فيس كورة > أخبار

وصول الوفد الإعلامي العربي والدولي إلى رام الله

  •  حجم الخط  

لمواكبة زيارة برشلونة إإلى فلسطين

وصول الوفد الإعلامي العربي والدولي إلى رام الله

 

رام الله – 3/8/2013 - وصل في ساعات الفجر الأولى من صباح ، امس، وفد الاعلاميين الرياضيين العرب والأجانب، من أجل متابعة الحدث التاريخي الذي تستضيفه فلسطين، باستقبال ضيفها الكبير، فريق برشلونة، الذي يصل فلسطين اليوم.

وضم الوفد ستة من كوادر الاعلاميين المصريين ، وفي مقدمتهم الصحافي المعروف أشرف محمود، وأيمن ابو عايد من الأهرام، ومحمد زكي وعلاء عزت من الأهرام العربي، وشريف عبد القادر من الشروق، ود.جمال محمد علي عميد كلية التربية الرياضية بجامعة اسيوط، اضافة لزميلين اعلاميين من البحرين، والزميل عبد العزيز بن سعيداني من الجزائر، وصفوان ابو شنب فلسطيني، وكلاهما من قناة الجزيرة الرياضية.

واستقبل اللواء الرجوب، ود. محمود خليفة وكيل وزارة الاعلام جميع الاعلاميين، بعد وصولهم، حيث أقام مائدة السحور على شرفهم، في مقر اقامتهم في فندق الموفينبيك.

وفي اليوم التالي لوصولهم، قام الاعلاميين العرب بزيارة ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات ووضع اكليل من الزهور على روحه الطاهرة، كما قام الوفد بصلاة الظهر في مقر المقاطعة ولقاء الرئيس عباس، الذي رحب بضيوف فلسطين، وأكد على سعادة الشعب الفلسطيني بتواجد هذا الكم من الاعلاميين العرب، متمنياً ان يأتوا في مناسبات قادمة بأعداد أكبر.

بدوره شكره الزميل الاعلامي المصري أشرف محمود، الرئيس على حفاوة الاستقبال ، وكرم الضيافة، مشيراً إلى ان الجميع يشعرون بسعادة غامرة للتواجد على أرض فلسطين وبين شعبها الكريم المضياف.

وأكد الاعلامي المصري أيمن ابو عايد الصحافي في صحيفة الأهرام المصرية، أن وصوله لفلسطين يمثل لحظة تاريخية، فهي كانت مجرد حلم لكنه تحول إلى حقيقة، مشيراً إلى أنه عاين بنفسه حجم المعاناة التي تواجه الشعب الفلسطيني من خلال مشاهداته السريعة والأولوية، لكنه أكد انه لن يتردد في المجئ إلى فلسطين في اي مناسبة يُطلب منه فيها الحضور والتواجد.

وقال ابو عايد أنه كصحافي سيطالب كافة الأشقاء العرب بالحضور بكثافة إلى فلسطين من أجل المساعدة في كسر الحصار المفروض عليهم في كافة المجالات بما فيها المجال الرياضي، حتى يشعر العالم بأسره أن الفلسطينيين ليسوا وحدهم في المعركة، فلابد أن يشعر الجميع بمعاناة هذا الشعب .

ووجه ابو عايد الشكر والعرفان إلى اللواء الرجوب، مؤكداً انه لعب دوراً مؤثراً وكبيراً لتشجيعنا وتحفيزنا على الحضور، وبصراحة نحن سعداء بالتواجد على هذه الأرض المباركة.

وأكد ان زيارة برشلونة هذا النادي العالمي إلى فلسطين تعتبر مكسباً للقضية الفلسطينية، وهي أيضاً تمثل رسالة حقيقة لكافة المنتخبات والفرق العربية، بضرورة التواجد واللعب في فلسطين، وتساءل هل يعقل ان يوافق برشلونة على الحضور من اجل دعم القضية الفلسطينية وفي ونفس الوقت لا نأتي نحن .

وقال من المتوقع ان تحظى زيارة برشلونة بصدى اعلامي عالمي كبير، وإن شاء الله يكون لها مردود ايجابي على القضية الفلسطينية ، ومن جانبة أكد الزميل أشرف محمود الكاتب الصحفي بجريدة الاهرام المصرية على أن شعوره لايوصف بوصوله الى أرض فلسطين ، شعور مفعم بالسعادة فحبنا لفلسطين لامثيل له وبكل صراحة هذه الزيارة تأخرت كثيرا ولكنها جاءت والحمد لله ، وأشار الى أن اللواء جبريل الرجوب عندما قال أن زيارة الارض الفلسطينية لاتطبيع فيها ..

نعم بكل تأكيد لاتطبيع عندما نزور أهلنا بفلسطين وكم هي سعادتي اليوم بوصولي الى مشارف بيت المقدس ، الى ذلك قال الصحفي شريف عبد القادر : فخور بوجودي على أرض فلسطين وسوري وفرحتي لاتوصف بكل الكلمات ، فها نحن اليوم على أرض فلسطينية وبين شعب الجبارين .. شعب عربي عظيم يقاوم ولا يستكين من أجل نيل حقوقه المسلوبة وعلينا نحن العرب واجب تعزيز صمود أخواننا الفلسطينيين ، انني أشتم رائحة وعبق التاريخ العربي الفلسطيني ، وعندما يكون فريق بحجم فريق برشلونة على أرض فلسطين فأن الامر يتجاوز تسمية ذلك بلقاء تاريخي .. أنه لقاء فوق المعقول فبرشلونة العظيم رسالته تقول هانجن هنا أولا على الارض الفلسطينية كأول فريق عالمي بهذا المستوى يتضامن مع الشعب الفلسطيني ودخوله من بوابة الجدار العنصري تعريفا بأن هناك من يفرق بين البشر ، وأقدم شكري وتقديري الى اللواء جبريل الرجوب على هذه الدعوة الكريمة وأشكر الزملاء من فلسطين الذين ما أن وصلنا حتى كانوا معنا في كل خطوة نخطوها من أجل أن يعرفوننا بمعانة أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع والقدس .

أما الدكتور جمال محمد علي عميد كلية التربية الرياضية في جامعة أسيوط والمدير الفني لمنتخب الناشئين المصري فقد قال القراءة والمشاهدة التلفزيونية غير الرؤيا على أرض الطبيعة ، ومع أول لحظة من وصولنا أدركت كم هي معاناة أبناء فلسطين سواء عبر الجسر أو من خلال الحواجز العسكرية ورغم كل ذلك فهو شعب حي صامد صمودا لامثيلا له في العالم ، وعن تواجد فريق برشلونة على أرض فلسطين قال : الزيارة بكل تأكيد هي رسالة سلام ومحبة من الشعب الكتالوني للشعب الفلسطيني وتشجيعا لكل الفرق الدولية لزيارة فلسطين الغالية .




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني