فيس كورة > أخبار

نجوم تحت المجهر : حسن أبو حبيب لاعب شباب خانيونس

  •  حجم الخط  

نجوم تحت المجهر : حسن أبو حبيب لاعب شباب خانيونس

غزة نبع من النجوم وينقصها مقومات الاحتراف

 

تقرير - خليل الرواشدة – 17/8/2013 - ضمن زاوية " نجوم تحت المجهر " التي تهتم بلاعبين الدوري الممتاز في المحافظات الجنوبية، وتهدف للكشف عن السيرة الذاتية وتاريخ اللاعبين، فقد تم الحديث مع صانع العاب شباب خانيونس " حسن أبو حبيب ".

يروي أبو حبيب بداية مسيرته كأي لاعب، فقد تعرف على أساسيات اللعبة مع أصدقاء الطفولة ولم تدم طويلا حيث انضم لفريق شباب خانيونس وتدرج بالفئات العمرية ولعب للفريق الثاني، عند عمر 16 تحديدا ترفع إلى الفريق الأول، حيث كان يضم لاعبين نجوم أمثال ناهض الأشقر، خليل حلاوة، محمود البيطار وأخيه محمد وذلك اثر عليه ايجابيا كخبرة ومهارات وأيضا دافع للاستمرار في اللعبة.

ويذكر أبو حبيب أول مباراة خاضها مع الفريق كانت أمام هلال غزة على ملعب فلسطين وشارك الشوط الثاني وكان عمره 16 عاما وفاز فريقه بهدفين نظيفين، ولم يلعب أبو حبيب إلا لنادي شباب خانيونس، وحقق معه العديد من الانجازات حيث فاز بالدوري عام 2011- 2012 واعتبرها الفترة الذهبية في مسيرته، وصيف الدوري الماضي، وصيف كأس العالم بغزة عام 2010، والفريق الحالي يمتلك توليفة مكتملة في جميع ركائز الخطوط لكن برأي أبو حبيب الفريق ينقصه مهاجم ثان بجوار المهاجم محمد بركات.

شارك منتخب الناشئين عام 2002 في إيران وكان منتخب من غزة والضفة، وتم استدعاؤه للمنتخب الاولمبي مع الكابتن غسان ولكن كونه صغير بالسن تم استبعاده.

وبالنظرة إلى الاحتراف في المحافظات الشمالية اعتبره أبو حبيب قد أنعش الرياضة وهناك اختلاف كبير لا يذكر مقارنة مع المحافظات الجنوبية، حيث انتظام الدوري بوجود كافة الألعاب، ومهنة اللعب التي طالت جميع اللاعبين إضافة لوجود مقومات ترتقي بالرياضة المحلية وعلى صعيد المنتخبات يعتبر ذلك انجاز وحلم كل لاعب تمثيل المنتخبات الوطنية في المحافل الخارجية، والقطاع مظلوم ولا يوجد مقومات، وانتقال تجربة الاحتراف إلى غزة لها فوائد كثيرة وستؤثر ايجابيا على الرياضة الفلسطينية بشكل عام، وتمنى أن تنتقل الطفرة التي أحدثها اللواء الرجوب إلى غزة لان فيها نبع لاعبين يمتلكون مهارات غير عادية ويمتلكون مقومات الاحتراف.

ومن أجمل المباريات التي يذكرها اللاعب في مسيرته لقاء الجمعية الاسلامية في الدوري الماضي وفاز بها الفريق بهدفين لهدف، أما أسوء مباراة فكانت في دوري 2010 أمام خدمات رفح وخسر فريق بثلاثية نظيفة.

لابو حبيب أهداف كثيرة في مسيرته لكن أجمل هدف قد اجتمع مع أغلى هدف ليكونا بنفس القيمة وقد سجله في مرمى المنتخب الكويتي في بطولة الناشئين في قطر.

في نهاية الحديث تمنى أبو حبيب أن ينتقل الاحتراف قريبا إلى غزة، كما كانت احد أمنياته المشاركة في دوري الاحتراف في الضفة واللعب للمنتخب الوطني كما هو حلم للعديد من لاعبي القطاع، وآخر أمنياته اللعب بجوار أخيه عبد في فريق واحد.

بطاقة التعريف

الاسم الرباعي: حسن فاروق محمد أبو حبيب

الوزن: 68

 الطول: 170

 العمر: 25 سنة

 الحالة: أعزب

المهنة: لاعب كرة قدم

مركز اللعب: وسط ارتكاز

الفريق الحالي: شباب خانيونس




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني