذيل بها ترتيب الدوري.

أرقام الجولة الأخيرة

وشهدت مباريات الجولة الأخيرة الستة معدل تهديفي جيد بتسجيل (18) عشر هدف كان نصيب الأسد منها لصالح لقاء شباب خانيونس والرياضي بستة اهداف سُجلت في المباراة, إلا أنها حظيت بمعدل عالي في البطاقات الصفراء التي استخدمها قضاة الملاعب برصيد (25) بطاقة صفراء, فيما اكتفى الحكام بإشهار البطاقات الحمراء في ثلاثة مناسبات, ونجح محمد بركات في الحفاظ على صدارة الهدافين برصيد (22) هدف ويليه بلال عساف برصيد (15) هدف وعيد العكاوي بـ(14) هدف في المركز الثالث.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني