فيس كورة > أخبار

دوري أبطال أفريقيا : الأهلي والزمالك .. الإبقاء على الحظوظ

  •  حجم الخط  

دوري أبطال أفريقيا : الأهلي والزمالك يسعيان للمحافظة على حظوظهما

 

بعقول منشغلة بما يحدث في القاهرة يخوض الاهلي والزمالك المصريان غدا السبت مواجهتين صعبتين للغاية امام ليوباردز الكونغولي وارولاندو بايريتس الجنوب افريقي على التوالي، وذلك في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى للدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال افريقيا.

ويخوض الفريقان المصريان هاتين المواجهتين وسط حالة قلق وتوتر تنتاب اللاعبين نتيجة الظروف الامنية التى تمر بها مصر وتصاعد موجات العنف التى تشهدها القاهرة وعددا من المحافظات وخلفت مايزيد على 700 قتيل والاف الجرحى والمصابين اضافة الى حرق المنشأت العامة والخاصة وعددا من اقسام الشرطة والكنائس من قبل اعضاء جماعة الاخوان المسلمين وانصارهم من الجماعات الاسلامية مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي.

في المباراة الاولى، يدخل الاهلي حامل اللقب الى مواجهته مع بطل الكونغو وهو يسعى الى تناسي ما حصل له في الجولة السابقة حين مني بهزيمة قاسية جدا على ارضه امام اورلاندو بايريتس صفر-3.

وشهدت المباراة طرد احمد عبد الظاهر من الاهلي في الدقيقة 45 كما اهدر حامل اللقب ركلة جزاء عبر وليد سليمان (37).

ورفع اورلاندو بايريتس رصيده الى 4 نقاط بعد ان تعادل في الجولة الاولى امام ليوباردز صفر-صفر، فيما تجمد رصيد الاهلي عند نقطة حصل عليها من تعادله مع الزمالك 1-1.

وتصدر اورلاندو بايريتس الترتيب بفارق الاهداف امام ليوباردز الذي تفوق على الزمالك في الجولة الماضية 1-صفر في مباراة اكملها الفريق المصري بعشرة لاعبين بعد طرد محمود فتح الله لتسببه بركلة الجزاء التي جاء منها هدف المباراة الوحيد.

وعانى لاعبو الاهلي والزمالك من الاجهاد نتيجة صيام اللاعبين.

وسيكون الفوز مصيريا للاهلي والزمالك في مباراتي السبت لان خسارتهما ستقلل من حظوظهما في الحصول على البطاقتين المؤهلتين الى الدور نصف النهائي.

وهذا الواقع دفع عضو مجلس ادارة الاهلي ورئيس البعثة خالد الدرندلي الى عقد عدة جلسات مع اللاعبين طوال يوم امس الخميس واليوم الجمعة لاخراجهم من الحالة النفسية السيئة التى يمرون بها وقلقهم الزائد على اسرهم وذويهم فى القاهرة.

كما عقد المدير الفني محمد يوسف عدة محاضرات فنية للاعبين حذرهم فيها من قوة المنافس على ملعبه ووسط جماهيره، خاصة وهو يملك نفس الطموحات فى التأهل للدور قبل النهائي اضافة الى الحالة المعنوية المرتفعة للاعبيه عقب فوزهم فى الجولة الثانية على الزمالك وارتفاع رصيد الفريق الى 4 نقاط تصدر بها قمة المجموعة مشاركة مع اورلاندو بايريتس. وطالب يوسف لاعبيه بضرورة تحقيق الفوز املا فى العودة للمنافسة على قمة المجموعة والاحتفاظ بأمال التأهل للدور قبل النهائي، مشيرا الى ان خبرة لاعبيه ستكون عامل حسم فى نتيجة المباراة رغم الغياب المؤثر للثلاثي احمد فتحي وحسام عاشور واحمد عبد الظاهر للايقاف. ومن المتوقع ان يخوض الاهلي المباراة بتشكيلة مكونة من شريف إكرامي في حراسة المرمى، وشريف عبد الفضيل ووائل جمعة ومحمد نجيب وسيد معوض في الدفاع، ورامي ربيعة وشهاب الدين أحمد وعبد الله السعيد ووليد سليمان في الوسط، والسيد حمدي والموريتاني دومينيك دا سيلفا أو عمرو جمال في حالة الإبقاء على محمد أبو تريكة على مقاعد البدلاء. وفى المواجهة الثانية، لا يختلف وضع الزمالك عن غريمه المحلي بتاتا وهو سيخوض مباراته مع ارولاندو بصفوف غير مكتملة وبغياب أكثر من عنصر اساسي لأسباب مختلفة، فضلا عن صعوبة موقف الفريق حيث لم يحقق أي فوز.

يغيب عن الزمالك مهاجمه أحمد جعفر للإيقاف وكذلك مدافعه محمود فتح الله الذي تعرض للطرد في مباراة ليوبار الأخيرة، فيما يستعيد الفريق جهود أحمد حسن وعبد الواحد السيد. وحرص المدير الفني حلمي طولان ايضا على عقد عدة جلسات فنية ونفسية مع اللاعبين لشرح خطة المباراة ودور كل لاعب ومواطن القوة والضعف في صفوف المنافس لضمان تحقيق نتيجة إيجابية فى المباراة، مطالبا اللاعبين بالجدية سواء المدافعين أو المهاجمين ومحاولا اخراجهم من حالة عدم التركيز نظرا لانشغالهم بما يدور في القاهرة وجلوسهم لساعات طويلة امام اجهزة الكمبيوتر لمتابعة الاحداث. واكد طولان ان عدم تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الغد تعني تراجع فرص الفريق فى التأهل للدور قبل النهائي وحاجته الى تحقيق الفوز في المباريات الثلاث المتبقية وهو امر غاية في الصعوبة نظرا لتعقد الحسابات في المجموعة. وينتظر ان يخوض الزمالك المباراة بتشكيل مكون من عبد الواحد السيد فى حراسة المرمى، وعمر جابر وصلاح سليمان وهانى سعيد ومحمد عبد الشافى فى الدفاع، ونور السيد واحمد حسن وحازم امام واسلام عوض في الوسط، واحمد عيد عبد الملك ومحمد ابراهيم في الهجوم.

وفي المجموعة الثانية، اصبح الصراع على اشده بعدما باتت جميع الفرق الاربعة على المسافة ذاتها من بعضها وذلك بعد فوز كوتون سبور الكاميروني على ضيفه سيوي سبور العاجي 1-صفر الاحد الماضي في الجولة الثانية رغم النقص العددي في صفوفه.

وكان كوتون سبور خسر مباراته الاولى امام الترجي الرياضي التونسي صفر-3، فيما فاز سيوي سبور في الجولة الاولى على ريكرياتيفو دي ليبولو الانغولي 3-1.

واصبح كوتون سبور على المسافة ذاتها من سيوي سبور والترجي وريكرياتيفو دي ليبولو ولكل من الفرق الاربعة ثلاث نقاط مع افضلية الاهداف لسيوي.

وتقام الجولة الثالثة بعد غد الاحد حيث يلعب كوتون سبور مع ضيفه ريكرياتيفو دي ليبولو، وسيوي سبور مع الترجي على ارضه.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني