فيس كورة > أخبار

خدمات البريج يُنصب "العطار" رئيساً فخرياً

  •  حجم الخط  

خدمات البريج يُنصب "العطار" رئيساً فخرياً

 

غزة - حسام الغرباوي – 20/6/2013 - احتفل نادي خدمات البريج مساء اليوم الأربعاء, بتنصيب المهندس يحيى العطار رجل الأعمال الفلسطيني المقيم في دولة قطر الشقيق رئيساً فخرياً للنادي, في حفل حضره وليد أيوب نائب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية وسعد حاكورة عضو الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم والحاج علي أبو حسنين رجل الوحدة الرياضية ورئيس نادي خدمات الشاطئ, وكارم العطار ممثلاً عن رجل الأعمال المنصب, وأنيس أبو شماله رئيس بلدية البريج ووجهاء ومخاتير العائلات بمخيم البريج, ومحمد أبو شوقة رئيس مجلس إدارة النادي وأعضاء الإدارة وكوادر النادي ولاعبي الفرق الرياضية وعلى رأسهم فريق كرة السلة بطل الدوري لكرة السلة.

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم, تبعه السلام الوطني الفلسطيني, وتم عرض أغنية خاصة لنادي خدمات البريج لاقت إعجاب الجميع.

وفي كلمته رحب محمد أبو شوقة رئيس مجلس إدارة نادي خدمات البريج, بالحضور, مشيداً برجل الأعمال الفلسطيني المهندس يحيى العطار وجهوده الحثيثة التي يبذلها من أجل خدمة الشباب الرياضيين داخل وخارج الوطن, موضحاً أن المهندس العطار يولي أهمية كبيرة لدعم الرياضة الفلسطينية بالرغم من بعده عن الوطن .

وأعلن أبو شوقة أمام الحضور تنصيب المهندس رئيساً فخرياً لنادي خدمات البريج, مؤكداً ان هذا المنصب أقل ما يمكن أن يُقدم لرجل يعطي أهمية وقيمة كبيرة لدعم الشباب الرياضي الفلسطيني, وخاصة إن كان يخدم أبناء وطنه ومخيمه الذي ولد وترعرع فيه, مضيفاً أن أبناء البريج يفتخرون بأمثال المهندس يحيى العطار, كما وأعلن منح العضويات الشرفية لكلاً من المهندس أنور العطار, وفدي يحيى العطار, وأحمد العتيق, ورجل الأعمال فايز الأنقر.

وعدد أبو شوقة انجازات النادي على الصعيد الرياضي والثقافي والاجتماعي, مستذكراً ما قدمه هذا النادي في خدمه الرياضة والقضية الفلسطينية حيث خرج هذا النادي العديد من الأبطال كان لهم دور بارز في النضال ضد المحتل فمنهم من هو بالأسر ومنهم من قدم روحه فداء للوطن, مثنياً على دور الجميع بمن فيهم مجالس إدارة النادي التي تعاقبت ومنهم أعضاء المجلس الحالي وأعضاء المجالس السابقة.

وشكر أبو شوقه عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة والذي كان له الدور البارز في تواصل بعثة البريج مع المهندس العطار, كما وشكر اللجنة الأولمبية و الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

وألقى محمد الكفافي أحد طلائع نادي خدمات البريج, قصيدة شعرية وطنية ألهبت مشاعر الحضور.

وقال وليد أيوب نائب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية, أن الرياضة الفلسطينية تحتاج للرجال الخيرين أمثال المعطاء المهندس يحيى العطار, أملاً أن يحذو الجميع حذوه لتقديم يد العون للشباب الرياضي الفلسطيني وخاصة رجال الأعمال خارج الوطن.

وأوضح أيوب أن شبابنا الرياضي قادر على الإبداع وتحقيق الإنجازات بالرغم من قصف البنية التحتية للمنشآت الرياضية, ولكن ما ينقصنا فقط الإمكانيات والتي يمكن توفيرها لو تكاثفت كافة الجهود من أبناء هذا الشعب ورجال الأعمال الفلسطينيين في الوطن وخارجه, لمواصلة تحقيق الإنجازات وإثبات أن الشعب الفلسطيني يستحق إقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وأكد أيوب أن الرياضة الفلسطينية أوصلت للعالم رسالة من خلال الرياضيين الفلسطينيين وقادتهم بأن فلسطين هي ملك وحق للفلسطينيين, مؤكداً أن العالم تعاطف معنا من خلال البعثات الرياضية التي تشارك في كافة المحافل والتي تبين للعالم الوجه الحضاري للشعب المسلوبة أرضه من الاحتلال الإسرائيلي.

وأثنى أيوب على مجلس إدارة نادي خدمات البريج الذي استطاع التواصل مع رجل الإعمال العطار من أجل توفير الدعم لأبنائهم الرياضيين من خلال إبن هذا المخيم المهندس يحيى العطار, مقدماً شكره العميق لهذه الأسرة المناضلة التي تسهم في بناء جيل رياضي قادر على العطاء.

أما كارم العطار فتحدث بكلمة نيابة عن المهندس يحيى العطار, مقدماً شكره لأسرة نادي خدمات البريج على تنظيمها الحفل الذي لم يسبق له مثيل لرجل الأعمال المهندس يحيى العطار, مؤكداً أن هذا الدعم لأحد سفراء الرياضة الفلسطينية الذي استطاع أن يوصل الماضي بالحاضر من أجل تحقيق الإنجازات أحد الواجبات التي يؤكد عليها دائماً المهندس أبو فادي.

وتمنى العطار أن يكون هذا الدعم باكورة تواصل ما بين الأندية الفلسطينية مع رجال الأعمال والخيرين من أبناء الشعب خاصة وأن الرياضة الفلسطينية بحاجة ماسه للدعم المادي الذي يمثل عصب الرياضة ولا يمكن إنكار ذلك.

وأكد العطار أن يشعر بما تعانيه الرياضة كونه كان أحد القائمين على الرياضة الفلسطينية في يوماً ما وهو على تواصل دائم مع أسرة نادي خدمات البريج, مشيراً أن الرياضة لم يطلق عليها إسم المحترفين بعد ولكن على أرض الواقع يُعد أبناؤنا محترفين نظراً لإنجازاتهم وقله الإمكانيات المادية واللوجستية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني