فيس كورة > أخبار

وصول بطولة الأسرى والمعتقلين إلى محطتها الأخيرة

  •  حجم الخط  

بحضور جماهيري كبير

اتحاد الرياضة للجميع ينفذ باكورة أنشطته بمحافظات الجنوب

بطولة الأسرى والمعتقلين الكروية تحط رحالها في الدور النهائي البطولة

 

غزة / إعلام اللجنة الاولمبية – 2/7/2013 - جرت مساء يوم الجمعة الماضي على ملاعب نادي غزة الرياضي وبحضور لفيف من الرياضيين و الشخصيات الرياضية ومجلس إدارة نادي غزة الرياضي والاتحاد الفلسطيني للرياضة للجميع ومندوبي المؤسسات والشركات والبنوك افتتاح بطولة الأسرى والمعتقلين بخماسيات كرة القدم التي ينظمها الاتحاد الفلسطيني للرياضة للجميع وتحت رعاية شركة جوال بالتعاون الكامل مع نادي غزة الرياضي.

انطلقت الفعاليات بعد إجراء القرعة بحضور مندوبي الفرق الرياضية المشاركة في تمام الساعة الرابعة بعد الظهر وقد تأهل لدور الأربعة كل من :-

دور الأربعة

فريق موظفي وكالة الغوث × فريق الشهيد خالد أبو سلمية

حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي (1-1) وحسم فريق الشهيد أبو سلمية الفوز بركلات الترجيح (3-1).

فريق الشهيد عادل هنية × فريق مسجد التقوى

تمكن فريق مسجد التقوى بعد مباراة قوية ومثيرة من الفوز بهدفين مقابل هدف

قام بإدارة جميع المباريات وباقتدار نخبة من الحكام المعتمدين وبرزت جهود اللجنة الفنية والإدارية للبطولة حيث الإعداد والترتيب والتنظيم والانضباط والالتزام كانت مميزة للبطولة , ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية في الحفل الختامي الذي يقيمه الاتحاد بعد تنفيذ رزمة من الفعاليات والأنشطة الرياضية في تنس الطاولة وسباق اختراق الضاحية واليوم الرياضي للأيتام.

من جهته أشاد موسى الوزير رئيس نادي غزة الرياضي بالبطولة والفرق المشاركة وجهود الاتحاد الفلسطيني للرياضة للجميع الذي تميز في التنظيم وحسن الإدارة.

وأكد أسامة فلفل نائب رئيس الاتحاد أن هذه البطولة هي باكورة الأنشطة والفعاليات التي سوف ينظمها الاتحاد على مستوى محافظات الجنوب بالتوازي مع أنشطة وبرامج ستنفذ بالمحافظات الشمالية بهدف تعزيز التواصل ونشر فكر وفلسفة الرياضة للجميع مشيدا بدعم رئيس الاتحاد معن ملحم وتوجيهاته وحرصه على ضرورة تكثيف النشاط على مستوى الوطن للتأسيس لمرحلة جديدة فيها الإبداع والتميز والمساهمة في تحقيق الأهداف الوطنية والرياضية.

ملاحظات:

• أظهرت البطولة مدى حاجة الساحة لمثل هذه البطولات.

• اتسمت جميع المباريات بالمستوى الفني الطيب.

• تحلى جميع المشاركين بالروح الرياضية العالية والالتزام والانضباط.

• حملت البطولة أسماء الشهداء والمدن والقرى الفلسطينية مما يعطي انطباعا على تمسك الرياضيين بمدنهم وقراهم والسير على خطى الشهداء.

• حملت البطولة اسم وشعار الحرية للأسرى والمعتقلين تأكيدا على التضامن والوقوف لجانبهم.

• أظهرت البطولة مجموعة كبيرة من الخامات الرياضية التي تبشر بمستقبل زاهر لرياضة المؤسسات.

• كان لرعاية جوال أثرا طيبا في نفوس جميع الفرق الرياضية المشاركة ولولا هذه الرعاية ما أقيمت البطولة.

• تميزت البطولة بالترتيب والتنظيم الجيد وكان التفاعل سمة للجان وبرزت جهود اللجنة الفنية ومجلس إدارة الاتحاد.

• قدم نادي غزة الرياضي الدعم والمساندة المعنوية وذلل العقبات فساهم ذلك في إنجاح البطولة.

• أشاد قطاع كبير من قدامى الرياضيين والحضور بمستوى البطولة والمنظمين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني