فيس كورة > أخبار

" بيان صادر عن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم "

  •  حجم الخط  

" بيان صادر عن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم "

 

عقد مجلس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم إجتماعه رقم  42 يوم السبت الموافق 29/11/2011 حيث كان على جدول الاعمال القضايا التالية:

 

1. اعتماد تسمية الدرجات وموعد اطلاق الدوري لها والدوري النسوي وتتويج أبطال الفروع للموسم السابق.

 

2. اليات دعم الاندية.

 

3. تفعيل النشاط الرياضي في الشتات وتحديداً سوريا ولبنان برؤية وطنية بتكريس وحدة الحركة الرياضية الفلسطنية في الوطن والشتات.

 

4. ما آلت إليه رعاية جوال لدوري المحترفين وما واكبها من مشاكل كادت أن تعصف بالرعاية والدوري.

 

وبعد النقاش المعمق والمستفيض تقرر ما يلي:

 

1. انطلاقة دوري الدرجة الأولى ( احتراف جزئي) بموعد 10/11/2011 وكذلك الدوري النسوي على أن يتم دراسة موعد تتويج أبطال الفروع للموسم السابق وإطلاق دوري مختلف الدرجات الأخرى ومسابقة كأس فلسطين وفقاً لمقترحات اللجنة التي كلفت بذلك وبعد عرضها على مجلس الاتحاد للمصادقة.

 

2. تم الاتفاق أن تكون الموارد الرسمية موحدة لكافة الأندية الأعضاء والعمل على تأمين رعاية لكافة الدرجات بما في ذلك الدوري النسوي، حيث اتضح تأمين لرعاية الدوري الممتاز في المحافظات الجنوبية من قبل بنك فلسطين وكذلك رعاية الدرجة الأولى والثانية من قبل شركة جوال، مع التزام الاتحاد بتقديم المساعدة لهذه الأندية بنفس المستوى ومع بقية الأندية من مختلف الدرجات في الشتات والمحافظات الشمالية ومواصلة الجهد لتأمين رعايات أخرى واذ يشكر الاتحاد الرعاة المساهمين فإنه يهيبُ بالشركات الأخرى والقطاع الخاص عامةً للمباردة والإسهام في دعم مشروع النهضة الرياضية الفلسطينية الواعدة.

 

3. تقرر تشكيل فرعاً للاتحاد في سوريا ولبنان أسوة بما أنجز في المحافظات الشمالية وعلى أمل أن يتحقق ذلك في المحافظات الجنوبية، وقد حضر جلسة مجلس الاتحاد في هذا الشأن كلاً من الأخوة أعضاء المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطيني وهم:الأخ فتحي أبو العردات والأخت آمنة جبريل ممثلين عن الساحة اللبنانية وكذلك الأخ سمير رفاعي ممثلاً عن الساحة السورية، وحضر أيضا الأخ أشرف دبور نائب سفير فلسطين في لبنان وقد تم تكليفهم بمتابعة إنجاز تشكيل الاتحاد وعرض آلية للانطلاقة الدوري الفلسطيني في كلا الساحتين في القريب.

 

4. كان لمجلس الاتحاد وقفة تقيمية لكافة التفاعلات التي واكبت عملية رعاية جوال لدوري المحترفين ومحاولات احباطها بمبررات تتعارض مع اللوائح وقوانين الاتحاد الفلسطني والآسيوي والدولي وهو الأمر الذي أدى للاستعانة بالفيفا لتوضيح تلك القوانين والأنظمة في هذا الشأن وهو ما تم حسمه في اللقاء ما بين مندوب الفيفا مع ثمانية من رؤساء أندية المحترفين بتاريخ 19/10/2011، حيث تم حسم مبدأ التزام كافة الأندية وبقوة القوانين والأنظمة المعمول بها في الاتحاد الوطني والقاري والدولي وهو ما دفع مجلس الاتحاد للقيام بمراجعة كافة المحطات التي مرت بها الازمة وكذلك مناقشة توصيات لجنة إدارة دوري المحترفين، وربط الاجراءات التالية بمدى انسجامها مع القوانين والأنظمة الرسمية المعمول بها وتوفير شبكة أمان مستقبلية لحماية النهضة الرياضية عبر قنوات التواصل والمتابعة ما بين دوائر الاتحاد ومختلف الأندية وفقاً لتلك القوانين والأنظمة واللوائح، وعليه فقد صادق مجلس الاتحاد وبالاجماع على توصيات لجنة ادارة دوري المحترفين والتي نصت على :

 

1. حسم نقطتين من رصيد نقاط نادي هلال القدس.

 

2. حسم نسبة 40% من قيمة رعاية جوال.

 

وإصراراً من قبل مجلس الاتحاد بعدم المس بجهد فريق هلال القدس الذي يتصدر دوري المحترفين وجهازه الفني وجمهوره فقد قرر المجلس مع احترامه لتوصيات لجنة دوري المحترفين:

 

1. اعتبار البند الأول مع وقف التنفيذ في حالة تكرار وحدوث تجاوز مماثلاً مستقبلاً والمصادقة على البند الثاني.

 

2. تجميد كافة المساعدات التي يقدمها الاتحاد لهلال القدس لحين حسم العلاقة المستقبلية ما بين الاتحاد ودوائره المختلفة من جهة وإدارة نادي هلال القدس من جهة ثانية حيث أن الاتحاد قدم كل السلالم أمام رئيس نادي الهلال لإنقاذ الموقف وعدم الوصول إلى حالة من غياب الانسجام والالتزام لا مع القوانين ولا بروح القوانين وذلك إلى حين إجراء مراجعة لدى مجلس ادارة النادي والبدء الفوري في حوار مع لجنة من الأسرة الرياضية يشارك فيها كلاً من الأمين العام ومدير دائرة المسابقات ومدير دائرة الفروع ورئيس فرع الوسط وكلاً من رؤساء أندية مركز بلاطة ومؤسسة البيرة وشباب الظاهرية وذلك لتحديد الآتي:

 

أ‌. المسؤولية المباشرة وغير المباشرة عن مظاهر التوتر التي واكبت الأسابيع الماضية من إنطلاقة الدوري بما في ذلك التهديدات المباشرة أو المبطنة بوقف الدوري أو الانسحاب من الدوري أو التهديد بوسائل تتنافى وكل القيم الرياضة.

 

ب‌. إقرار آليات الروابط ما بين مجلس الاتحاد ودوائره مع نادي هلال القدس، وبقدر ما يأمل مجلس الاتحاد في أن يدرك الجميع حرصه على استمرارية الدوري وحماية النهضة الرياضية يطالب الجميع بالاحتكام إلى القوانين والأنظمة لحسم أي تناقضات إذا ما برزت في إطار سوء الفهم أو جهلاً بتلك القوانين واللوائح، على أن يبقى الحسم دوماً للقانون واللوائح والأنظمة الرسمية، مؤكدين على أن عناصر الضغط الخارجية هي سلاح ذو حدين ولا تخدم لا النادي ولا المسيرة الرياضية.

 

5. قرر مجلس الاتحاد متابعة صرف 30% من رعاية جوال وتأمين نفس النسبة من صندوق الاتحاد وثلث قيمة المساعدات المتبقية لأندية المحترفين المتبقية من العام الماضي، وسيصل هذا المبلغ لجميع الأندية، ولكن على كافة الأندية إبراء ذمتها رسمياً بتنظيف وتسديد كافة عقود الموسم الماضي المستحقة عليها، ولا يعقل قيام البعض بتسديد عقود الموسم الحالي وتعليق تسديد عقود الموسم السابق، وفي حال عدم الالتزام بهذا الشرط فسوف يقوم الاتحاد بتسديد اي استحاق لأي لاعب أو إداري أو مدرب دون الرجوع للأندية استناداً للعقود الرسمية المصدقة من قبل الاتحاد الفلسطيني.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني