فيس كورة > أخبار

النشامى .. فاقد اللقب

  •  حجم الخط  

النشامى .. فاقد اللقب

 

غزة / وائل الحلبي (ملحق صحيفة فلسطين) 23/6/2013 - لم يكن مركز الوصيف هو الحلم الذي بدأ به شباب خانيونس دوري "جوال" الممتاز خاصة وأنه كان حامل لقب النسخة الماضية مما دفع الخبراء والمحللين لوضعه على قائمة الفرق المنافسة على اللقب.

التوفيق لم يكن حليف الفريق في هذا الموسم ولم تفلح محاولاته في الحفاظ على لقب الدوري للمرة الثانية على التوالي, فإكتفى مجبراً على إحتلال المركز الثاني خلف منافسه شباب رفح والذي تُوِّج باللقب الذي انتزعه منه بفارق نقطة وحيدة عنه.

ولم يسعف فوز النشامى على غزة الرياضي في اللقاء الأخير بأربعة أهداف مقابل هدفين محاولات الفريق للحفاظ على اللقب خاصة وأن النتائج كانت تأتي كالصاعقة من ملعب رفح بتتويج الشباب الرفحي بعد فوزه على الشاطئ بهدفين دون رد وهذا ما لم يكن يتمناه عشاق النشامى, خاصة وأن الأمل الوحيد للحفاظ على اللقب كان تحقيق الفوز على الرياضي وتعثر شباب رفح بالتعادل أو الخسارة أمام الشاطئ, إلا أنه لم يُقدَّر لهم ذلك وكان المركز الثاني هو نصيب الفريق في هذه النسخة من الدوري وهو ثاني أفضل مركز للفريق في بطولات الدوري بعد التتويج بلقب النسخة الماضية 2010/2011.

ظروف أسهل ولقب ضائع

وعلى الرغم من أن الفريق فاز بلقب النُسخة الماضية في ظل ظروف قاسية جداً، إلا أنه ومع تحسن الظروف نسبياً لم ينجح في الاحتفاظ باللقب، على الرغم من تواجد العديد من العناصر التي نجحت في تحقيق اللقب بالموسم الماضي, وبروز العديد من النجوم الصاعدين.

فقد خاض الفريق (22) مباراة نجح في تحقيق (13) فوز وهو أكثر الفريق تحقيقاً للفوز إلا أنه تعادل في (5) مباريات وخسر في (4)، وهذا ما قد أثر عليه سلباً في مسيرته وجعله يفقد العديد من النقاط .

يوم لا ينفع الندم

فقد كان الفريق يتمنى لو أن يعود به الزمان إلى تلك المباريات ليقاتل من أجل الفوز بها مهما كلف الأمر, ولكن كرة القدم لا تعترف سوى بالأرقامن فكان المركز الثاني نصيب النشامى بسبب تفريطه بنقاط كان بغمكانه الحصول عليها وعدم انتظار فوز شباب رفح على الشاطئ.

وعلى الرغم من النجاحات المتعددة التي حققها الفريق في مسيرته بالدوري الممتاز من حيث تسجيله للأهداف في شباك المنافسين بواقع (47) هدفاً، كان نصيب هداف ونجم الفريق محمد بركات (22) منها، تُوِّج بها هدافاً للدوري, إلا أن شباكه إستقبلت ما يقارب نصف ما سجله الفريق وهذا ما وضعه في مواقف صعبة خلال العديد من المباريات بسبب هذه الأهداف وزاد من صعوبة تحقيق الفوز في العديد من المباريات.

وسيبحث النشامى عن المنافسة على لقب بطولة الكأس من أجل تعويض إخفاقه في الحفاظ على لقب الدوري الممتاز, وهذا ما سيكون متاحاً بالنسبة للفريق خلال مشاركته في البطولة التي بدأها بمواجهة السلطان في دور الـ(64).




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني