فيس كورة > أخبار

فيلانوفا يرحل عن برشلونة

  •  حجم الخط  

فيلانوفا يرحل عن برشلونة

 

أعلن نادي برشلونة لكرة القدم اليوم الجمعة أن تيتو فيلانوفا سيرحل عن تدريبه لحاجته للعلاج من مرض السرطان ، الذي أصيب به أواخر 2011 .

وقال رئيس النادي ساندرو روسيل في ظهور مقتضب أمام وسائل الإعلام"لن يكون من الممكن له القيام بعمل المدير الفني لفريق كرة القدم".

وقال روسيل إن النادي سيعلن "في غضون بضعة أيام"اسم المدرب الجديد الذي سيخلف فيلانوفا ، الذي يعاني من سرطان الغدة النكفية ، المرض الذي تسبب في خضوعه لجراحتين وأجبره على أن يخضع خلال الفترة من كانون ثان/يناير حتى آذار/مارس من العام الجاري لعلاج خاص في نيويورك.

وتسبب الخبر في صدمة ببرشلونة في نهاية أمسية صيف حارة. واستدعت محطات الإذاعة المحلية بشكل عاجل نجومها الرئيسيين ، وأغلبهم في إجازات حاليا ، من أجل المشاركة في برامج خاصة لم يكن مخططا لها.

وقال أحد المتحدثين باسم برشلونة لوكالة الأنباء الألمانية(د ب أ)"خلال الأيام الماضية كان يتم التفكير باحتمالية اضطرار فيلانوفا للرحيل عن المنصب ، لكن ذلك لم يتم حتى أبلغنا اليوم بالقرار".

وفي وجود لاعبين مثل ليونيل ميسي وكارليس بويول وخافيير ماسكيرانو جالسين في الصف الأول ، وصل روسيل متعرق الوجه ومتوتر إلى القاعة الإعلامية بمدينة سان جوان ديسبي الرياضية بضواحي برشلونة. وإلى جواره كان المدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا.

وفي نفس الصف الذي جلس فيه اللاعبون ، كان جوردي رورا الذي حل بدلا من فيلانوفا لدى غيابه الموسم الماضي. وتناول روسيل رشفة من المياه كي يمضي قدما بإعلان الخبر الذي لم يكن يتمنى أن يعلنه.

وأوضح روسيل "بعد تقييم نتائج الفحوصات الروتينية لتيتو فيلانوفا ، بدت ضرورة تطبيق علاج لن يكون من الممكن له معه القيام بعمل المدير الفني لفريق كرة القدم الأول لبرشلونة".

وأضاف روسيل"أشكر للاعبين وجودهم هنا. لقد قررنا عدم اللعب غدا في بولندا (وديا) الحالة المعنوية لا تسمح. الحياة تستمر ، إنها ضربة قاسية للغاية ، شديدة القسوة لبرشلونة ، لكن برشلونة دائما ما صمد ، واليوم لن يكون استثناء".

وذكرت مصادر من النادي لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن فيلانوفا /44 عاما/ حاول "الجمع حتى اللحظة الأخيرة" بين مهامه كمدرب لبرشلونة والعلاج من السرطان الذي عليه أن يخضع له ، "لكن العلاج أكثر صعوبة ولا يسمح له بذلك".

ورغم فترات الابتعاد نتيجة المرض ، قاد فيلانوفا برشلونة خلال موسم 2012/2013 ، الذي اختتمه بإحراز لقب الدوري برقم قياسي من النقاط للفريق الكتالوني (100 نقطة) وبفارق 15 نقطة كاملة عن الغريم ريال مدريد.

وبعد أن كان الذراع اليمنى خلال أربعة أعوام داخل الجهاز الفني ببرشلونة لجوسيب جوارديولا ، مدرب بايرن ميونيخ الحالي ، أكد فيلانوفا قبل أيام وجود جفاء بينه وبين صديقه.

وقال "تقابلنا في نيويورك عندما ذهبت للمرة الأولى. عندما قضيت شهرين وأنا أخضع للعلاج لم نتقابل ، ولم يكن الذنب في ذلك ذنبي. إنه صديقي وكنت بحاجة إليه ، لكنه ظن أن ليس عليه أن يكون إلى جانبي. لو كنت مكانه لتصرفت بطريقة مغايرة".

وكان من المفترض أن يتقابل فيلانوفا وجوارديولا يوم الأربعاء المقبل للمرة الأولى كمدربين في لقاء ودي بين برشلونة وبايرن ميونيخ.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني