فيس كورة > أخبار

الرجوب : التنظيم والتخطيط والتمويل أبرز محاور نجاح نادي سلوان

  •  حجم الخط  

خلال استقباله وفداً يمثل المجلس الإداري الجديد

الرجوب : التنظيم والتخطيط والتمويل أبرز محاور نجاح نادي سلوان

 

رام الله / ناصر العباسي / الدائرة الإعلامية / استقبل اللواء جبريل الرجوب الأمين العام للمجلس الاعلى للشباب والرياضة ، ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم واللجنة الأولمبية في مكتبه مساء الاثنين الماضي وفد من أعضاء مجلس إدارة نادي سلوان الرياضي برئاسة المحامي أحمد الرويضي وعضوية المربية نهى الغول وعزام الهشلمون ومحمد فتيحة وناصر العباسي بحضور اللواء علاء حسني مدير عام الشرطة الفلسطينية سابقاً .

وقد رحب اللواء الرجوب بوفد نادي سلوان معتبراً أنه إرث رياضي يجب المحافظة عليه في كافة المجالات مؤكداً أن نادي سلوان ركنا أساسياً في منظومة العمل الرياضي خاصة أنه يتميز بارتداءه الزي الفلسطيني منذ نشأته مشيراً الى ان الأسرة الرياضية تقدر لنادي سلوان تاريخه الرياضي العريق وانجازاته الكبيرة بغض النظر عن تراجع مستواه خلال السنوات السابقة ، إضافة الى خصوصية موقعه الجغرافي في قلب مدينة القدس . 

وتمنى الرجوب أن يتغلب نادي سلوان على الصعوبات التي تواجهه في ضوء الاستيطان الخانق الذي يلف بلدة سلوان والنادي ، وأن يعود الى وضعه الطبيعي في الدرجة العليا للأندية الفلسطينية بعد انتكاسة الهبوط الى الدرجة الثانية ، داعيا اهالي سلوان الى الالتفاف حول ناديهم وذلك من خلال سلسلة خطوات تضعها الهيئة الادارية الجديدة للنادي لتعزيز قدراتها.

وقدم الرجوب عدة توصيات لمجلس الإدارة الجديد ارتكزت على 3 محاور أهمها الإصلاح الإداري الداخلي في المؤسسة من خلال وضع برنامج إداري متكامل ، وتعيين مدير تنفيذي للنادي ينظم العمل الداخي ويتصل بالجهات ذات الإختصاص على أن تترك رسم السياسات لأعضاء مجلس الإدارة ، أما المحور الثاني يتعلق بعمل خطة رياضية واضحة المعالم تركز على أولويات الفترة القادمة خاصة فريق كرة القدم الذي يعتبر واجهة نادي سلوان ، والاهتمام بإنشاء مدارس كروية للناشئين ، ومن ثم الإنطلاق بتفعيل النشاط للألعاب الجماعية والفردية الاخرى حسب إمكانات واهداف النادي .

وفي المحور الثالث تحدث اللواء عن تحديد برنامج يتعلق بايجاد مصادر التمويل لنادي سلوان من اجل القدرة على تنفيذه نشاطاته المختلفة الرياضية والإجتماعية والثقافية والكشفية ، مؤكداً أن دعم نادي سلوان ليس بحاجة لتوصيات كونه إرث رياضي مقدسي يجب المحافظة عليه ، واكد اللواء بان ملف الرياضة المقدسية بحاجة الى الرعاية ، ونحن على استعداد لتوجيه الدعم سواء من الدول العربية أو الصديقة لتنفيذ الدعم وتوزيع المساعدات بطريقة موضوعية ، وفي نفس الوقت التصدي لأصحاب الاهداف الشخصية  .

ووعد الرجوب بدعم نادي سلوان في كافة المجالات ، ومتابعة نشاطاته والإطلاع على كل ما هو جديد في المجال الإداري ، مؤكداً استعداده في توفير كوادر إدارية تنفيذية ، وانتداب موظف اداري للنادي من مؤسسات السلطة الوطنية للمساهمة في البناء الإداري خلال الفترة القادمة .

وكان رئيس نادي سلوان المحامي أحمد الرويضي قد أشاد في بداية حديثه باللواء الرجوب والانجازات العديدة التي حققها للرياضة الفلسطينية مؤكدا ان الرجوب غني عن التعريف وان ما حققه هو مفخرة للشعب الفلسطيني.

وقال الرويضي إن قرية سلوان اجتمعت على ايجاد مجلس إداري جديد يضم كفاءات في كافة التخصصات

بعيداً عن الأجندات الشخصية والسياسية والإجتماعية هدفها اعادة النادي الى سابق عهده ، وأكد أن العمل في تلك المؤسسة يحتاج حالياً الى جهود مضاعفة لتنظيم العمل الإداري الذي يهدف الى البناء الاستراتيجي ، ومعالجة العديد من السلبيات التي وقع بها النادي سابقاً .

واضاف الرويضي أن الهيئة الادارية الجديدة في نادي سلوان تضع في صلب اهتماماتها مصلحة النادي واعادته الى مكانته الطبيعية خاصة في المجال الرياضي، وأبدى سعادته للأهتمام الكبير من اللواء في متابعة ظروف الأندية المقدسية مؤكداً على أهمية التواصل واطلاع اللواء الرجوب على مخططات النادي المستقبلية .

وقدم الرويضي عرضاً موجزاً عن الاهداف المستقبلية للنادي خاصة في رسم استراتيجية جديدة من خلال مختصيين في هذا المجال لمعرفة أبرز مواطن القوة والضعف لندي سلوان ، وايجاد برامج كفيلة ودوائر مختصة لكافة الأنشطة تعمل على تنفيذ تلك السياسات مؤكداً أن العمل على قلب رجل واحد هو الأساس في انجاح أي مؤسسة .

وفي ختام الاجتماع قدم رئيس نادي سلوان أحمد الرويضي وأعضاء من مجلس الإدارة درع النادي التقديري للواء الرجوب تقديرا لجهوده الكبيرة في قيادة الحركة الرياضية الفلسطينية خلال السنوات القليلة الماضية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني