فيس كورة > أخبار

حرب : يجب وضع خطة كاملة للنهوض بفوتوسال فلسطين مستقبلا ً

  •  حجم الخط  

بعد النتائج المتواضعة لفوتوسال ألعاب آسيا بكوريا الجنوبية

حرب : يجب وضع خطة كاملة للنهوض بهذه اللعبة مستقبلا ً

 

أنشيون – الموفد الإعلامي للجنة الأولمبية – قال المدير الفني للمنتخب الخماسي جمال حرب إن خسارة المنتخب الوطني أمام المنتخبين اللبناني والفيتنامي خلال مشاركته في بطولة العاب آسيا 2013 المقامة حالياً في مدينة أنشيون في كوريا الجنوبية، جاءت نتيجة العديد من الأسباب التي يجب معالجتها مستقبلاً.

وأضاف حرب أن جميع اللاعبين قدموا كل ما بوسعهم لتحقيق نتيجة إيجابية في هذه البطولة، إلا أن نقص الخبرة وعدم التخصص في هذه اللعبة ساهم بشكل كبير في خسارة المنتخب في لقائه الأول أمام لبنان بنتيجة 11 هدفاً مقابل 4 أهداف، إضافة إلى خسارة اللقاء الثاني أمام فيتنام بأربعة أهداف لهدف.

وأكد حرب أن تطوير المنتخب الفلسطيني للكرة الخماسية بحاجة إلى العديد من الإجراءات والتخطيط لهذه اللعبة، وذلك  بتخصيص لاعبين للكرة الخماسية من خلال إقامة دوري خاص بهم، مشيرأ إلى أهمية إعداد كوادر لهذه اللعبة من أجل الإشراف على الفرق في الأندية.

كما شدد المدير الفني للمنتخب الخماسي على أهمية تشكيل لجنة خاصة بالكرة الخماسية تشرف على نشاطات هذه اللعبة، وتكون تحت مظلة دائرة المنتخبات بالإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وذلك يتطلب وضع خطة كاملة للوصول بالكرة الخماسية إلى المستوى الآسيوي الذي بدوره في تطور مستمر، مشيرا ً إلى التطور الكبير الذي وصلت إلية كرة القدم الخماسية في إيران على المستوى الآسيوي والمنتخب اللبناني والليبي على المستوى العربي.

وأردف حرب قائلاً أنه يقدر طموحات الوسط الرياضي الفلسطيني في الرغبة بتحقيق نتائج إيجابية تشرف الكرة الفلسطينية خلال المشاركات الإقليمية والدولية، إلا أن واقع هذه اللعبة حاليا ً في فلسطين أكبر من الطموح الذي هو بحاجة إلى الصبر والعمل المستمر.

بدوره قال حارس مرمى وكابتن المنتخب الخماسي اسماعيل المدهون إن الإرهاق الشديد الذي لحق باللاعبين نتيجة السفر من قطاع غزة إلى القاهرة وبعد ذلك إلى كوريا الجنوبية، والذي استغرق مدة أربعة أيام نتيجة التأخير على معبر رفح، اثر بشكل كبير على أداء اللاعبين.

وطالب المدهون الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم تقديم الدعم الكافي للمنتخب الخماسي في المستقبل، وذلك من خلال توفير المستلزمات الخاصة بهذه اللعبة من أدوات رياضية وصالات، إضافة إلى ضرورة تشكيل فرق وتنظيم دوري، خاصة وأن هذه اللعبة أصبح لها أهمية كبيرة على المستوى الدولي، متمنيا ً أن يتمكن المنتخب الفلسطيني من تحقيق النتائج المرجوة في الأيام القادمة.

من جهته اعتبر اللاعب سعيد السباخي أن غياب الإعداد الكافي لمثل هذه المشاركات وقلة المعسكرات التدريبية إضافة إلى عدم وجود دوري فلسطيني خاص بالكرة الخماسية أثر بشكل كبير على أداء المنتخب، مشيراً إلى أن الفارق الفني والتكتيكي كان واضحا ً بين منتخبنا والمنتخبات المشاركة، وذلك نتيجة غياب التخصص عند اللاعب الفلسطيني في هذه اللعبة التي هي بحاجة إلى مهارات واحتياجات فنية وتقنية خاصة تختلف تماماً عن كرة القدم في الملاعب الكبيرة.

 يذكر أن المنتخب الفلسطيني الخماسي كان قد افتتح مشاركته في هذه الدورة يوم الأربعاء الماضي وودع المنافسات من الدور الأول، في حين وصل المشاركين في الألعاب الأخرى مساء أمس إلى مدينة أنشيون، حيث من المقرر ان يكون الإفتتاح الرسمي مساء اليوم السبت.

هذا وتشارك اللجنة الأولمبية الفلسطينية في أربعة العاب غير الكرة الخماسية هي: الشطرنج، السباحة، الكيك بوكسينج والمواي تاي إضافة إلى البلياردو والسنوكر.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني