فيس كورة > أخبار

ريفربلايت يفتتح جامعة في الأرجنتين

  •  حجم الخط  

ريفربلايت يفتتح جامعة في الأرجنتين

 

في أعماق ملعب "مونومنتال" التاريخي في بوينوس ايرس، وليس بعيدا عن المكان الذي ألهم فيه ماريو كمبيس منتخب الارجنتين إلى الفوز بكأس العالم 1978 لكرة القدم، يخطط مدرب اللياقة فرناندو ماس لمستقبله.

لكن في وقت يقف فوقه ملعب يتسع لـ65 الف متفرج يهتز عادة لدى سماع نشيد نادي ريفربلايت أو المنتخب الوطني، يسود صمت عظيم خلال فترات الدراسة.

ماس (29 عاما) هو أحد 70 طالبا في جامعة ريفربلايت التي افتتحت مؤخرا، ويعتقد أنها اول مؤسسة تربوية من نوعها يديرها ناد لكرة القدم في العالم.

يقر ابن المهاجم الاسطوري اوسكار "بينينو" ماس، هداف ريفر في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، ان وجود ارتباط مدى الحياة مع النادي تسبب بجذبه نحو الجامعة.

قال ماس لوكالة "فرانس برس": "اخترتها اكثر من اي شيء اخر لانها لريفربلايت. ليس لاني مشجع فقط بل لاني احب النادي واعرف الكثير من الناس هنا".

وتابع: "لا يكتفي النادي بكرة القدم فقط، والتي هي في قلب الفريق. الجامعة هي دليل على عظمة النادي".

وفي وقت تبدو فيه عودة ماس الى التعليم مرتبطة بولائه للنادي، هناك قبل كل شيء اسباب عملية لدخوله.

يقول ضاحكا: "لم اكن اريد ان ابقى عاطلا عن العمل. اردت ان ابدأ الدراسة مجددا، وانا بحاجة الى استاذ كي يضغط علي ويبين لي ما يجب القيام به".

وشرح: "اردت العودة الى الدراسة في بادىء الامر. انا مدرب لياقة، وهنا، في السنوات القليلة المقبلة، على غرار اوروبا، ستكون الشهادة ضرورية للجلوس على مقاعد البدلاء".

وتأسس ريفربلايت، النادي الاكثر نجاحا في تاريخ الارجنتين، قبل اكثر من قرن.

انشىء نظام تعليمي اولا تحت رعاية النادي عام 1928، لكنه اقتصر على اللاعبين فقط.

يقوم ريفر اليوم بتدريس الفي طالب من الحضانة وصولا الى الجامعة، في محطة واحدة ترضي الجميع.

تقدم الجامعة اربعة مجالات دراسية: التسويق الرياضي، الادارة الرياضية، ادارة الاعمال والتربية البدنية.

يشير المدرسون والاداريون الى عدة لاعبين سابقين وحاليين مروا في مدارس ريفر، على غرار الهداف الدولي السابق هرنان كريسبو والمهاجم الدولي الحالي غونزالو هيغواين المنتقل من ريال مدريد الاسباني الى نابولي الايطالي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني