فيس كورة > أخبار

السطوة لبرشلونة والريال في سوق الانتقالات

  •  حجم الخط  

والأندية الأخرى خارج الخدمة

السطوة لبرشلونة والريال في سوق الانتقالات

 

مدريد/(دبأ) 15/8/2013 - قبل خمس سنوات ، اعتادت كل الأندية الكبيرة في أسبانيا على انفاق أموالها في فترة الانتقالات الصيفية لشراء اللاعبين مرتفعي الثمن خاصة من خارج أسبانيا.

ولم يكن الأمر قاصرا على برشلونة وريال مدريد وإنما كان ممتدا لأندية عديدة مثل أتلتيكو مدريد وبلنسية وأشبيلية وفياريال وديبورتيفو لاكورونا حيث اعتادت جميعها الانفاق ببذخ لضم أفضل اللاعبين في العالم.

ولكن الوضع لم يعد هكذا. وأصبح الأمر قاصرا الآن على برشلونة والريال لأنهما فقط من يستطيعان ضم أغلى اللاعبين وهو ما لا تستطيعه الأندية الأخرى التي أصبحت تقوم بالبيع فقط.

وربما يكون أحد الأسباب البارزة وراء هذا هو التوزيع غير العادل لمقابل البث التلفزيوني لمباريات الدوري الأسباني الذي يجعل من القطبين الكبيرين برشلونة والريال أكثر الأندية ثراء واستقرارا ويجعل من الآخرين أكثر فقرا وارتباكا.

وتعاني معظم الأندية الأسبانية حاليا من الديون كما تبدو مضطرة لبيع نجومها البارزين.

وعلى سبيل المثال ، تعاقد نادي بلنسية في الماضي مع لاعبين ذوي أسماء لامعة مثل روماريو وكلاوديو لوبيز وبابلو إيمار وديفيد فيا.

والآن ، بلغت ديون نادي بلنسية نحو 500 مليون يورو (667 مليون دولار) ويعاني النادي حاليا من فوضى إدارية ومالية ولدرجة توقف العمل في الاستاد الجديد للنادي لمدة ثلاثة أعوام.

وخلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية ، لجأ بلنسية لبيع مهاجمه الأسباني الدولي روبرتو سولدادو إلى توتنهام الإنجليزي وفيرناندو جاجو إلى بوكا جونيورز الأرجنتيني وتينا كوستا إلى سبارتاك موسكو الروسي ونيلسون فالديز إلى الجزيرة الإماراتي.

وفي المقابل ، تعاقد النادي فقط مع أورويل روميو على سبيل الإعارة من تشيلسي الإنجليزي كما ضم البرتغالي هيلدر بوستيجا من ريال سرقسطة الأسباني.

وقال ميروسلاف ديوكيتش المدير الفني الجديد لبلنسية قبل أيام ، لدى إعلان النادي عن بيع سولدادو وجاجو وكوستا ، "سنبذل قصارى جهدنا لنكون قادرين على المنافسة. ولكن هذا لن يكون سهلا".

وفي الأسبوع الماضي ، قال فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني "الفروق الاقتصادية (بين الأندية) أصبحت هائلة الآن لدرجة أنها انتقلت إلى أرضية الملعب".

وأضاف "الشيء المثالي هو أن يكون هناك المزيد من الفرق التي تنافس على لقب الدوري الأسباني مثلما حدث قبل عدة سنوات عندما كانت فرق بلنسية وديبورتيفو وأتلتيكو وأشبيلية في دائرة المنافسة. سيكون أمرا رائعا أن نرى هذا يحدث".

ويمثل نادي أتلتيكو مدريد نموذجا آخر على هذا التطور في الموقف حيث وجد النادي نفسه مضطرا لبيع نجم هجومه الكولومبي الدولي راداميل فالكاو جارسيا إلى موناكو الفرنسي وتعاقد مع ليو بابتيستاو من رايو فاليكانو الأسباني وديفيد فيا من برشلونة لتعويض رحيل فالكاو.

ودفع أتلتيكو 5ر2 مليون يورو فقط لضم فيا الذي لم يشارك إلا نادرا على مدار الموسمين الماضيين وبالتحديد منذ إصابته في نهاية 2011 بكسر في الساق خلال مشاركته مع برشلونة في بطولة كأس العالم للأندية.

واضطر أشبيلية المتعثر ماليا إلى بيع جاري ميديل وخيسوس نافاس وألفارو نيجريدو بينما باع أتلتيك بلباو مهاجمه الأسباني الدولي فيرناندو لورينتي ليوفينتوس الايطالى.

كما ترك ملقة لاعبيه خواكين وإيسكو وجوليو بابتيستا وخافيير سافيولا وجيرمي تولالان.

وكانت أكبر صفقة أبرمها أي ناد أسباني لشراء لاعب هذا الصيف سواء من ناحية المقابل المالي أو الاهتمام الإعلامي هي تعاقد برشلونة مع البرازيلي نيمار دا سيلفا من سانتوس البرازيلي.

ووصل نيمار إلى النادي الكتالوني وهو يعاني من الأنيميا ولكنه سافر مع الفريق للعب إلى جوار زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال رحلة الفريق الأسيوية استعدادا للموسم الجديد.

ورغم هذا ، ما زال برشلونة في مرحلة البحث عن أكثر لاعب يفتقده وهو النجم الذي يستطيع سد الثغرة في قلب الدفاع.

ويحاول الفريق شراء هذا اللاعب منذ ثلاث سنوات ولكنه فشل في التعاقد مع تياجو سيلفا من باريس سان جيرمان الفرنسي وبضع عينه حاليا على ديفيد لويز نجم تشيلسي الإنجليزي ودانيال آجر لاعب ليفربول.

وفي المقابل ، يبدو الريال هذا العام أقل تمزقا مما كان في الأعوام الأخيرة حيث تعاقد فقط مع اللاعبين الشبان داني كارفاخال وأسيير إياراميندي وإيسكو.

ومع هذا ، ما زال من الممكن أن يحطم الريال الرقم القياسي العالمي لقيمة أي صفقة انتقال لاعب في التاريخ إذا رضخ لمطالب توتنهام من أجل ضم جاريث بيل.

ورغم هذا أوضحت تقارير إعلامية مؤخرا أن فلورينتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد يفكر حاليا فيما إذا كان الفريق بحاجة لجهود بيل في ظل المستوى الرائع الذي ظهر عليه الفريق في فترة الإعداد للموسم الجديد وفي ظل المطالب المغالى فيها من نادي توتنهام الذي يؤكد أنه لن يفرط في اللاعب بأقل من 110 ملايين يورو.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني