فيس كورة > أخبار

قشطة.. "المختار" و"العقل المدبر" للانتصار

  •  حجم الخط  

حقق حلمه بنيل اللقب الأغلى في تاريخ النادي

قشطة.. "المختار" و"العقل المدبر" للانتصار

 

غزة / إبراهيم عمر (ملحق صحيفة فلسطين) 23/6/2013 - سيسجل التاريخ أن اللقب الأول لشباب رفح في بطولة الدوري الممتاز جاء في عهد رئيس النادي الحالي عصام قشطة، الذي يقف على رأس النادي وعمل بكل جد واجتهاد من أجل الوصول لتلك اللحظة التي لطالما تمناها هو، وحلمت بها جماهير "الزعيم".

قشطة الذي لم تتردد جماهير شباب رفح في اطلاق لقب "المختار" عليه لما يحظى به من احترام وتقدير بين الجميع في النادي، بدا في قمة السعادة والفرحة عقب التتويج، واحتفل من لاعبيه وزملائه في مجلس الإدارة والجماهير في مشهد لن ينساه أبداً.

يعشق قشطة ناديه بشكل غير عادي، ومن شدة هذا الحب يأبى في كثير من الأحيان مشاهدة مبارياته ويفضل البقاء في بيته مترقباً بلهفة أخبار تلك المباريات، ومن بينها كانت المواجهة الحاسمة أمام الشاطئ.

فقد فضّل "الرئيس" عدم الحضور إلى أرض الملعب في بداية المباراة، وبعد سلسلة من الاتصالات ومحاولات الاقناع من أصدقائه وزملائه في الأسرة الرياضية حضر مع بداية الشوط الثاني، ليكون شاهداً على انتصار الزعيم باللقب الأغلى في تاريخه.

يقول قشطة إن التتويج بلقب الدوري لم يأتِ محض صدفة، بل نتيجة عمل وتخطيط مستمر من قبل إدارة النادي التي ما فتئت تجتهد وتحاول إيجاد سبل الدعم للاعبين بغية تحقيق الأهداف الأساسية التي اعتاد عليها شباب رفح دائماً، وهي احراز البطولات.

ويجزم رئيس النادي الرفحي أن أمل التتويج بالبطولة لم يفارقه حتى حينما كان الفريق متقهقراً في بداية الدوري، مشيراً إلى أنه كان لديه إيمان عميق بلاعبيه وبجهازهم الفني، ولفت إلى أن الكل في النادي اجتهد وعمل من أعلى الهرم وحتى أسفله، وفي النهاية فرح الجميع باللقب الغالي.

ولم ينس قشطة الدور البارز الذي قام به زملاؤه في مجلس الإدارة، ولا سيما المشرف الرياضي إسماعيل أبو النجا، الذي كان يقضي معظم ساعات يومه داخل النادي للعمل والتخطيط وتوفير الظروف للفريق، حتى تحقق مبتغاه.

 

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني