فيس كورة > أخبار

نهائي كأس غزة : "البحرية" يأمل في التكرار و"الجمعية" يسعى للوحة الشرف

  •  حجم الخط  

اليوم في نهائي كأس غزة برعاية "بيبسي"

"البحرية" يأمل في التكرار و"الجمعية" يسعى للوحة الشرف

 

غزة / إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 6/8/2013 - تتجه أنظار جماهير الكرة الغزية مساء اليوم عقب صلاة التراويح نحو ملعب اليرموك الذي سيحتضن المباراة النهائية لبطولة كأس فلسطين لكرة القدم في محافظات غزة "كأس بيبسي"، والتي ستجمع خدمات الشاطئ والجمعية الإسلامية.

ويمني كلا الفريقين النفس بنيل لقب البطولة وتتويج الجهود الكبيرة التي بذلاها خلال مشوار الكأس، فالشاطئ يريد تعويض نتائجه المخيبة في بطولة الدوري الممتاز وتأكيد عودته القوية، فيما يطمح الجمعية لتتويج مستواه المميز في الدوري من خلال لقب الكأس.

ويدخل الفريقان المباراة بصفوف مكتملة وبحماس شديد ورغبة جامحة في إنهاء الموسم بلقب عزيز، غاب عن خزائن الشاطئ منذ 29 عاماً، بينما لا يزال الجمعية يحلم بالتتويج به للمرة الأولى في تاريخه، علماً أنه وصل لنهائي النسخة قبل الأخيرة، وخسر أمام غزة الرياضي.

واستحق الشاطئ والجمعية الوصول إلى المباراة الختامية بعد أن حققا نتائج مميزة طوال مشوارهما، فالشاطئ استهل مشواره بالفوز على العطاء بهدفين نظيفين، ثم تفوق على خدمات المغازي بهدف دون رد، قبل أن يحتاج لركلات الترجيح لعبور القادسية، ثم هزم بطل الدوري شباب رفح بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وأطاح باتحاد خانيونس في الدور قبل النهائي بالفوز بنفس النتيجة السابقة.

أما الجمعية فبدأ البطولة بثلاثية في شباك حطين، أتبعها بالفوز على جمعية الصلاح بهدفين مقابل هدف، ثم لجأ لركلات الترجيح لتجاوز بيت لاهيا، وفي الدور ربع النهائي فاز على خدمات رفح بهدفين دون رد، وفي نصف النهائي اكتسح شباب جباليا بأربعة أهداف نظيفة.

ويعتمد مدربا الفريقين على توليفة مميزة من اللاعبين القادرين على حسم المباراة، ويؤكد بشير عطاالله مدرب الشاطئ أن الخبرة تلعب كذلك دوراً هاماً بالنسبة لفريقه الذي كان قد أحرز اللقب الأول والأخير له في البطولة عام 1984، مشيراً إلى أن فريقه وصل إلى هذه المحطة بجدارة ويستحق حصد اللقب.

أما نايف عبد الهادي مدرب الجمعية الإسلامية، فأكد أن فريقه سيلعب بكل قوة من أجل إحراز اللقب، مشدداً على أنه يمتلك لاعبين مميزين لديهم الحماس اللازم للفوز وتدوين اسم الفريق في سجلات الفائزين بلقب الكأس.

 

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني